زواج سوداناس

صحة الخرطوم تفند اسباب استقالة المدير العام لمستشفى ابراهيم مالك



شارك الموضوع :

فندت وزارة الصحة بولاية الخرطوم المسببات التي دفعت مديرعام مستشفى ابراهيم مالك د. خالد بخيت للاستقالة من منصبه كمدير عام للمستشفى، في وقت طالب المدير العام الوزارة بضرورة وضع خطة واضحة للمدير العام الجديد للقيام بدوره كاملاً مع تمسكه بضرورة اصلاح بيئة العمل وتحسينها لتقديم خدمة افضل للمرضى.
وقال مدير الطب العلاجي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. زهير عبدالفتاح في تعميم صحفي امس، ان الاسباب التي اوردها د. خالد غير واقعية وﻻ ترقى الى مستوى الاستقالة، ونفى تأخر مستحقات العاملين، واشار للتصديق بمبلغ 134 الف جنيه كحوافز. وقال زهير ان المستشفى شهدت تطوراً ملحوظاً في اقسام الطوارئ والنساء والتوليد والباطنية واﻻطفال، ونوه الى ان قضية الصرف الصحي محض افتراء خاصة ان الوزارة صدقت بميزانية لعمل معالجات جذرية في شبكة الصرف الصحي امس، إضافة الى المعالجات الروتينية التى ظلت مستمرة.
وحول ادوية ومستهلكات الطوارئ ذكر مدير الطب العلاجي بالوزارة انه تمت زيادة حصة المستشفى بنسبة 100% اعتباراً من 1 فبراير الحالي استجابة لتزايد عدد المترددين على المستشفى واعتبر ذلك مؤشراً ايجابيا في الوزارة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عامر عامر

        الراجل شكله صادق مع نفسه وكل محاولاته لتصحيح الاوضاع بآت بالفشل خاصة بعد تجفيف مستشفى الخرطوم التعليمى والضغط الصار على مستشفى ابراهيم مالك وحتى لا يتحمل المسؤلية امام الله اولا وامام الناس ثانيآ . وأن الذين يتحدثون عن عدم وجود مبررات لاستقالته هم ناقصى الوطنية واذا كان تاخر مستحقات العاملين احد الاسباب فهو سبب وجيه جدآ فكيف لمدير ان يعاقب موظف او عامل وهو لم يتقاضى راتبه كما ان السبب الثانى وهو نقص ادوية ومستهلكات الطوارى تمت زيادتها بنسبة 100% وهل هذه الزيادة كافية لهذا المستشفى الكبير بعد تجفيف مستشفى الخرطوم التعليمى . ومن يحدد ذلك هى ادارة المستشفى واعتقد ان هذا هو السبب الرئيسى لتقديم استقالته لان الكمية رقم زيادتها لاتفى باجتياجات المستشفى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *