زواج سوداناس

أمل البيلي : جهود لإحداث نقلة نوعية في مجال تدريب الايتام والاطفال فاقدي السند


امل البكري البيلي

شارك الموضوع :

كشفت وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم دكتورة أمل البكري البيلي عن جهود الوزارة لإحداث نقلة نوعية في مجال تدريب الايتام والاطفال فاقدي السند بالعمل على تحسين بيئة الدور الايوائية وتجويد البرامج التدريبية لتمليكهم المهارات التى تمكنهم من صنع المستقبل الافضل لانفسهم وللاجيال المقبلة والوطن .
جاء ذلك خلال مخاطبتها لفعاليات الاحتفال بتخريج عدد (136) متدرب من الاطفال فاقدي السند والايتام والشباب بمركز طيبة لتأهيل الاطفال بمحلية جبل أولياء والذي نظمته الجمعية الخيرية لرعاية الامومة والطفولة بالتعاون مع هيئة الدعوة الاسلامية ، بحضور الامين العام لمتظمة الدعوة الاسلامية البروفيسير عبدالرحيم علي.
وأعلنت أمل البيلي التزام الوزارة بتمليك المتخرجين والذين تم تدريبهم في مجالات الكهرباء والميكانيكا السيارات والسباكة والتركيبات الصحية والتبريد والتكييف ، ورش متنقله ومنحهم فرص التمويل بعد إخضاعهم لاختبارات الجدارة وذلك ضمن مشروع الخرطوم عاصمة للانتاج والذي سينفذ خلال الفترة القادمة لتوظيف مائة ألف من الخريجين والشباب .

ولفتت الوزيرة الى اكتمال العمل في مشروع المدينة الاجتماعية والتي تعتزم الوزارة افتتاحها الايام المقبلة وقالت أن المدينة تعتبر نقلة نوعية في مجال السياسة التي تنتهجها الوزارة لإعادة التأهيل والدمج للشرائح المختلفة بولاية الخرطوم .
من جانبه أعلن معتمد محلية جبل أولياء اللواء جلال الدين الشيخ الطيب التزام المحلية بإعادة تأهيل ورش التدريب بمركز طيبة وأكد تقديم الدعم والرعاية للاطفال فاقدي السند والايتام والمساهمة بصورة فعالة في إعادة تأهليهم ودمجهم مجتمعيا بهدف الوصول للمجتمع المنتج والمعافى وأعلن الالتزام بتحمل تبعات المسئولية التضامنية تجاه الاطفال فاقدي السند خاصة فيما يتعلق برعايتهم وتقويمهم ،لافتا الى قيامه بدعوة بقية المعتمدين بالمحليات الاخرى لزيارة المركز والوقوف على أحواله بهدف تقديم الدعم للمركز وتطويره ،باعتباره يضم شرائح من كافة أنحاء ولاية الخرطوم .
وأشارت المدير العام للجمعية الافريقية طيبة فضل المولى الى ان هنالك أكثر من (5000) أسرة مستفيدة قامت هيئة الدعوة الاسلامية بتمويلها ،ضمن مشروع المال الدوار ،خلال الفترة الماضية .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *