زواج سوداناس

السودان وتشاد يؤكدان حرصهما على الحفاظ على علاقات تكاملية بينهما في كافة المجالات



شارك الموضوع :

أكد السودان وتشاد حرصمها على الحفاظ على علاقات تكاملية بينهما في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية وسعيهما المشترك لتحقيق الأمن والإستقرار على الحدود المشتركة بينهما والاقليم .
وقال الأستاذ مهند عوض محمود رئيس دائرة وسط افريقيا بحزب المؤتمر الوطني في تصريح لـ(سونا) اليوم أن السودان وتشاد يمضيان بثبات في تأسيس علاقات مستقبلية متينة مبنية على مبدأ التكامل وتبادل المصالح لينعكس ذلك على شعبي البلدين الشقيقين .
وتطرق مهند الى الزيارة التي اجراها وفد المؤتمر الوطني برئاسة المهندس إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية الى تشاد هذه الاسبوع مبينا أنها حققت جملة من المكاسب للبلدين مشيرا الى أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة حزب الحركة الوطنية للإنقاذ بتشاد للمؤتمر الوطني لحضور المؤتمر السابع للحركة الوطنية للإنقاذ الذي تمخض عن تسمية الرئيس ادريس دبي مرشح الحركة الوطنية للإنقاذ لرئاسة الجمهورية للانتخابات المزمع عقدها في أبريل المقبل بحضور وفود من دول عديدة .
وأبان مهند أن المهندس إبراهيم محمود حامد نقل تهانيء الرئيس البشير وقيادات المؤتمر الوطني والشعب السوداني لفخامة الرئيس ادريس ديبي إتنو بمناسبة توليه رئاسة الاتحاد الأفريقي .
وأشار إلى أن الوفد التقى بالرئيس إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي قدم المهندس إبراهيم محمود تنويراً للسيد الرئيس عن الإجتماعات التى تمت مع الحركة الوطنية للإنقاذ مشيرا في تنويره الى أن الحزبين قطعا شوطا كبيرا في التنسيق المشترك ووصلا الى مرحلة التكامل كما نقل شكر وتقدير الشعب السوداني لدعم الرئيس ديبي للحوار الوطني الذي وصل الى نهاياته ويمضي بصورة طيبة.
وأضاف مهند أن الرئيس ديبي رحب بالوفد مبينا ان علاقة الشعبين تجاوزت كل المراحل وباتت حميمة مشيرا الى ملاحظته بتحسن الاوضاع في دارفور واستقرارها وأن حركة التجارة الحدودية بين الدولتين تؤكد ان دارفور السلام في دارفور أصبح واقعا وان أهل دارفور عرفوا أهميته مبينا ان الجيوب المتبقية من التمرد أصبحت قليلة وماضية في تناقص كاشفا عن وجود اتصالات وتوجهات لانضمام المزيد من الحركات للحوار الوطني في الفترة القريبة القادمة “.
وابان مهند أن إدريس دبي وجه بضرورة زيادة التبادل التجاري بين البلدين والعمل الجاد لاستكمال البنى التحتية الداعمة لذلك على رأسها السكة حديد ، وقال ان واردات تشاد كلها تأتي من الشرق مما يجعل ميناء بورتسودان يمثل أهمية لتشاد معبرا عن سعادته بما تم انجازه خلال الزيارة.
وقال مهند في تصريح لـ(سونا) أن الزيارة كانت ناجحة جداً وحققت جميع مقاصدها واتسمت اللقاءات بالحميمية والإخاء وتطابقت وجهات النظر في ضرورة تفعيل وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين من اجل بناء المصالح المشتركة التي تعود علي شعبي البلدين بالخير والاستقرار والرفاهية وتعميق أواصر الترابط في كافة الجوانب.
وأبان أن الحزبين عقدا جلسة مباحثات توجت بتوقيع اتفاقية تنفيذية بينهما وترفيع اللجنة الحزبية المشتركة الى مستوى الأمين العام ونائب الرئيس لشئون الحزب كما تم تدشين اول اجتماع للجنة الحزبية المشتركة التي وضعت خطة وجدول زمني لتنفيذ الاتفاقية التنفيذية بين الحزبين.
وأضاف مهند أنه من اللقاءات المهمة التي تمت خلال الزيارة لقاء جمع بين وزير الدولة بالتجارة امين امانة افريقيا بالمؤتمر الوطني الاستاذ الصادق محمد علي بوزيري النقل والتجارة ورئيس الغرفة التجارية بتشاد كلاً علي حده حيث بحثت اللقاءات دعم وتفعيل التبادل التجاري بين البلدين ، وقدم الوزير الدعوة للوزيرين لزيارة السودان في مارس المقبل لمزيد من التنسيق.
وعلى هامش المؤتمر أوضح مهند أن الوفد التقى بوفد الحزب الحاكم بجمهورية غينيا الاستوائية ، وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين الحزبين وسبل دعمها وتطويرها .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *