زواج سوداناس

هذا ما سيحصل.. اذا قصصنا شوارب القطط!!



شارك الموضوع :

شوارب القطة ليست شعرات عشوائية للزينة فقط، فإذا قصصنا جزء من هذه الشعرات تفقد القطة جزء كبير من مرونة حركتها وسرعة رد فعلها، وكشفت برامج تلفزيونية عن أن القطة تتميز بخصائص استشعارية تتركز في شعرات شواربها، فعندما تكون القطة غاضبة أو تشعر بحالة دفاعية أو عدوانية تكون الشعيرات متجهة إلى الخلف.

بالاضافة الى أن الشوارب تساعد القطط علي تحسس طريقها لانها تعتبر بمثابة شعيرات استشعارية تجعلها تشعر بأي تغيير، فتغير وجهتها برد فعل سريع، وهذه الشعيرات نفسها هي التي تساعد القطة علي التسلل داخل المنزل بدون أن تصطدم باي شيء كالاثاث الموجود بالغرفة، وذلك لأن هذه الشوارب تستشعر التغيير في التيارات الهوائية حول قطع الأثاث كالكرسي مثلا وعلي اساس هذه التغييرات الهوائية التي تحيط بقطع الاثاث تعرف وجهتها ومسارها.

كما أن هذه الشوارب تعتبر بمثابة مؤشر جيد لمعرفة الحالة المزاجية للقطة فعندما تشعر القطة بالغضب أو تكون في حالة عدائية، أو دفاعية تكون هذه الشوارب متجهة للخلف، أما عند شعورها بالسعادة والفضول تكون متجهة للأمام وفي حالة ارتخاء، كما أن هذه الشوارب لها فائدة اخرى للقطة فهي تعرفها اذا ماكانت هذه الفتحة تصلح لتمرر جسدها ام لا حيث ان عرض الشوارب يساوي عرض جسد القطة فهي تعتبر مسطرة طبيعية زودها الله بها كما ان اطراف هذه الشوارب حساسة جداً للضغط فهي تقيس بهم مقدار اتساع الفتحات وتعرف هل ستمر من خلالها ام لا لذلك نجد بعض القطط تدخل رأسها من الفتحة ثم تخرجها دون ان تعبر.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبوعبدالرحمن

        سبحان الله الذي خلق فأبدع… (هذَا خَلْقُ اللَّه ِفَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ).

        الرد
      2. 2
        متابع

        لله في خلقه شؤون.

        الرد
      3. 3
        Emad

        من اروع ما قرأت ….شكرا لكم

        الرد
      4. 4
        ty

        معلومات قديمة
        والمثير للشفقة قام الكاتب بتكرار المعلومات من اجل الحشو والاطالة
        كما كتب ان الشوارب حساسة للضغط فهي تقيس بها اتساع الفتحات وهذا كلام غير مفهوم ودليل بلادة ونشر لمعلومات مغلوطة يجب ان يحاسب عليه قانونيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *