زواج سوداناس

اتفاقيات مع السعودية بـ120 مليون دولار لمشاريع حصاد المياه



شارك الموضوع :

وقعت الحكومة مع الصندوق السعودي للتنمية اتفاقية الحصاد المائي بمبلغ 120 مليون دولار بحضور رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير ووزير المالية السعودي د.إبراهيم العساف، واعلن الرئيس عن توفير الدعم والحماية للاستثمارات السعودية واعطائها الخصوصية في البلاد وتعهد امس في افتتاح ملتقى السودان للاستثمار بفندق السلام روتانا بازالة المعوقات والقيود امام الاستثمار عبر المجلس الأعلى للاستثمار الذي يترأسه أضافه الي تقديم التسهيلات المشجعة للمستثمر ثم فتح الباب لمؤسسات التمويل الاقليمية والدولية لتقديم التمويل اللازم للبنيات التحتية الداعمة للإنتاج وقال وزير الدولة مدير وحدة تنفيذ السدود د.جعفر حسن حماد ، ان مبلغ اتفاقية حصاد المياه يبلغ 120 مليون دولار.
من جهته قال وزير المالية السعودي ابراهيم عبد العزيز العساف ان الملتقى يعد فرصة لإبراز التطورات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد السوداني والإصلاحات الحديثة المتخذة لتحسين بيئة الاستثمار ما قد يتيح حيب قوله فرصا للحوار بين المسؤولين والمؤسسات المالية التنموية الإقليمية والدولية والمستثمرين حول افضل السبل لتشجيع الاستثمار ومعالجة التحديات خاصة في قطاع الزراعة والتصنيع، مشيرا الي انهم حاليا يدرسون عدد من المبادرات الواعدة سترى النور قريبا على حد وعده، داعيا رجال الاعمال السعوديين والدول العربية الاخرى للنظر في الفرص الاستثمارية الجيدة المتاحة والعمل على بناء شراكات استثمارية فاعلة، متطلعا لان يسهم الملتقى في تحديد وتشجيع افضل السبل لدعم الاستثمار في السودان موضحا انه رغم من التحديات التي واجهتها الحوكومة بفقد نصف ايرادات الدولة الا ان مواردها الاقتصادية والمادية والبشرية التي تتميز بها مكنتها من تحقيق معدلات نمو ايجابية.
وأقر وزير المالية بدر الدين محمود بتأثر الاقتصاد بالظروف العالمية الاقتصادية بجانب التحديات الداخلية، وقال ان مجابهتها تمت عبر السياسات والتدابير الاصلاحية التي وصفها بـ(الشجاعة) رغم قساوتها مضيفا: “كما نجد ان الاقتصاد حقق معدل نمو ايجابي فاق متوسط المدلات الاقليمية بجانب انحسار نسبة التضخم الي رقم احادي”، مؤكدأ ان الدولة تتطلع لفتح ابواب الشراكة الاقتصادية والاستثمارية مع الدول العربية لتحقيق المنفعة عبر الموارد المتنوعة وقال ان المملكة العربية السعودية تأتي في مقدمة الشركاء.
وأعلن وزير الاستثمار د.مدثر عبد الغني ان حجم التدفقات الاستثمارية الاجنبية المباشرة بلغ في العام المنصرم 1.4 مليار دولار واشار الي ان اللاد نالت المرتبة الاولى عربيا في ضمان الاستثمارات وقال ان دراسة المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات كشفت عن احتلال البلاد المرتبة الاولى عربيا في ضمان استثمارات تقراب 1.2 مليار دولار، مضيفا الي ان حجم الاستثمارات المباشرة في البلاد ارتفع خلال العقدين المنصرمين الي ما يقارب 42 مليار دولار وتأتي السعودية في مقدمة الدول المستثمرة، واصفاً العلاقات السوادنية التجارية بـ(النشطة والراسخة) وأسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين حتى بلغ في الاعوام الثلاثة المنصرمة 3.8 مليار دولار.
وأشار مدير عام المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات فهد راشد الابراهيمي الي ان جذب الاستثمارات يمثل هدفا رئيسا لحكومات المنطقة في ظل التقلبات الاقتصادية الراهنة ما دفع بحكومات المنطقة الي وضع البرامج المتكاملة لجذب الاستثمار الداعم لسياسات التنمية المستدامة مضيفاً ان المؤسسة دأبت على رصد مؤشرات الاستثمار في المنطقة ونشر الوعي بأهميته وعوامل الضعف والقوة للاستثمار في دول المنطقة موضحا ان المؤسسة قامت بتطوير مؤشر ضمان جاذبية الاستثمار منذ العام 2012 ويعتمد على 58 مؤشراً ويغطي نحو 109 دول في العالم تمثل نحو 95% من اجمالي ارصدة الاستثمار المباشر من بينها 16 دولة عربية، كما نجح السودان في استقطاب نحو 23 مليار دولار من الاستثمارات العربية والاجنبية خلال السنوات القليلة الماضية وفقا لتقديرات مؤسسة اونتكاد وتوزعت عبر شركات استثمرت النفط والغاز والزراعة والتعدين.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *