زواج سوداناس

الآلاف يشاركون في مسيرة الرفض الكبرى للسدود بالشمالية


الولاية الشمالية

شارك الموضوع :

طالبوا الامم المتحدة والمنظمات والاحزاب لمساندة المناهضين
الآلاف يشاركون في مسيرة الرفض الكبرى للسدود بالشمالية

نفذت اللجنة الشعبية لمناهضة سد كجبار مسيرة رفض كبرى، يوم امس السبت، بمشاركة حوالي (4) آلاف من المناهضين الذين رددوا هتافات رافضة لانشاء السدود بالولاية الشمالية.
وشدد رئيس اللجنة عزالدين إدريس لدى مخاطبته الجماهير أمام ساحة منطقة فَرّيق على مواصلة الخط السلمي للمناهضة، وقال (لا سدود في أرض النوبة)، وأدى القسم مع الجماهير بالبقاء في الارض أو الموت فيها، واضاف (سنظل نقاتل يداً واحدة حتى يصدر قرار جمهوري بإلغاء السدود)، وتابع (هذه السدود لتخزين المياه لغيرنا وليس كما تزعم الحكومة بأنها للكهرباء).
ودعا رئيس اللجنة، المحامين الوطنيين لتحريك ملف الشهداء فوراً، وأطلق نداء لمنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والأمم المتحدة بمساندة المناهضين لإلغاء إقامة السدود.
وكشف سكرتير عام اللجنة عثمان إبراهيم لـ (الجريدة) أمس، أن السلطات منعت أعداداً كبيرة من مناطق دنقلا وكرمة والزورات، وحالت دون وصول العربات التي تقلهم ساحة المسيرة، وقال ان التجمع بدأ صباح امس من أمام نادي (مشكيلة) الذي انطلقت منه المسيرة بعد تجمع الآلاف من المواطنين الى ساحة (فَرّيق) وقرأ الفاتحة على روح شهداء كجبار بالمقبرة قرب الساحة، ووقف المشاركون دقيقتين حداداً على اروح الشهداء، وامن عثمان على مواصلة العمل السلمي لمناهضة انشاء السدود.
وطالبت المسيرة المملكة العربية السعودية بعدم تمويل إقامة تلك السدود، ورفع المواطنون أثناء المسيرة لافتات ( لا دال، لا كجبار في أرض النوبة نحن أحرار، الرفض الرفض قرار الشعب، قرار الشعب فوق السلطة).
وطبقاً لمتابعات (الجريدة) فقد شارك في المسيرة السلمية التي نفذت دون تدخل السلطات الشرطية، مواطنون من مناطق مختلفة منها كجبار، شبو، البرقيق، ارتقاشا، دال، السكوت، وسبو، جدي، فَرّيق، مشكيلة، نوري، شرقفاد، برجة، وحبراب، وأكثر من (58) مشيخة، ولم تخاطب المسيرة اية جهة رسمية.
وكان المجلس الوطني قد اجاز مؤخراً اتفاقيات لتمويل سدود كجبار، دال والشريك.

محمد الامين عبدالعزيز
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شافوه عرفوه خلوه

        لالالالالا لطمس الهوية النوبية
        لالالا للكهرباء ببناء السدود فى منطقة النوبة فهنالك البدائل للكهرباء والا فدعونا فلقد تعودنا العيش بلا كهرباء منذ نعومة اظفارنا واجدادنا ولا توجد بالمنطقة مصانع ولا معامل ولا ما تستدعى لاقامة السدود سوى الهدف هو الركوع للفراعنة المصريين ولحماية السد العالى من تراكم الطمى ولتوفير المياه لمصر تعويضا لها ومجاملة لما قد تفقدها بسبب سد اثيوبيا
        ارض النوبة مليئة بالاثارات التاريخية وبالذهب والمعادن وبالبترول وبالمنتجات القومية وبمقومات مصانع الحديد والصلب والاسمنت وغيرها وللنوبة تارخهم ولغتهم وتجمعاتهم وعاداتهم وتقاليدهم ولا نسمح لقوة بمحو هوية النوبة وتاريخهم
        ولا نقبل بان تتخذ السلطة فى الخرطوم من مصر الها تسجد له وتنفذ اوامره وتستجيب لطلباته ولو كان على حساب تاريخنا وهوياتنا ومصالح قومياتنا وقبائلنا وليست فى اقامة هذه السدود مصالح تفيد وطننا ولو كانت فى اقامتها ثمة مصلحة عامة للوطن للكان اول المؤيديين لاقامتها لاجل المصلحة العامة رغم ما قد تتركه من اثار سلبية فى قلوبنا وعلى تاريخنا النوبى
        اما ان تكون ذلك لخدمة الفراعنة فى مصر فلا ووالله الف لالالا

        الرد
        1. 1.1
          الجعلي

          ماذا استفاد السودان من هذه الهويه – انشاء الله هواء يشقك نصين – هويتك هي الرقيص بالة الطار

          الرد
          1. شافوه عرفوه خلوه

            انت رجل احمق وسفيه ولا عزة ولا كرامة ولا رجولة لك
            ءانت لقيط ام مابك لا وطنية ولا غيرة لك على وطنك ?
            ام انت لاتفهم ولا تدرى فى نفسك انك لا تفهم ?
            الم تفهم جوهر الرفض فيم يكمن ايها الابله?
            اقرا وافهم السطور الاخيرة من تعليقى السابق على المقال يا رمة داخل جلابية وجسد بلا روح تحس وتستشعر
            فقبول النوبة لاقامة السدود بمنطقتهم او رفضهم على اقامتها تتوقف على المصلحة المرجوة من اقامتها للوطن وللمصلحة العامة ومصلحة الوطن فوق المصالح الخاصة ولا تعلو مصلحة على المصلحة العامة اى مصلحة الوطن
            والرفض جاء نتيجة للهدف من اقامة هذه السدود فاقامتها ليست لمصلحة وطننا انما لمصلحة مصر ولتوفير المياه لمصر ولتخفيف عبئ تراكم الطمى فى حوض السد العالى مما قد يثقل كاهل مصر وافهم ما ذكرتها فى تعليقى مما توخر بها ارض النوبة من ثروات يجب علينا استثمارها والاستفادة منها لوطننا لا تغرقها تذهب هباءا لخاطر عيون المصريين
            افهم ايها التيس ولو انى متاكد انك لن تفهمن

            الرد
      2. 2
        أبو أحمد

        و برضو بعدين يجو يقولو ليك الحكومة ما عملت لينا تنمية في “منتقتنا” …. يعني المشكلة الأساسية بالنسبة للمشاريع الإستراتيجية في السودان هي النعرات القبلية والتي ينفخ عليها اليسار السوداني وأشتات المعارضة من أجل التضييق على الحكومة ليحلوا محلها وبعدين يقعدو يتفرجوا على الغلابه

        الرد
        1. 2.1
          شكري

          كلامك صاح ودي واحدة من أسباب تخلف البلد.

          الرد
      3. 3
        الجعلي

        عز الدين عميل المخابرات المصريه – يا متخلف لن تستطيع ان تمنع الحكومه من بناء السدود يا حقير وسترى بام عينك يا كلب والأرض هي للسودانييين جميعا وليست هي ارض النوبه يا عميل

        الرد
      4. 4
        محسن محي الدين خيري

        التحية والاحترام لكل أهلنا في الشمال ولست أدري ماذا يضير الحكومة لو شرحت للناس ماهي المكاسب التي يمكن لاهل السودان عامة وأهل الشمال خاصة أن يجنوها اذا تم انشاء هذه السدود وكذلك ماهي الاضرار التي قد تحيق بهم وماذا يمكن أن تفعله الحكومة حتي لايصيب الناس ما أصاب أهلنا في حلفا القديمة . وسؤال بسيط هو الا يمكن الاستغناء عن هذه السدود والاستعاضة عنها بمولدات ضخمة كالمقترحة في بورتسودان ذلك اذا كان الامر فعلا يتعلق بتوفير الكهرباء . اما تخزين المياه فلماذا لانعود لما كان يسمي بتنفيس النيل بعمل ترع تتفرع من النيل . وبصراحة لايوجد اي شخص يقبل أن يسحق شبابنا لاي سبب . فعلي الدولة أن تجند مهندسيها لشرح الاسباب الحقيقية للمطالبة بعمل هذه السدود خاصة في ظل اكتشاف المياه الجوفية بالحوض النوبي .
        اللهم ارحم أهلنا في الشمال الحبيب فهم مسالموووووووووووووووووووووووووووووووووون لدرجة انه لايوجد لدبهم حتي نقطة شرطه .
        دعونا في سلمنا وجزاكم اله خيرا

        الرد
      5. 5
        دنقلاوي اصيل

        الجعلي مالوزعلان انا ما بضن انو قال حاجه بتضرك ولا زعلان انو عدو اصل وانا ما عندك يا عرباوي ههههههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *