زواج سوداناس

شمال دارفور تعلن تسجيل مايقارب الـ340 الف نسمة للاستفتاء الاداري


ولاية شمال دارفور

شارك الموضوع :

أعلن رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بولاية شمال دارفور، تسجيل مايقارب الـ340 ألف مواطن لاستفتاء دارفور،بينما تعذر وصول نتائج حوالي 172 مركزا من جملة 500 مركز موزعين على مختلف محليات الولاية.

وبحسب اتفاقية الدوحة لسلام دارفور والموقعة في الرابع عشر من يوليو 2011م بين الحكومة السودانية حركة التحرير والعدالة،فان الاستفتاء يجرى ليتقرر الوضع الإداري الدائم لدارفور، وتُضّمن نتيجته في الدستور الدائم.

ويشمل الاستفتاء خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.

وقال رئيس المفوضية العميد جمعه احمد فضل الله، لـ “سودان تربيون” الأحد، إن إجراءات التسجيل تسير بنحو جيد ، حيث بلغت جملة المسجلين حتى السبت 339540 نسمة.

وعزا جمعة تأخر وصول نتائج أكثر من مائة مركز لعدم توفر وسائل النقل، وتواجد المراكز في مناطق مترامية الأطراف ،يتعذر معها التواصل الهاتفي أيضا.

من جهتها، قالت عضو مفوضية الاستفتاء الإداري عائشة علي محمد لـ”سودان تربيون” إن النساء يقبلن على التسجيل بعدد يفوق الرجال وأكدت ان محلية (أم كدادة) بشمال دارفور تعتبر من اكبر المحليات رقماً في عملية التسجيل وبلغت حتى السبت اكثر من ستون الفا.

واقترحت الحكومة السودانية إقامة استفتاء حول الشكل الإداري لإقليم دارفور خلال 3 أشهر من توقيع الاتفاق، لكن الحركات الموقعة رفضت ذلك ووصفته بأنه خرق للاتفاق الإطاري وتقويض للعملية التفاوضية.

واستمر الوضع إلى أن انتهى أجل الاتفاقية في يوليو الماضي، لكن صدر قرار رئاسي بتمديدها لعام آخر، كمااعلن الرئيس السوداني عمر البشير أمام البرلمان اجراء الاستفتاء في أبريل المقبل ، على أن تبدأ تحضيراته خلال فبراير الجاري.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *