زواج سوداناس

خلافات بالعدل والمساواة لاختفاء قوة بليبيا



شارك الموضوع :

وقعت خلافات بين قيادات حركة العدل والمساواة بسبب اختفاء قوة من منسوبي الحركة في ظروف غامضة بالأراضي الليبية، وحمل جبريل إبراهيم رئيس الحركة كامل المسؤولية للقيادي الطاهر عرجة باعتبار أنه من قام بتحريك القوة دون ترتيبات جيدة.
وكانت القوة تحركت من معسكرها داخل الأراضي الليبية بعدد عربتين لاندكروزر و(20) فرداً بقيادة المدعو يحي عمدة في اتجاه ضواحي الكفرة بغرض النهب لكن القوة لم تعد مرة أخرى للمعسكر وانقطع الاتصال معها. وأضافت المصادر أن اختفاء يحي عمدة بكامل وقوته أثار غضب القيادة بعد أن أجرت عدة اتصالات لمعرفة مصير القوة دون جدوى، وأصدر جبريل أمراً للقائد الطاهر عرجة بعدم تحريك أي قوة أخرى مهما صغرت دون الرجوع إليه.
وكانت حركة التحرير جناح مناوي أنكرت مشاركتها في الصراع الليبي ـ الليبي بعد اتهام لحركات دارفور المتمردة بانتهاز الفرص لنهب كميات من البترول الليبي والذهب الذي يعثر عليه مع المعدنين فضلاً عن المشاركة المعلومة في تجارة البشر بمقابل مادي.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *