زواج سوداناس

حركة دارفورية تقر بوجود قواتها بليبيا وتنفي المشاركة في القتال



شارك الموضوع :

اعترف متحدث باسم “الحركة الشبابية لتحرير السودان” بأن لديهم قوات متمركزة داخل الأراضي الليبية لكنهم لم يشاركوا في أي قتال ضد أي طرف ليبي، باعتبار أنه شأن داخلي يخص ليبيا.
ودارت اشتباكات عنيفة بالكفرة جنوب شرق ليبيا، الأسبوع الماضي، بين فصائل ليبية محلية ومتمردي حركة تحرير السودان، ما أسفر عن مقتل 30 من متمردي دارفور، لكن رئيس الحركة مني أركو مناوي نفى وجود قوات لحركته في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الحركة الشبابية لتحرير السودان إن قوات الحركة المتمركزة في ليبيا لم تكن طرفاً في القتال الدائر هناك، وأكد في تصريح صحفي أمس الجمعة، عدم وقوع قتلى في صفوف الحركة.
وأفاد – حسب سودان تربيون – أن العناصر الموجودة بالأراضي الليبية لم تشارك في هذه المعارك، موضحاً أن ما يدور من قتال في ليبيا شأن داخلي لا يعنيهم ولا يخدم قضيتهم الأساسية، كما لا يمكن المشاركة في دعم أي طرف ليبي ضد آخر.
ويتزعم الحركة الشبابية لتحرير السودان رجل الأعمال آدم عبد الله (سوداكال) وتتكون، بحسب زعيمها، من أبناء دارفور الذين كانوا يقاتلون بصفوف الحركة الشعبية لتحرير السودان بجنوب السودان، قبل أن تسرحهم حكومة جوبا من صفوف الجيش الشعبي بعد الانفصال في يوليو 2011.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        انت خليتو السودان الواسع دا تمشوا تتمركزو في ليبيا .قضيتكم في داخل السودان ولا خلاص بقليكم حار والله الدعم السريع دا هيبة وجبره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *