زواج سوداناس

قطر تخصص مبلغ خمسين مليون دولار لتطوير القطاع الرعوي بدارفور


الدوحة

شارك الموضوع :

أكد رئيس مجلس تطوير الرعاة والرحل بالسلطة الإقليمية لدارفور بحر عبد القادر فضل اهتمام السلطة بتطوير القطاع الرعوي بدارفور لدفع عجلة الاقتصاد بجانب زيادة الإنتاج والإنتاجية مجدداً حرص المجلس على إحكام التنسيق مع وزارات الثروة الحيوانية والسمكية بدارفور للدفع بمسيرة الثروة إلى الأمام.
وكشف بحر خلال اللقاء الذي جمعه بوزير الثروة الحيوانية والسمكية بولاية شمال دارفور المهندس أنور اسحق سليمان بمقر وزارته بالفاشر ان دولة قطر خصصت مبلغ (50) مليون دولار لتطوير القطاع الرعوي بدارفور مطالباً الوزارة بضرورة إعداد خطة طموحة حول المشاريع التي ينبغي تنفيذها في مجالات الثروة الحيوانية لزيادة الإنتاج وتحسين النسل ولفت بحر أن المجلس سيقوم بعرض الخطة لرئيس السلطة الإقليمية لدارفور توطئةً لتوفير التمويل اللازم.

من جهته أوضح وزير الثروة الحيوانية والسمكية بالولاية أن وزارته أعدت خطة طموحة تستهدف تنظيم مخيمات بيطرية رعوية وإرشادية بغرض نقل التقانة الحديثة للرعاة ومربى الماشية وتوعيتهم بالطرق الحديثة لتربية الحيوان وتحسين النسل وذلك لزيادة الإنتاج والإنتاجية ، مشيراً إلى اهتمام الوزارة بتطعيم الماشية وتقديم الخدمات البيطرية فضلاً عن إنشاء المستشفيات والشفخانات البيطرية بالمحليات حتى تضطلع بدورها تجاه صحة الحيوان، مشيداً بالجهود المبذولة من قبل مجلس تطوير الرعاة والرحل لتحسين بيئة الإنتاج والصادر للثروة الحيوانية بجانب نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي بين الرعاة والمزارعين علاوةً على فتح مسارات الرحل بدارفور ، وتوفير الخدمات الأساسية بمناطق الرعي.

على صعيد متصل بحث وزير الثروة الحيوانية والسمكية بولاية شمال دارفور ووزير الثروة الحيوانية والمراعى والعلف بولاية جنوب دارفور مسار على مسار والذي يزور الولاية هذه الأيام بهدف التفاكر مع مجلس تطوير الرعاة والرحل حول المشروعات التي تعتزم وزاراته تنفيذها في إطار الدعم القطري لدارفور بحث خلال لقائهما بمقر وزارة الثروة الحيوانية بالفاشر القضايا ذات الاهتمام المشترك وكيفية إحكام التنسيق لتطوير قطاع الثروة الحيوانية باعتباره مورد اساسى وداعم للاقتصاد الوطني ويعمل على تحقيق الأمن الغذائي بدارفور.
واستعرض اللقاء كيفية تبادل الخبرات والتجارب فى مجال الثروة الحيوانية وكيفية تسويق المنتجات الحيوانية ومشتقاتها بالإضافة إلى الاستفادة من معمل أبحاث الثروة الحيوانية بنيالا بجانب الاستفادة من مصنع النيتروجين السائل للاستفادة منه في مشروع التلقيح الاصطناعي لتحسين النسل.

الفاشر 17 -2 -2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الواضح

        جزي الله قطر وقيادتها واهلها خيرا . وربنا يهدي اهلنا في دارفور وينصرفوا للعمل وتنمية بلدهم بدل التكسب بالسلاح والارتهان للاجنبي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *