زواج سوداناس

عضو بلجنة السلام: التزام الرئيس بتنفيذ المخرجات دين عليه



شارك الموضوع :

رهن عضو لجنة السلام والوحدة بالحوار الوطني،المك عثمان رجب بادي،إحلال السلام في السودان بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني،وقال حينها سيكون هنالك سلام دائم بالبلاد،مبيناً أن التزام الرئيس عمر البشير بتنفيذ تلك المخرجات أصبح ديناً عليه.

وقال بادي في حديث لبرنامج “صباح الشروق” يوم الإثنين، إن لجنة السلام هي أم للجان الست، وهي تضم كوادر وقيادات مؤهلة، مشيراً إلى أنها أول من سلمت مخرجاتها للأمانة العامة ومن ثم “7+7” والتي بدورها تسلمها إلى الجمعية العمومية ومنها للرئيس البشير.

وأوضح أن اللجنة ناقشت مواضيع مؤثرة منها المحكمة الجنائية، حيث تمت مناقشتها باستفاضة وتم عمل تدابير لإحلال السلام والخروج من المحكمة الجنائية.

وأشار بادي إلى مناقشة قضايا أخرى بخلاف المحكمة الجنائية، شكّلت مسار جدل كبير منها مسألة الحواكير والمسارات تحديداً في دارفور، مبيناً أنها أحد الأسباب المهمة التي نتج عنها 50% من الصراع القبلي، بجانب الكيفية التي يحكم بها السودان والهوية.

سانحة طيبة

واعتبر أن الحوار كان سانحة طيبة لتسامح وتصافي الناس حتى يصل الجميع إلى بر الأمان.

وأضاف بادي أنه تمت مناقشة تنفيذ كل الاتفاقيات فيما يتعلق بوقف الحرب، واتهم الحكومة والحركات بالتقاعس في تنفيذ الاتفاقيات، مشيراً إلى أن هنالك صيغة مبالغة من بعض الاتفاقيات نفسها من ضمنها الاستفتاء الإداري.

وأشار إلى تنفيذ كل الاتفاقيات بما فيها الدوحة ونيفاشا والبرتكولات الموقعة بالنسبة للنيل الأزرق وجنوب كردفان ومنطقة أبيي، موضحاً أنه تم عمل بدائل للمشورة الشعبية حتى يعم السلام.

وكشف عن تشكيل لجنة دائمة تشكلت من اللجنة العليا برئاسة رؤساء الأحزاب ومن يمثلهم في مناقشة المخرجات النهائية، إلى جانب لجان متابعة لتنفيذ المخرجات من قبل الأحزاب السياسية، قائلاً نحن ملتزمون تماماً بوصول المخرجات إلى الشعب وتمليكه الحقائق.

وأضاف أنه تم تكوين لجنة لمتابعة الرافضين والممانعين من الحركات المسلحة، حتى تصل إلى صيغة توافقية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *