زواج سوداناس

الحكومة تتبرأ من الهجمات الإرهابية على مدينة الكفرة الليبية.. قالت إن كل الوثائق أثبتت تورط حركتي “مناوي” و”جبريل”



شارك الموضوع :

تبرأت الحكومة مما سمته بافتراءات رئيس حركة تحرير السودان “مني أركو مناوي” فيما يتعلق بحديثه عن دعم السودان للهجمات الإرهابية في ليبيا في وقت نوهت فيه إلى أن تدمير قوات وآليات “مناوي” العسكرية بالكفرة تمثل دليل إدانة واضحة تدحض اتهامه وتثبت تورطه في تلك العمليات مثلما هو موثق لدى وسائل الإعلام الليبية.

وأدانت وزارة الخارجية في بيان لها الهجمات التي ظلت تتعرض لها مدينة الكفرة من قبل حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان، ومن يقف خلف هذه المجموعات ويمدها ويدعمها بالمال والسلاح تهديداً للسلام والأمن وخدمة لمصالح وأطماع شخصية، وأبدت الوزارة في بيانها يقينها بأن الشعب الليبي يدرك ذلك جيداً في ظل الحقائق التي بدأت تتكشف، والمتمثلة في قيام تلك الجهة المعروفة للشعب الليبي بالزج بهذه المجموعات المسلحة المتمردة في القتال في الكفرة.

وأكد بيان الوزارة دعم السودان اللا محدود لاستقرار وأمن ليبيا، واستعداده لعودة القوات السودانية التشادية الليبية المشتركة لتقوم بدورها في حماية حدود الدول الثلاث.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        متابع

        تبرأت الحكومة مما سمته بافتراءات رئيس حركة تحرير السودان “مني أركو مناوي” فيما يتعلق بحديثه عن دعم السودان للهجمات الإرهابية في ليبيا .

        انا استغرب من كلام الحكومة وتبرؤها من كلام مناوي,هل هو الناطق الرسمي بإسم الحكومة الليبية حتي ترد الحكومة السودانية علي اتهاماته.
        انسان ارهابي ويقود حركة ارهابية ,والليبيين هم ادري بحركة مناوي بحكم وجودها الان داخل ليبيا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *