زواج سوداناس

سارة نقد الله .. الصارمة



شارك الموضوع :

سياسية من الطراز الفريد إلا أنها عرفت بالحدة والمصادمة والميول للاعتزاز بارائها . قربها من الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي مكنها من تبوء عدد من المناصب القيادية في الحزب آخرها منصب الأمين العام للحزب بعد حرب ضروس مع سلفها د. إبراهيم الأمين.

النشأة
أطلقت سارة عبد الله عبد الرحمن نقد الله صرختها الأولى بتاريخ 16/12/1953 بمدينة ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة، والدها الأمير عبد الله من مؤسسي حزب الأمة واحد قيادات الأنصار المرموقين، وعمها الأمير محمد نقد الله وهما الوحيدان اللذان نالا الإمارة في كيان الأنصار من المهدية فى مرحلتها الثانية ، والداتها السيدة زينب عوض جبريل، تلقت ساره تعليمها بأم درمان، حيث درست المرحلة الابتدائية بمدرسة ودنوباوي. والوسطى بمدرسة الأحفاد وجلست لامتحان الشهادة السودانية بمدرسة أم درمان الثانوية، والتحقت بجامعة القاهرة فرع الخرطوم في العام 1974 ونالت البكالريوس في علوم الرياضيات في العام 1978 م وحققت نجاحاً باهراً وكانت الأولى على دفعتها، وتم منحها شهادة تقديرية من الجامعة. . ونالت درجة الماجستير في الرياضيات التطبيقية بجامعة الخرطوم مدرسة العلوم الرياضية في العام 1983 وشاركت في عدة كورسات أحدها في إدارة شئون الأفراد 1980.بمعهد SPIE(إيطاليا- روما) وآخر في علوم الكمبيوتر للتنفيذيين- ديسمبر 1985م

مناصب ومواقع
عملت محاضرة بكلية العلوم التطبيقية والحاسوب بالجامعة الأهلية وشغلت منصب نائب عميد كلية العلوم التطبيقية والحاسوب في الفترة من ( 2000- 2007م) ومن ثم رئيساً لقسم الفيزياء والرياضيات و أحيلت للصالح العام بقرار جمهوري وكانت أول مفتش لميزانية 1985م ومفتش الخدمة في أبريل 1983م و مفتش شئون الخدمة 1979م و في الوظائف المتعاونة والطوعيةعملت محاضرة متعاونة بمدرسة العلوم الرياضية جامعة الخرطوم 1980- يوليو 1986م وأصبحت رئيسة اللجنة الإدارية لمجلس إدارة هيئة مياه المدن 1986- 1989 م و عضو مجلس إدارة جريدة صوت الأمة 1985- 1989 وأيضاً عضو مجلس مؤسسي جامعة أم درمان الأهلية 1985. وعضو مجلس أمناء جامعة أم درمان الأهلية 1989- 1994م وعضو مؤسس وسكرتيرة هيئة أساتذة جامعة أم درمان الأهلية 1989- 1995م محاضرة متعاونة بجامعة الأحفاد للبنات 1990- 1994م. كانت عضو جمعية أمهات السلام 1986- 1989م وعضو جمعية بابكر بدري العلمية للدراسات النسوية 1986 وعضو جمعية الإمام المهدي الخيرية 1986- 1989م وعضو الجمعية العربية لمكافحة التصحر 1985م وعضو الجمعية العربية لحقوق الإنسان وممثلة التجمع النسائي في السكرتارية العليا للتجمع الوطني الديمقراطي منذ 1991 وحتى 1998م، وأيضاً عضو اللجنة الثقافية لمركز عبد الكريم ميرغني الثقافي 1998م. ولها عدة إصدارات

اسهامات
أسهمت كثيراً في مجال تنمية المراة وقامت بوضع برامج لمحو أمية المرأة الوظيفية والإشراف على تنفيذها من خلال أمانة المرأة بحزب الأمة، بجانب المساهمة في ترقية المرأة الريفية بفتح مراكز تدريب مثل مركز الصحوة بالجزيرة أبا ومركز الصحوة بالفاشر، وتم تكريمها من جامعة الأحفاد للبنات وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (برنامج الحكم الراشد) في مارس 2006، في إطار الاحتفال بمرور مائة عام على تعليم المرأة في السودان، وذلك تقديراً لجهودها الفعالة واعترافا بفضلها وعطائها في مجال صنع القرار مناصب داخل الحزب ولديها اسهامات كبيرة في العمل السياسي داخل حزب الأمة، وعملت مقررة المكتب السياسي وأمينة المرأة للحزب وبعد ذلك عضو الهيئة العليا للقيادة التي قادت العمل السري للحزب بالداخل في فترة العمل الاستثنائي (يونيو 1989- أغسطس 2000م وكانت الناطقة الرسمية للحزب اكتوبر 2000 حتى أبريل 2004م ورئيسة لجنة السكرتارية للإعداد للمؤتمر العام السادس 2002- 2003م وأصبحت مساعدة رئيس الحزب 2004م ورئيسة المكتب السياسي للحزب 2009-

شخصية صارمة
يقول عنها الصحفي عبد الوهاب موسى إنها حزبية ولكن تسيطر عليها الطبيعة الأنصارية، وهي شخصية صارمة لديها مواقف سياسية شجاعة وواضحة وهي سليلة أسرة مناضلة عرفت بالوجود التاريخي وسط حزب الأمة وعملت فترة زمنية طويلة بالحزب وتنقلت داخله كثيراً وتبوأت عدداً من المناصب الكبيرة، وتعرف كل صغيرة وكبيرة عن الحزب ومداخله وأدق أسراره، وعرفت بقربها من الإمام الصادق.

تمثيلها للحزب
وقد مثلت الحزب في التجمع النسائي الوطني الديمقراطي،المؤتمرات، ورش العمل والاجتماعات الهامة ومؤتمر الزحف الصحراوي في الأرض الجافة- المركز العالمي للفيزياء النظرية- الخرطوم- ديسمبر 1985م وايضاً مؤتمر المنظمة العربية لحقوق الإنسان- 1986م. ،المؤتمر العام لحزب العمل المصري- القاهرة 1987م.؛المؤتمر الشعبي لوقف الحرب العراقية الإيرانية- بغداد 1987م ،مؤتمر البعد الإنساني في التنمية- تحت إشراف الأمم المتحدة والبنك الدولي- الخرطوم- 1987م. ؛اجتماعات قيادة الداخل والخارج بحزب الأمة- فبراير 2000م – القاهرة مؤتمر تفعيل دور المرأة السودانية في السلام الذي خرج عنه إعلان ماسترخ- هولندا أبريل 2000م،مؤتمر الحقوق السياسية والاجتماعية والثقافية بعد الفترة الانتقالية في السودان- منبر السودان المدني وحركة عموم إفريقيا- كمبالا – يوليو 2000م. اجتماعات قمة حزب الأمة بالداخل والخارج- أغسطس 2000م. اجتماعات الهيئة العليا للتجمع الوطني الديمقراطي- سبتمبر 2000م- مصوع –إرتريا

تصريحات نارية
برزت سارة نقد الله للسطح مجدداً من خلال البيان الذي أصدرته امس الاول وأكدت من خلاله رفض حزبها للوسائل التي تستخدمها الحكومة في مواجهة القضايا والمطالب العادلة، وقالت بأن الحزب يسير قدما في التعبئة الشعبية عبر حملة “هنا الشعب” بالوسائل المختلفه لتحقيق مطالب السودانين المشروعة.

عمر كباشي
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *