زواج سوداناس

أشوف بس طرفك (النعسان)!



شارك الموضوع :

* كلما حاولنا التغاضى عن أمر التحكيم،والتركيز على التحليل الفنى لمباريات المريخ أعادنا حكام الممتاز الى المربع الأول بقسوتهم على لاعبى الحمر وتجاهلهم لتطبيق قانون اللعبة فى حالات لاتفوت على أعمى.
* بالأمس تجاهل الحكم صديق الطريفى (بطل واقعة تقرير بكرى المدينه الشهيرة) مخالفه كبيرة إرتكبها مدافع الأمير طارق مختار مع تراورى وتسبب بها فى إصابة المالى وإخراجه من الملعب نهائياً.
* الحالة المذكورة لايمكن لأى حكم روابط أن يتجاهلها لوضوحها وخطورتها ولأن مختار لعب على جسد تراورى ورفع قدمه ليصيبه فى صدره بعنف بالغ.
* دفع المريخ ثمن تجاهل الحكم للضربة العنيفه بفقدان هدافه الأول،ولم ينل حتى مخالفة.
* لاغرابة فصديق الطريفى هو ذات الحكم الذى أدار مباراة أهلى شندى والمريخ الشهيرة وتغاضى فيها عن ركلة جزاء لاتفوت على أعمى إرتكبها سفارى مع بكرى المدينة فى الدورى السابق وتسبب قراره فى خسارة المريخ لنقاط المباراة
* لم يكتف الحكم المذكور بعدم إحتساب الركلة الواضحه بل واردفها بتقرير كاد أن يتسبب فى إعدام موهبة بكرى المدينه،علماً أن تقريره تسرب للصحف فى أول سابقة من نوعها فى الملاعب السودانيه.
* إلى متى يا حكام الممتاز؟
* إلى متى يتم التغاضى عن حالات التصفية الجسدية التي تستهدف موهوبي المريخ؟
* نعود للمباراة.. ونقول إن الشوط الأول كان للنسيان.. والثاني (للنعسان)!
* والشوط الثالث (للسنترلوك) الفنان.
* أمس دخل عنكبة على خط التهديف بقوة، وأكد أنه راغب في المحافظة على تاج هدافي الممتاز.
* ثلاث نقاط مستحقة، مع تصاعد واضح في رتم الأداء الأحمر.
* والأجمل من ذلك كله وفرة الخيارات الحمراء، في كل الخطوط.
* المريخ فريق الموهوبين.. التكهن بتشكيلته سيصبح صعباً للغاية بعد عودة رمضان وراجي واكتمال جاهزية كريم الحسن وعطرون وانضمام ألوك الذي حسم الفيفا أمره بأجمل فرمان.
* انتصر المريخ أمس مرتين.
* فنياً داخل المستطيل الأخير واستعاد صدارة الممتاز.
* وإدارياً بقرار دولي، أكد أحقيته في السنترلوك.
* مكاسب الزعيم من مباراة الأمس كثيرة.
* أولها النقاط الثلاث.. وثانيها ثنائية عنكبوتة!
* وثالثها تألق الأمير خالد وهدفه الجميل.
* ورابعها عودة علاء الدين لمستواه المعهود.
* وخامسها مواصلة المعلم الصغير للتوهج بمستوىً بديع رد به على كل من احتجوا على ضمه للمريخ.
* وسادسها استعادة الصدارة بفارق الأهداف من الخرطوم الوطني.
* وسابعها المحافظة على لقب أقوى خط هجوم في الدوري.
* وثامنها غزارة التسديد نحو المرمى، ووفرة صناعة الفرص، بدليل أن أخشاب المرمى صدت كرتين لعنكبة، بخلاف التسديدات القوية التي تألق حارس الأمير مرتضى حسن في التصدي لها بصحوة تامة.
* وتاسعها مواصلة العقرب لهوايته المحببة، بتجهيز الأهداف لزملائه بأجمل التمريرات.
* وعاشرها التأكيد لقوة مقدمة الزعيم الهجومية.
* تراوري ثلاثة أهداف.. أوكراه هدفان.. عنكبوتة هدفان.. وهدف لكل من الأمير والعقرب.
* كل أهداف الزعيم في الدوري الحالي سجلها المهاجمون.
* رماة الأحمر يؤدون واجبهم على أفضل ما يكون، ويمزقون الشباك بكل الاتجاهات.
* ولىَّ زمن الاعتماد على هداف واحد في الزعيم.
* أصيب تراوري فظهر عنكبة.. واحتجب أوكراه فبرز النعسان.
* وصام العقرب فمارس عنكبة أحلى شنكبة!
* في العام الماضي حمل المدينة عبء التهديف منفرداً.
* في الموسم الحالي هجوم المريخ (المدينة والمناطق المجاورة)!
* بالأمس تزامن تألق الرماة مع ارتفاع مردود خط الوسط، بعد أن دفع لوك إيميل بخالد الأمير في خانة صانع الألعاب، فقدم نفسه بصورة زاهية، وسجل هدفاً بديعاً، وعبس له الحظ في كرة ارتطمت بالقائم في الحصة الأولى، وتحرك في كل شبرٍ في الملعب، فاستحق التحية الحارة التي اختصه بها جمهور المريخ عند استبداله.
* أفضل مميزات خالد في لقاء الأمس أنه التزام بأداء الواجب الدفاعي على أفضل ما يكون، وظل يرجع لمعاونة المعلم وفييرا في منطقة المحور عند فقدان الكرة.
* المحصلة: صدارة حمراء.. فوز جميل، مكاسب كثيرة، وتحكيم سيء.. كالعادة في كل مباريات المريخ.
ﺁﺧﺮ ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ
* إن كان هناك ملمح واحد سالب في لقاء الأمس فهو تراجع معدل دقة التمرير عند لاعبي المريخ في الحصة الأولى تحديداً.
* عانى أداء المريخ من بعض الهرجلة في الشوط المذكور.
* لم يفلح خط الوسط في ضبط الموجة على الرغم من وفرة مجهود المعلم خالد بخيت، الذي استحق نجومية اللقاء بجدارة.
* المعلم عشرة على عشرة!
* في لقاء الأمس لم يخل أداء المدافعين من بعض السلبيات في الحصة الأولى، بدليل أنهم تنافسوا فيه على التمرير الخاطئ والإرسال الطويل، خاصة أمير كمال الذي لعب باستهتار شديد.
* تأثر خط الوسط الأحمر بسوء أداء أوكراه، الذي كف عن البث بعد أن سجل هدفه البديع في مرمى الرهيب، وعاد إلى مربع السلبية في الأداء، فخرج نظيفاً كما دخل.
* لو واصل الغاني الأداء بالمستوى الذي ظهر به أمس فسيعود إلى الدكة التي حبسه فيها غارزيتو.
* في الحصة الثانية قدم المريخ السهل الممتنع، وغزا مرمى الأمير من كل الاتجاهات.
* استعاد الوسط فعاليته بعد دخول مجدي عبد اللطيف، الذي قدم لمسات جميلة، برغم ابتعاده عن فورمة المباريات التنافسية.
* المعلم الصغير أكد صدق نظرتنا فيه، عندما طالبنا بضمه، وتحدينا من تحدثوا عن عدم جدوى الاستعانة به.
* عمر يلعب بعقله قبل قدمه.
* حصاد الزعيم تسعة أهداف بديعة، ومنزوعة من ركلات الجزاء!
* الصدارة الحمراء مثل صحن الأزهري!
* لا فيها شق لا طق!
* لا بلنتيات هدية.. لا خصم اشتكى، لا مدرب طنطن!
* 13 نقطة خدمة يمين وعرق جبين!
* النعسان سجل أحلى الأقوان.
* وعنكبوتة ضرب في المليان!
* بديل تراوري عنكبة.. مافيش كركبة!
* قبل المباراة فرحت الصفوة باعتماد تسجيل ألوك الفنان بأجمل فرمان.
* في الانتظار على المدار عودة رمضان!
* الجماعة قالوا حا يشتكوا الزعيم والسنترلوك بتهمة التزوير!
* انتبهوا جيداً.. الاتهام المذكور يرتد على صاحبه إن لم يفلح في إثباته.
* بل إن المريخ يمتلك كامل الحق في مقاضاة من اتهموه بالتزوير.
* أنجزنا ملف ضم السنترلوك بنجاح باهر، الدور والباقي على (الهارب.. والطرف الثالث)!
* كرت ألوك.. خللووووووه!
* كلموا مقبول ينقعوا ويشرب مويتو.. على الريق!
* حقوق الزعيم محروسة بكفاءات قانونية تمتلك دراية كاملة بالقوانين الكروية.
* للزعيم غزوة أخرى مع الفيفا.. قريباً!
* ملف شيبوب في الطوة.
* أمس اقترنت فرحة الفوز على الأمير.. بتألق خالد الأمير.
* سجل هدف التفوق في مرمى فريقه السابق ورفض أن يحتفل وفاءً للأمير الجميل.
* زفتك بالفيفا يا السنترلوك!
* آآآآخر خبر: أشوف بس طرفك (النعسان)!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *