زواج سوداناس

حلمي بكر: ذا فويس كيدز فكرتي… ونانسي عجرم تدمر الأطفال



شارك الموضوع :

لا يحب الموسيقار المصري الكبير حلمي بكر، السكوت عن الأخطاء، ولا يرضخ للمجاملات، ودائمًا يعلن عن آرائه بكل صراحة، دون خوف أو حسابات مع أحد.
والتقت إرم نيوز، بالموسيقار الكبير، لتسأله عن سبب خلافاته الكثيرة مع النجوم، فرد قائلًا: “لا أحب المجاملة، ولا أسمح لأي دجال أو حرامي أو منافق بدخول بيتي، منهجي هو الصراحة الشديدة، وأتصور أن التعامل بشفافية مع الناس أصبح أمرًا صعبًا، لأننا نعيش في زمن النفاق والتحول”.
وعن رأيه في أغاني المهرجانات، قال: “بداية لا يجب وصفها بالأغاني، ما يقدمه هولاء الناس شيء مقرف، ولا يمت للغناء بصلة، وسوف أهاجم هذه الظاهرة حتى آخر لحظة في عمري، هذا يؤثر على الجيل الجديد، لأنه يسمع أشياء ملوثة، ولا ترتقي بالوجدان والمشاعر، الفن الحقيقي هو الذي يترك تأثيرًا إيجابيًا في عقل ووجدان المتلقي”.
وبسؤاله عن رأيه في برنامج اكتشاف مواهب الأطفال، “ذا فويس كيدز“، قال: “البرنامج فكرتي، فقد قدمتها في الأردن، في برنامج يحمل اسم نجوم المدارس، وتعتمد فكرته على تدريب الطفل، والنهوض بإمكانياته الفنية والرياضية، لكن ما يحدث في برنامج ذا فويس كيدز مؤسف للغاية، لأنه يدمر الأطفال”.
وأضاف حلمي: “ما الأثر الذي سيتركه موقف عدم الالتفات إلى الطفل أثناء الغناء، بكل تأكيد سوف يشعر بالصمة، وربما يعيش مصدومًا طوال عمره، وكما رأينا في الحلقة الأخيرة ولد صوته حلو جدًا، لكن لجنة التحكيم لم تلتفت إليه، فخرج منها ويبكي بحرقه، أمر كهذا سوف يهز ثقة الطفل في نفسه وإمكانياته، مخطىء من يتصور أن الطفل الصغير سوف يتحول إلى نجم في غمضة عين”.
وعن تقييمه لأداء لجنة التحكيم بالبرنامج، قال بكر: “بشكل عام لجنة التحكيم المكونة من تامر حسني ونانسي عجرم وكاظم الساهر، تؤدي واجبًا، لكنها لا تقدم أمرًا ملموسًا، أداء تامر حسني مقبول، ونانسي تحاول الطبطبة على الأطفال، خاصة الذين لا يتم اختيارهم، ولكن هذا الأمر يدمر الطفل، وربما يخاف الصعود على المسرح بعد ذلك”.
وتابع: “أما كاظم الساهر، فيبتعد عن الناس كفنان، حيث اكتفى بالظهور في البرامج فقط، فالناس تريد أن تستمع إلى صوته وألحانه، لكنه يتعامل وكأنه قد تشبع فنيًا وماديًا”.
وكشف حلمي بكر، عن رأيه أيضًا في برنامج “ستار أكاديمي”، قائلًا: “برنامج فاشل، ويكفي أنه عاجز عن تقديم نجم حقيقي، البرنامج يدار بشكل تقليدي وغير مقنع، وقد أصابت هذه النوعية من البرامج النجوم في مقتل”.
وواصل حديثه قائلًا: “في الفترة الأخيرة، حدثت أشياء في البرامج لا ترضي المشاهد، وقد حاول القائمون على البرنامج تغيير وجهه القبيح، والكلام الفاضي الذي كان يقوم به المتسابقون أمام الكاميرا، لكنهم فشلوا، ومازال البرنامج يتراجع”.
وتحدث الموسيقار القدير، عن رأيه في أغنية “القاهرة” التي جمعت بين النجمين الكبيرين عمرو دياب ومحمد منير، قائلًا: “ما قدمه منير ودياب يدعو للخجل، الأغنية لا تحمل مواصفات الجودة على الإطلاق، ولا أحب سماعها”.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *