زواج سوداناس

الأمم المتحدة تمتدح تحسن الأوضاع الأمنية بشمال دارفور



شارك الموضوع :

امتدح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الأمنية بيتر درنان الخطوات الإيجابية الجادة لحكومة شمال دارفور، والجهود الكبيرة التي تبذلها لتحقيق الأمن والسلام. ودعا إلى ضرورة لمعالجة الإفرازات السالبة للحرب، حتى يتمكن الناس من العيش في سلام.

وقدَّم نائب الوالي شمال دارفور آدم النحلة للمسؤول الأممي تنويراً شاملاً حول مجمل الأوضاع الأمنية والإنسانية، مؤكداً تحسن الأوضاع الإنسانية والأمنية بجميع محليات الولاية المختلفة.

وثمَّن درنان، في تصريحات صحفية، الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة الولاية مؤخراً، والتي ساهمت في تحسين مستوى الحالة الأمنية والخدمات للمواطنين.

ونبَّه إلى اهتمام الأمم المتحدة بقضايا حقوق الإنسان والشؤون الإنسانية، مطالباً بضررة التزام الأطراف كافة بمسار الاتفاقيات الموقعة بينهما.

وأشاد بمستوى التعاون التام بين حكومة الولاية ومنظمات ووكالات الأمم المتحدة العاملة في الولاية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.

انخفاض الجرائم

النحلة قدَّم للمسؤول الأممي تنويراً شاملاً حول مجمل الأوضاع الأمنية والإنسانية وأكد تحسن الأوضاع الإنسانية والأمنية بجميع محليات بشمال دارفور

وكشف نائب الوالي عن انخفاض معدل الجرائم بدارفور خلال الفترة الأخيرة بنسبة 80% مما كان عليه في السابق، مشيراً إلى أن محكمة جرائم دارفور الخاصة تواصل مهامها من أجل تحقيق العدالة، مما يؤكد سيادة حكم القانون وفاعلية حكم القضاء بالولاية.

وأشار إلى جدية شمال دارفور بأنها ستعمل بكل جهد من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، مشيراً إلى عمليات الاستفتاء الإداري التي انطلقت بالإثنين بكل محليات الولاية، والتي جاء وفق اتفاقية الدوحة للسلام.

وكشف النحلة أن عدد الذين سجلوا خلال اليوم الأول بجميع مراكز التسجيل المختلفة بالولاية بلغ أكثر من 35 ألفاً من المواطنين، مؤكداً التزام حكومته بتطبيق كل شروط اتفاقية السلام الموقعة بالدوحة بين الحكومة والحركات المسلحة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الباندويث

        وماذا عن بقية الإقليم؟ جبل مرة يقصف ويحرق ويهجر اهاليه ولا احد يحرك ساكنا..الامم المتحدة غاب دورها الفاعل وانحصر في رفع التقارير والشجب والادانة فقط.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *