زواج سوداناس

إبراهيم محمود: “الناس كان بتبيت في صف الفرن لـ4 رغيفات”



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس المؤتمر الوطني أن حزبه يتعرض لحرب نفسية وحملة إعلامية وصفا بالشرسة داعيا عضويته لوحدة الصف، ونبه إلى ان الحكومة الحالية عندما استلمت السلطة “الناس كانت بتبيت في صف الفرن لـ4 رغيفات وتقيف في صف البنزين عشان يلقوا ليهم جالون بنزين وكنا بنقسم الصابونة وندي السكر بالوقية”، مشيرا إلى ان الحكومة انتصرت على هذه الاوضاع “بقوة الايمان وربنا وعدنا بذلك ونصرنا”.
وقال ابراهيم محمود لدي مخاطبته امس بود مدني اللقاء السياسي النوعي ان هناك مؤامرات ضخمة من الغرب ضد امن واستقرار البلد فشلت فيها كل المحاولات لاسقاط النظام وطالب أعضاء الحزب بضرورة وحدة الصف والتصدي للحرب النفسية والاعلامية الشرسة ضد الحزب الجارية الآن مشيرا الي ان الحزب وضع برنامجاً قبل الانتخابات للفترة من 2015-2020 عبر لجنة وضعت وثيقة اصصلاح الحزب واصلاح الدولة وبدأ الحزب مباشرة باصلاح الحزب والعمل المؤسسي وقال (ما دايرين كيمان) خارج المؤسسة اضافة الي نظرة الحزب المستقبلية بان تكون سنة التداول بين الناس سنة قائمة أضافه الي إصلاح الدولة بان تكون لكل الناس وفيها كل القيم الفاضلة واهم محاورها كيفية المحافظة على امس واستقرار البلاد والنهوض بالاقتصاد ووضع دستور ونظام حكم.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعمار

        قي ذلك الوقت كنت بلاشك في اريتريا واختلطت عليك البلدان بلد الميلاد وبلد السلطان

        الرد
        1. 1.1
          h

          يا ابوعمار انت كنت وين الزمن داك. الكلام الشايفة انت زي الخيال كان هو الواقع. كان هنالك مجاعة حقيقية خاصة 1988

          الرد
        2. 1.2
          سوداني وافتخر

          وين انت يا خوي حليلك يا النايم على خيلك فعلا والله العظيم نحن بنفسنا ياما بتنا وعسكرنا في صفوف الافران وكنا بنشوف مئاسي ومحن وشكل في ده محلي وده محلوا وانا كنت خاتي حجر وكيس وما عارف شنو وده كلوا غالبا بكون عشان خاطر حبه رغيف ،، تجي انت تقول اريتريا هههههههههههههه والله ضحكتنا

          الرد
        3. 1.3
          سوداني وافتخر

          خلاص قوموها وولوعوها واتمنى البشير يتنازل ويخليها ليكم يلا اها نشوف ح تعملوا شنوا وحتختاروا منو يكون رئيس لسودان ده اصلا لقيتوا فرصه تختاروا رئيس تأكدوا في ثعالب وكلاب كتيره هايجه ومسننه انيابها لهذا الكرسي الرئاسي السوداني وبلا شك التي تلعب لمصلحه الغرب وليس عشان سواد عيونكم

          الرد
          1. ياسر عبدالحميد

            كده عليك الله انت بس خلي يتنازل،،،، ويرجعنا محل ما لقينا…. والباقي هين

            لكن والله مستجد النعمة بتاعك دا ما يخليها ولا خطو سيف فوق راسو

            الرد
      2. 2
        طاهر

        ابراهيم محمود …الناس كانت بتبيت فى صف الفرن ل4 رغيفات …..؟؟؟؟ بس الناس دى يا سعادتك …عملت ثورة عشان كانت بتبيت فى صف الفرن …نسيت والا شنو ….اصلا (العيش ) فى منظومة الحياة السياسية السودانية دائما بتكون ليه كلمة وكلمة قوية كمان …

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        نعم الحكومة انتصرت بانتصار الشعب والوقوف خلفها. وبعد العناء والعمل و و .. يتطلع الشعب أن يطلع من هذا (الفصل) فصل لقمة العيش لقمة الابداع والابتكارات وكل هذا ممكن وزيادة لو كل زول عرف مكانتو. اصبح كل مسئول مركب مكنة ماكنة والشعب إن سأل عن مكنته يقال له أحمد الله على (مكنة) الشعيرية؟ اين الانقاذ وسيرتها الاولى والسير نحو شق الترع بالطواريء ؟ قال صديقي اصبحنا نستورد الصلصة .. واجتمع امين المغتربين مع الجهات ذات الصلة للسماح للمغترب بدخول الامتعة الشخصية . وقال امين المغتربين بالقديم بعد جهاد تم إلغاء ما يسمى المساهمة في ترعتي الرهد وكنانة!!! تنسى إسمك عندما تقرأ مثل هذا (الكشف) من مسئول كبير ومركب مكنة امين الامم المتحدة واصبح جهاز المغتربين قبلة للمنظمات التي تم طردها بالباب دخلت (بالشيك) ودولارات معدودة لما يسمى دعم مكافحة الهجرة غير الشرعية . وملايين المغتربين العائد منهم (ملايات وريحة ناشفة) .. وجمدت مليارات الدولارات بالخارج تكفي الوطن ما فقد من بترول الجنوب وزيادة . وفي اخر زيارة طالب امين المغتربين الدولة (بتحنيس) الدولار وتحميس الجنيه حتى يتمكن المغتربين من تحويل مدخراتهم عبر الباب الشرعي .. وختم الحفل بـ وطن الجدود نحميه (بالريحة الناشفة) مع الاعتزاز للشاعر .. وهذا هو الشعور المتوفر حتى الآن .

        الرد
      4. 4
        محمد ادريس

        ده زول منحط الزمن داك كان كان السودان مليون ميل ورغم قلت الموارد التعليم كان مجانى والعلاج مجانى وكان فى اخلاق ما كان فى زول بيسرق باسم الدين وما كنا بنعرف المايقوما ولا الرشوة والا المحسوبية وعمرانا ما كنا الدولة الأولى فى الفساد والوساخة فى العالم

        الرد
        1. 4.1
          من اجل الحقيقة

          ايه يعني مليون ميل مربع والجنوبيون يقاتلون قبل استقلال السودان من اجل الانفصال. وبعدين من وين جبت كلامك الفارغ ده والكذب في رواية التاريخ . قبل 1989 لا تستطيع أن تأمن حتى في بيتك التمرد كان داخل الخرطوم . وبعدين هو اصلا كان في علاج وتعليم وخدمات بالمجاني او بالقروش . ارجو عدم تزوير التاريخ من اجل دعم وجهة نظرك السياسية.

          الرد
      5. 5
        سوداني جدا

        اجي يا البرقش . بالمناسبو انت جبت لينا الفقر بي اهلك الحبش الدخلتهم لمن كنت وزير داخلية . وبركة في الكيزان العملوك زول وبقيت تتكلم . بالمناسبة ما تحاول تتغمص شخصية نافع لانو داك كوز مننا وفايتك بالفهم

        الرد
      6. 6
        abomohamed

        وماالجديد بعد ٢٥ عاما دمار كامل لكل مؤسسات الدولة والمجتمع… غلاءجعل المواطن لايستطيع ان يوفر التعليم والعلاج لاطفاله…

        الرد
        1. 6.1
          ياسر

          فعلا ما الجديد بعد 26 سنة؟

          كتير امنو على كلام محمود.. وقالو تاريخنا قبل 1989 كان اسود

          هل هم راضون عن واقعهم الآن؟
          هل هم راضون عن مستقبلهم الآتي في ضوء واقعهم المزري؟

          الرد
      7. 7
        سوداني وافتخر

        والله العظيم احسن تقولوا الحمدلله على كل حال عشان الموجود زاتو ما يضيع منكم بشوفكم ومتابعتكم للاوضاع في البلاد الغربيه التانيه التي كانت ردت فعل مظاهراتها وثوراتها هي حرب ودمار وشتات ولجوء ومهازل وبهدله وعدم استقرار ،، قولوا الحمدلله انتو برضوا احسن من غيركم ده شنو ده كرهتونا والله بنقتكم وخرخركتكم الكتيره دي .. وعشان ما تقعدوا تقولوا كوز ولا كبايه ولا جك والله انا لا مع ده ولا مع ده انا مواطن سوداني وافتخر واللي ما عاجبوا يطق يفرقع يروح في ستين داهيه

        الرد
        1. 7.1
          سوداني وافتخر

          في البلاد العربيه وليس الغربيه

          الرد
        2. 7.2
          أب زرد

          طق وفرقع إنت في الأول يا كوز مصدئ

          الرد
          1. ياسر

            المشكلة هم دائما بهددو الناس بالحصل في بعض الدول العربية وبنسو انو نحن فعلا ماشين في اتجاه الفوضى بسبب سياسة الحكومة الراهنة. ومافي واحد فيهم بقول الحكومة اتعظو بالحصل في الدول الاخرى غيرو سياستكم، اعمل حوار جاد، ناقشو كل القضايا بجدية بمافيها مستقبل البشير وتسليمه للمحكمة من عدمو، وتقديم اعتذارات، وعمل محاكمات لكل المتورطين في الفساد. بغير ذلك فإنا والله سائرون نحن الفوضى، مع سبق الاصرار والتعمد من قبل عمر البشير.

            وان حصلت الفوضى (لا قدر الله)، فأرجو ان يكونوا واقعيين ويلومو صاحب السلطة…. زي ماهو لام القذافي في كل الفوضى الحاصلة في ليبيا الآن.

            ودي حقيقة القذافي هو السبب الرئيسي للحاصل في ليبيا حاليا، لانو ما غير سياستو قبل فوات الآن وما استمع للشعب وانصفو… وعلى ذلك قس

            الرد
      8. 8
        محجوب محمد محجوب

        توفير الرغيف مع ارتفاع اسعار عالية هذا لا يعتبر انتصار الانتصار يا صاحب السعادة ان يتوفر الرغيف من قمح منتج محلين وليس مستورد

        الرد
      9. 9
        حسننين

        عشنا وشفنا .. اجنبي اصبح في بلد المحن يحتل منصباً سيادياً ويتبجح … سبحان الله .. يا حليل السودان الفقد البوصلة بتاعتو في عهد الانقاذ واصبح الاجانب فيه مسئولين واولاد البلد قاعدين الهامش .. والله دي ياها ذاتها حكاية جداد الجيران الطرد جداد البيت !!! سبحان الله .. يا اخي بلا لمة معاك ارجع اريتريا بتاعتك وريحنا .. وبعد داك نشوفك واقف في الصف كل يوم عشان رغيفة واحدة مش أربعة رغيفات .. هي اريتريا فيها رغيف اصلاً؟؟

        الرد
      10. 10
        هــبــاش الــــتــربــى

        كان يا ما كان و كانت ثورة و انتفاضة و انتصر الشعب لارادته و جاء نفر ممن يدعى الوطنية و تقلدوا مناصب عليا وانتخابات و تصويت و ترشيح و ليالى سياسيه و ديمقراطية و برلمان و الكل يتطلع الى الافضل و أن نجد من يقودنا ويتقدم صفوفنا و ينقذ هذا الوطن و المواطن من البلاء و المعاماة التى اصبحت مزمنه و داء ليس له دواء بفضل العقيد و محبى السلطه و الديكتاتورية .
        أفلت الديمقراطية و جاتنا الانقاذ و بدأنا فى الانتكاس و كتم الانفاس و التمكين و التبديل و الاحلال و الانحلال وضاقت بنا الدنيا بما رحبت و كانت الهجرة القسرية و العطالة الاجبارية و الخدمة الوطنية و الاستشهاد بدون قضية .
        اربعة حبات خبز وجالون بنزين و سهره فى المخبز او محطة البنزين نعمه والله و نحن سعيدين و اتعلمنا كيف نكون مستعدين و متحضرين ومضحين و حقنا ناخده و نحن قانعين و من مالنا الحلال و عرقنا و منه موفرين ؟
        الليله يا نائب الرئيس لا لامين و لا تامين و مشردين و ما ماكلين و لا فى الصفوف متقاطرين و لا حارين و متعشمين ما تجار الدين و المسيطرين نأكل طين ….

        الرد
      11. 11
        Omadfadul

        الله غالب علي امره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *