زواج سوداناس

عصام جعفر : يا أمة ضحكت من جهلها الأمم



شارك الموضوع :

* وميركل المستشارة الألمانية تضحك وتسخر وتعجب من أمتنا الإسلامية؟!
* ميركل تقول أن الهند والصين عددهم حوالي مليارين و(500) مليون .. لديهم (150) رب وإله و(800) عقيدة مختلفة ورغم ذلك يعيشون بسلام مع بعضهم البعض.. بينما المسلمون لديهم رب واحد نبي واحد وكتاب واحد لكن شوارعهم تلونت بالأحمر من دمائهم والقاتل يصرخ الله أكبر.. والمقتول يصرخ الله أكبر؟!
* فعلاً أمر يدعو للعجب والسخرية فالروس الذين يتحدثون بالروسية ويدينون بالشيوعية والألمان الذين يتحدثون بالألمانية ويدينون بالمسيحية والفرنسيين الذين يتحدثون الفرنسية وإيران الفارسية الشيعية .. كلهم على إختلاف ألسنتهم ودياناتهم وألوانهم ومشاربهم وجعلوا من العالم العربي والإسلامي حقل تجارب لأسلحتهم وميدان لحروبهم يقتلون أبناء المسلمين ويستحييون نسائهم بدعاوي الإرهاب وغيرها..
* متى ينهض المسلمين والعرب من سباتهم العميق ولماذا أصبحوا مسخرة الأمم..
* ولن ترضى أمريكا عن الحكومة التي أعطت ولم تستبقي شيئاً لتعطيه .. لقد منحت الحكومة أمريكا الأرض والمواقف واسقطت الشعارات والمبادئ ولم ننل شيئلً ولم تزل تلهث خلف أمريكا والنتيجة في النهاية هذا الذل والهوان والمسخرة التي يجدها كل وفد سوداني يحج إلى الكعبة الأمريكية طلباً لرضاء البيت الأبيض الأمريكي ..
* أمريكا الآن في عجب ودهشة كيف لنا القدرة أن ندير خدنا الأيمن كلما صفعتنا على الأيس.. وكيف سقطت كل شعاراتنا السابقة وأمريكا قد دنا عذابها؟!
* سألتني مذيعة قناة أمدرمان عن الزيادات الجديدة المتوقعة في تعرفة المياه وهل تعتقد أن شيئاً سيحدث إذا تمت هذه الزيادات.. فقلت أن الماء عصب الحياة وهوليس محل مساومة ومزايدة ويصعب أن يستغني الناس عن الماء لكن رغم ذلك لن يحدث شيئاً فالحكومة إستعدت لكل ذلك بإجراءات وقوانين.. والذين خرجوا في سبتمبر 2013م رفضاً لرفع الدعم والزيادات لم تجف دمائهم حتى الآن ولم يعرف قاتلهم ؟!.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *