زواج سوداناس

الاتحاد الأروربي يمتدح التطورات الإيجابية التي حدثت بالسودان



شارك الموضوع :

امتدحت المفوضة السامية للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، فدردريكا موغريني، التطورات الإيجابية التي حدثت مؤخراً بالسودان سواء أكان على مستوى السياسة الداخلية ممثلة في الحوار الوطني أو المواقف البناءة التي اعتمدها السودان حيال القضايا الإقليمية.
وأشادت موغريني، خلال لقائها بوزير الخارجية السودانية أ.د إبراهيم غندور، الذي بدأ الثلاثاء زيارة لمقر الاتحاد الأوروبي، أشادت بجهود السودان في مكافحة الإتجار البشر والهجرة غير الشرعية، وتعاونه مع المجتمع الدولي في هذا الصدد.

وأشارت إلى أن مواقف الخرطوم التي اعتمدها السودان حيال القضايا الإقليمية ساهمت في تحقيق الأمن والسلام الإقليمي في دولة جنوب السودان ودول الجوار الأخرى بالإضافة إلى اليمن.

وكان غندور قد ابتدر بالعاصمة البلجيكية بروكسل سلسلة لقاءات كثيفة ومهمة بقيادات الاتحاد الأوروبي شملت المفوض الخاص للإرهاب بالاتحاد الأوروبي والمبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لأفريقيا ومدير الإدارة الأفريقية بالاتحاد الأوروبي.

الصفحة الجديدة

وقدَّم وزير الخارجية شرحاً مفصلاً لمفوضة السامية للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي عن تطورات الأوضاع بالسودان والجهود المبذولة للتسوية السلمية والسياسية وسير الحوار، والأوضاع الإقليمية خاصة فيما يتصل بالساحة الليبية واليمنية والعلاقات مع جنوب السودان، بجانب جهود السودان في تحقيق الاستقرار بالإقليم ودوره في مكافحة الإتجار بالبشر ومكافحة الإرهاب.

وأكد غندور عزم الحكومة السودانية على الاستمرار في التعاون مع الاتحاد الأوروبي، مشيداً بالتعاون الذي بدأ عبر زيارته الحالية لبروكسل.

وفي السياق، صرَّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن قيادات الاتحاد الأوروبي أكدوا ضرورة العمل على فتح صفحة جديدة للتعاون مع السودان ودعم جهوده في تحقيق التسوية الداخلية والإقليمية، ورحبوا بدعوة غندور بزيارة الخرطوم التي من المؤمل أن تكون قريباً.

وأضاف “الوزير سيخاطب لجنة الشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي التي تضم 28 مندوب دائم للدول الأوروبية الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وسيلتقي بمفوض العون الإنساني وعدد من الوزراء والمسؤوليين الأوروبيين الموجودين حالياً ببروكسل”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *