زواج سوداناس

صيادلة: تذبذب الدولار يهزم قرار ديباجات الأدوية



شارك الموضوع :

رهن مختصون ومحللون في ملف الصحة التزام الصيدليات بقرار وزارة الصحة بوضع ديباجات على الأدوية لتحديد أسعارها والذي ينتهي انفاذه في الخامس عشر من مارس القادم، رهنوا ذلك بالتزام البنك المركزي بتوفير النقد الاجنبي للصيدليات للاستيراد بالسعر الرسمي وبتشديد الرقابة على الشركات في الوقت الذي لوح فيه وزير الصحة مأمون حميدة بالتهديد والوعيد لكل من لا يلتزم بالقرار لضبط الانفلاتات في اسعاره في الوقت الذي وضعت فيه الصيدليات شروطا لاتزامها بالقرار.
نقابة الصيادلة قطعت استحالة التزام الصيدليات بوضع ديباجات اسعار على الادوية في ظل تذبذب اسعار الدولار وعدم التزام البنك المركزي بتوفير الدولار بالسعر الرسمي للاستيراد.
وعزا رئيس النقابة ارتفاع اسعار الادوية لغياب رقابة مجلس الصيدلة والسموم على شركات الادوية راهنا التزام الصيدليات بتبني البنك المركزي لسياسة واضحة لتوفير النقد الاجنبي المخصص لاستيراد الادوية وان يفرض مجلس الصيدلة رقابته على الشركات والصيدليات.
واشار د.صيدلي بصيدلة بشارع الحوادث بالخرطوم لـ(السوداني): الي ان الارتفاع المستمر في اسعار الادوية يهزم قرارات وزارة الصحة بالزام الصيدليات بوضع ديباجات تحدد اسعار الادوية وقال اصبحنا منذ وقت طويل لا نلتزم بوضع تسعيرة الادوية على العبوات حتى لا نضطر كل يومين لشطب التسعيرة وكتابة الاخرى بسبب الارتفاع المستمر في اسعار الادوية. ومضى ابعد من ذلك وقال ان الامدادات الطبية تسهم في ارتفاع الاسعار لجهة احتكارها بعض الادوية وتحرم على الشركات الاخرى استيرادها وبعد ان تنفذ كمياتها يفتح الباب لضعاف النفوس لاستيراد الدواء بصورة شخصية “تجار شنطة” لتباع بضعف اسعارها الحقيقية.
وقال رئيس جمعية حماية المستهلك ان جمعيته عمل بالتنسيق مع وزارة الصحة لتطبيق ذلك القانون حتى يتم تطبيق ديباجات الاسعار على المنتجات والسع كافة ومحاكمة كل المخالفين داعيا المواطنين للتبليغ عن الصيدليات التي لا تلتزم بالقرار، مطالبا بالزام البنك المركزي بمعاملة الدواء بدولار خاص مدعوم تجنبا لتذبذب اسعاره.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد صالح

        اذا كانت الذمة بريئه وانتم حالين من الجشع القرار صحيح السعر على العبوة هو سعر شرائها بسعر الدولار يومها وعند خلاص الكمية العبوات الجديده بالسعر الجديد حسب الدولار …واجزم انكم ليسو كذلك وكان الله فى عون الضعفاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *