زواج سوداناس

تعرف علي الأفضل والأسوأ في فوز المريخ علي الراقي..خروج النعسان أثر علي أداء المريخ والراقي افتقد لصانع الألعاب المميز



شارك الموضوع :

قدم فريق المريخ مساء السبت واحدة من أسوأ من مبارياته هذا الموسم ورغم ذلك خرج بالنقاط المطلوبة من ضيف الوافد الجديد النيل شندي والذي استحق لقب الراقي بأدائه الجميل منذ صعوده للدوري هذا الموسم.

حامل اللقب عاني كثيراً في هذه المباراة من تباعد خطوطه الأمر الذي جعل الفريق يلعب بدون تنظيم في أغلب أوقات المباراة.

صحيح أن المريخ بدأ المباراة ضاغطاً ونجح في حسمها من الدقائق العشر الأولي عن طريق عنكبة إلا أن مستوي الفريق تراجع وخصوصاً بعد خروج اللاعب الموهوب خالد النعسان مصاباً في منتصف الشوط الأول.

الضيوف شكلوا خطورة حقيقية علي مرمي المريخ وكادوا أن يسجلوا هدف التعديل في الجزء الأخير للمباراة, خصوصاً بعد الهدف الملغي بحجة أن الكرة ولجت الشباك دون أن يلمسها احد وهي في الأساس ركلة حرة غير مباشرة.

فريق النيل لعب مباراة جميلة خصوصاً في الشوط الثاني لكن أداء الفريق افتقد لصانع الألعاب المميز والقادر علي إيصال الكرة للمهاجمين.

الأفضل في المباراة:

حارس مرمي الراقي محمد كمال استحق لقب الرجل الأفضل بفضل ثباته ويقظته وخروجه الموفق للعكسيات, أضف إلي ذلك تألقه في التصدي لعدد من الكرات أبرزها تسديدة عمر بخيت القوية وكذلك تصديه لكرة بكري المدينة والذي كان علي مقربة منه.

حارس مرمي المريخ السابق استحق لقب رجل المباراة بدون منازع.

الأسوأ في المباراة:

محترف المريخ الغاني أوغستين أوكرا ظل أدائه في تراجع مستمر رغم بدايته الجادة في بداية الدوري والتي شهدت تألقه بتسجيله لثنائية في أول مباريات الموسم أمام المريخ كوستي.

بالأمس شارك الغاني بديلاً للنعسان المصاب وافتقدت ألعابه للتركيز وكان عب ثقيل علي المهاجمين, فبدل أن يساعدهم في صناعة الفرص مارس أنانية واضحة في أكثر من كرة.

أوكرا نجم فنان ليس في ذلك شك ولكن البعض أصبح يخاف من مقولة مدرب الفريق السابق غارزيتو والذي أكد أن أوكرا ليس لاعب المباريات الكبيرة ولن يفيد المريخ.

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *