زواج سوداناس

بحث شؤون ومتطلبات أكثر 25 ألف حاج سوداني



شارك الموضوع :

بحث وزير الحج الدكتور بندر حجار أمس بمكتبه بجدة متطلبات وشؤون 127 ألف حاج من جمهورية السودان وجمهورية بنجلاديش، وذلك خلال لقائه مع وفد مكتب شؤون حجاج السودان برئاسة وزير الإرشاد والأوقاف السوداني الدكتور عمار ميرغني، ووفد مكتب شؤون حجاج بنجلاديش برئاسة وزير الشؤون الدينية البنجلاديشي محمد مطيع الرحمن، والوفدين المرافقين لهما بحضور وكلاء وزارة الحج.

وأكد حجار على الاهتمام والرعاية التي أولاها قادة هذه البلاد على مدار تاريخ المملكة لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار، والتي اقترنت بأكبر المشاريع المنفذة، والتي بلغت ذروتها في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي يجعل قمة أولوياته خدمة الإسلام ورعاية الحجاج وإعمار الحرمين الشريفين، لتحقيق الهدف الذي يسعى لتأصيله، وهو أن تكون رحلة الحاج سهلة وميسرة وذكرى جميلة في ذهنه.

وناقش حجار خلال اللقاءين الاستعدادات المبكرة لموسم حج هذا العام (1437)، والخطة المتبعة في التنسيق مع مكاتب شؤون الحجاج، وبحث ترتيبات ومتطلبات شؤون حجاجهم القادمين لأداء مناسك الحج، وإسكانهم وتنقلاتهم، والخدمات المقدمة لهم من مؤسسات أرباب الطوائف ومكتب الوكلاء الموحد والنقابة العامة للسيارات، منوها بأهمية توعية الحجاج قبل قدومهم، وضرورة الالتزام التام بتعليمات الوزارة والتعاون فيما يتعلق ببرنامج التفويج وإدارة الحشود حرصا على سلامة الحجاج، خاصة أن المملكة تتعامل سنويا مع حجاج نحو 180 دولة، يتحدثون نحو 200 لغة بخلفيات ثقافية واجتماعية ومذهبية متنوعة.

إلى ذلك أشاد الوزيران بالعلاقات المتميزة بين البلدين، وما تقدمه حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من خدمات وتسهيلات وإنجازات في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة للتسهيل علي الحجاج لتأدية نسكهم بكل يسر وسهولة، مثمنين العمل التقني لوزارة الحج والمسار الالكتروني لحجاج الخارج الذي يعتبر نقلة نوعية لخدمة الحجاج في تسهيل أمورهم، إضافة إلى التنظيم والتنسيق بين وزارة الحج وكل الجهات ذات العلاقة في ظل الجهود المخلصة لحكومة المملكة، والتي تعمل على راحة الحجاج وتسهيل أداء نسكهم.

عدد حجاج السودان وبنجلاديش هذا الموسم

حجاج السودان 25600

حجاج بنجلاديش 102000

صحيفة مكة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *