زواج سوداناس

مدير هيئة المياه بالخرطوم: زيادة التعرفة مثل العملية الجراحية لا سبيل غيرها



شارك الموضوع :

أبدى مدير هيئة المياه بولاية الخرطوم خالد علي خالد، عدم رضاه عن زيادة تعرفة المياه وقال: (أنا غير راضٍ عن الزيادة وحزين جداً لأني حملت المواطن فوق طاقته، ولكن لا يوجد حل آخر غير الزيادة).
وشبه خالد الزيادة بالعملية الجراحية، وقال: (الطبيب يقول يا تعملا أو حتموت، وهذا مثل زيادة تعرفة المياه)، وذكر أن هناك مناطق داخل الولاية تشتري برميل المياه بمبلغ “40” جنيهاً يومياً وليس لديهم شبكة مياه، واعتبر ذلك ظلماً وعدم عدالة في التوزيع.
واعتبر مدير الهيئة أن الزيادة تهدف لخدمة المواطن، وأضاف (نعلم أن المواطن يعاني كثيراً ونريد حل كافة مشاكله)، وتابع في تصريحات صحفية عقب جلسة المجلس التشريعي للولاية أمس: نريد خدمة المواطن)، وأشار الى أنهم بعد إجازة المجلس للزيادة سيكونون أكثر حرصاً ومسؤولية، وأردف: (سنكون عند حسن ظن المواطنين في تقديم الخدمات).
ونوه خالد لى عدم وجود طرق أخرى لحل مشكلة المياه بالولاية غير زيادة التعرفة (لو وجدت طريقة واحدة غير زيادة التعرفة لتنازلنا منها)، ورأى أن الوضع سيكون أسوأ إذا لم تتم زيادة التعرفة، وجدد حديثه عن معاناة المهندسين من الظروف الاقتصادية، وذكر: (المهندسين ما عندهم البركبو بيهو مواصلات للوصول للمواقع، فكيف يمكن أن يقدموا خدمة؟)، وزاد: (نحن متفائلون بالزيادة، ونأمل أن يكون فيها خير كبير للمواطنين وتتقلص معاناتهم).
وكشف مدير الهيئة عن تعطل 23 بئراً، ولفت الى استيراد عدد من الطلمبات بمديونية على الهيئة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود بـَـرِّي

        هل تحل زيادة الأسعار مشكلة العطش في الخرطوم ؟ لا أظن ذلك ، وهل الغاز متوفر بالشكل الكبير بعد زيادة أسعاره وخاصة أن سعادة والي الخرطوم بدأ يتعلل بتهريب الغاز إلى أثيوبيا. إذاً ما زالت المشكلة قائمة. والله نسأله أن يكون في عوننا جميعاً

        الرد
      2. 2
        Naser

        وشبه خالد الزيادة بالعملية الجراحية، وقال: (الطبيب يقول يا تعملا أو حتموت، وهذا مثل زيادة تعرفة المياه)
        خلااااااص صدقناك يا البتزعل عشان الناس ….
        كلام ثعالب كسالى…مافي رجب واحد فتح الله عليه بعلاج مشكلة المياة.تزداد التعرفة والمياه اصلا غائبة عن بعض المناطق..الناس تدفع الكهرباء ويدفعوها معاها الموية ..كدا بس..ليه؟!!زول واحد ماقادر يفتح خشمو…
        هسي كمان جابت ليها تهديدات مبطنة..إما تدفعو يا ناس أو كمان نكتلكم عطش…
        ياخالد بتاع الموية انت نبشرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:((أيما إمرءٍ تولى امرا من أمور أمتي فشق عليهم، اللهم فأشقق عليه)) او كما قال صلى الله عليه وسلم.. زيدوها هنا وبنشيلها منكم هناك ان شاء الله..عطشونا هنا، ربنا بعطشكم هناك

        الرد
      3. 3
        تمساح

        الحمد الله قربنا نخلص زيادة الحكومة
        الوقود إنتهينا منو
        الغاز إنتهينا منو
        الموية كدي انتهينا منها
        الباقــــي لينا شنو ………….
        1/ الكهرباء
        2/ المواصلات
        3/الخبز والسكر

        اهما شيء ماتنسو وماتفرحو وتقولو الحكومة خلص زادت الاسعار وسوف ننعم بهذه السلع لا لا دي زيادة الحكومة وطبعاً زيادة التجار كمن براها يعني الحكومة تقول الزيادة 50 والتاجر ببيع ليك بي 60 شفتو كيف اصلها بلدنا من يوما ام فكو الوزير مسؤل وبزيد علي كيفو وبتاع البقالة في الحي برضو مسؤل وبزيد علي كيفو .
        اهم شيء في الموضوع كل هذه السلع سوف يتم تدويرها وسوف تتم زيادتها بعد خمس سنوات
        والحل هو الناس القريبة من النيل تشتري ليها كارو وحمار وتركب ليها برميل وتوفر مويتها لي ناس امبدة والوادي الاخضر …………؟

        الرد
      4. 4
        شايقست.كوم

        براك جبتا سيرتا …ان شاء الله على قدر الزياده تتعمل ليك عمليات وكل ما تفشل واحده يعملوا ليك التانيه لمن يصلن لى قدر زيادتك مائه …وان شاء الله يلم فيك دفار فى نص الشارع يفرطقك مائه علبه صلصه ما تلمك ….هو انتوا متين كان عندكم حل لى مشكله فى البلد ما طوالى قاعدين نحل ليكم مشاكلكم انتوا ووزاراتكم ومخصصاتكم وانحنا يحلنا منكم الله …يحلنا منكم رب القدره وهو قادر على كل شئ…..حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *