زواج سوداناس

بالصور: فنانون شباب أصابهم السرطان رغم صغر سنهم!



شارك الموضوع :

«المرض مالوش سن»، تنطبق هذه المقولة بشكل كبير على بعض الفنانين الذين أصيبوا بأمراض خطيرة في عمر مبكر، في وقائع صدمت جمهورهم بشكل كبير قبل أن تصدمهم هم.

وعانى بعض الفنانين الشباب من أمراض مزمنة وخطيرة ولعل أخطرهم كان “السرطان” الذي أصاب بعض منهم، ليقضي على اثنين في سن صغيرة، بينما ظل الآخرين يعانوا حتى الآن.

ونستعرض خلال التقرير التالي أبرز الفنانين الشباب الذين أصيبوا بمرض السرطان في عمر مبكر، ولايزالوا يعانوا منه إلى الآن.

محمد قماح أصيب في سن 27 عاماً

تلقى المطرب الشاب محمد قماح، صدمة كبير في بداية مشواره الفني، وخاصة وأن نجوميته كانت بدأت في لفت الأنظار، إلا أن إصابته بورم في رأسه قد أوقف كل طموحاته، وبدل طريقه من رحلة النجومية إلى رحلة علاج.

ويقول “قماح” عن بداية إصابته: “شعرت بتنميل وصداع مستمر في منطقة الوجه، وأجريت عددًا من الأشعة والفحوصات الطبية، وتبين من نتائجها وجود ورم بالمخ، حيث اضطررت لإجراء عملية جراحية لاستئصال ذلك الورم”.

وبالفعل أجرى “قماح” العملية، وأبعدته فترة كبيرة عن الوسط الفني، إلا أن أكد تعافيه تمامًا من المرض بعد العملية، ومن ثم بدأ في العودة للعمل مرة أخرى بشكل محدود.

نورا رحال أصيبت في سن 36 عاماً

كشفت المخرجة إيناس الدغيدي، منذ أيام قليلة خلال لقائها فى برنامج “100 سؤال”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، مع الإعلامية راغدة شلهوب، عن إصابة بطلة فيلمها “مجنون أميرة”، المطربة السورية نورا رحال، بمرض السرطان أثناء تصوير الفيلم.

وقالت إن “نورا” عانت أثناء تصوير الفيلم، بسبب إصابتها بسرطان الثدي، إلا أنها تعذرها لأن الأمر لم يكن بيدها.

محمد أمين راضي أصيب في سن 33 عاماً

كشف السيناريست محمد أمين راضي، منذ أيام، عن إصابته بمرض سرطان القولون منذ ١٥ شهرًا، وقال في تصريحات لبرنامج “ET بالعربي” إنه لم يخبر أحدا بمرضه، حتى عائلته.

وأضاف “راضي” أن سبب إخفائه للأمر يرجع إلى أنه كان يخشى أن تعرف والدته بمرضه خاصة وأنها مريضة للغاية، ولكنه أخبرها منذ فترة قصيرة.

ميرنا المهندس أصيبت في سن 24 عاماً

برغم من خوضها حرب شرسة مع مرض السرطان، وكانت مثالًا للشجاعة في هذه الموقعة، إلا أن المرض هزمها في النهاية، وكتب نهايتها العام الماضي.

حيث أصيبت الفنانة ميرنا المهندس بمرض “أرسرت فكوليتز” أو سرطان القولون، الذي استدعى سفرها للخارج وإجرائها ثلاث عمليات جراحية لاستئصال الأجزاء المصابة من القاولون على عدة مرات، وبعد مرضها قررت أن تبتعد عن الساحة الفنية والاعتزال في عام 2002، واتجهت إلى حفظ القرآن الكريم وارتداء الحجاب، إلا أنها عادت مرة أخرى لتواصل طريقها نحو النجومية عقب استقرار حالتها الصحية وخلعها للحجاب.

واشتد عليها المرض قبل وفاتها بفترة حيث وصل نقص صفائح الدم البيضاء إلى 1 من 40، وتم حقنها بنسبة كبيرة من الحقن، في المركز الطبي العالمي، حتى توفيت في 2015.

أحمد حلمي أصيب في عمر 44 عاماً

في مفاجأة صادمة، تلقاها جمهور النجم الكوميدي، تناقلت أنباء حول إصابة أحمد حلمي بمرض السرطان، بعدما اكتشف وجود ورم في ظهره.

اكتشف “حلمي” الأمر عندما سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية مع زوجته وابنته لي لي، وهو ما يفعله كل عام من أجل إجراء الفحوصات الطبية والاطمئنان على سلامتهم، ليكتشف إصابته بمرض السرطان، ما تطلب إجراء عملية لاستئصال الورم، ليتماثل بعدها للشفاء.

يذكر أنه في الفترة الأخيرة ترددت أنباء حول عودة إصابة “حلمي” بالسرطان مرة أخرى، إلا أن الفنان الكوميدي لم يعلق على الأمر بالتاكيد أو النفي.

عامر منيب أصيب في عمر 45 عاماً

ثاني الفنانين الشباب الذي هزمهم المرض، فبالرغم من استئصال منيب لسرطان القولون في ألمانيا، إلا أن حالته لم تتحسن بعد عودته إلى مصر، ودخل في غيبوبة تامة نتيجة المسكنات القوية التي كان يتناولها، ولم يستطع التغلب عليه، وفارق الحياة داخل مستشفى دار الفؤاد، في عام 2011.

وبعد وفاته نشرت زوجته صورًا لها هي وبناته وهم يؤدون له العمرة، تخليداً لذكراه.

شيريهان أصيبت في عمر 38 عاماً

في أوج نجوميتها، وأثناء تكريمها عن دورها في فيلم “العشق والدم”، اكتشفت شيريهان إصابتها بالسرطان، ما منعها من استلام جائزتها، في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، وبعثت رسالة قصيرة قالت فيها: “إنني أمر بأزمة صحية تمنعني من الحضور، ولكن كل شكري لكم ولتقديركم للفيلم ولدوري فيه، وأطلب منكم الدعاء”.

وتحدت شريهان المرض الخبيث بشجاعة كبيرة وأبت أن يهزمها، فبالرغم من إصابتها بسرطان الغدد اللعابية أحد أشرس وأخطر أنواع السرطانات والذي لا يصيب عادة إلا واحد من بين كل 10 ملايين إنسان، إلا أنها تصدت له ولم يتمكن من هزيمتها.

محمد حماقي أصيب في عمر 36 عاماً

وفي السياق ذاته، ترددت العديد من الشائعات حول إصابة نجوم آخرين بالمرض ذاته، أبرزهم كان الفنان محمد حماقي الذي تردد أنه أصيب بالسرطان في عمر الـ36 عامًا، فور دخوله إحدى المستشفيات، إلا أنه تبين أنه يعاني من مرض خطير ولكن ليس السرطان.

حيث أصيب حماقي بثلاثة جلطات في قلبه نتيجة للإرهاق الشديد الذي تعرض له، وأجرى عمليتين لتركيب دعامتين في قلبه.

روبي

ثاني الشائعات التي ترددت حول الإصابة بالسرطان، إلا أن الفنانة الشابة نفت هذه الشائعة، إلا أنها أصيبت بفيروس التهاب الكبد الوبائي “سي”، ولكن تم علاجها بشكل قوي، حتى تماثلت للشفاء في النهاية.

شاشه نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *