زواج سوداناس

احمد المصطفى إبراهيم : لا تسمعوا نشرات الأخبار



شارك الموضوع :

مع ارتفاع أسعار الدواء وهجرة الأطباء أوصيكم ونفسي بعدم سماع نشرات الأخبار إذ بات في حكم المؤكد أنها لا تزيد الإنسان ثقافة ولا اطلاعاً ويحتاج من يسمعها إلى طبيب يتابع ضغط الدم وسعة الشرايين. هذا ويحتاج منْ يؤكد ويوثق له ما فيها من حيث أنها أخبار حقيقية أو أخبار مفبركة لأغراض الجودة (كل الكذبات مسجلة لأغراض الجودة والتدريب، مش بقولوا كده ناس الاتصالات عندما يحولونك لموظف الاستعمال).
أمثلة على عدم فائدة ما يصدر من السياسيين من تصريحات كم مرة حدثونا عن ودائع خليجية تكسر رقبة اتخن دولار والدولار يتبختر مرفوع الرأس ويغني (أنا هو أنا هو). كم مرة حدثونا في نشرات الأخبار بتحسن العلاقات مع أمريكا وأمريكا تمد لسانها وكل مرة تضغط بكعبها العالي على أصابع السودان وهو يصيح أح ح ح.
رب قائل دي حاجات ما في ايدهم يمكن وعدوهم وأخلفوا. طيب كم مرة قالوا ما في زيادة لا أي سلعة في هذه الميزانية ولن يرفع الدعم عن المحروقات ولا الدقيق، (طبعاً لما جوا يرفعوا دعم الغاز أخرجوا الغاز من المحروقات وصار من المولعات علشان كده ما كذبوا على شعبهم).
أما الدقيق ولأنكم ما بتفهموا عربي لم يرتفع سعره مع الغاز بل جاء الارتفاع بعد ثلاثة أسابيع والواو كان يعني الملازمة العبارة هكذا (لا زيادة في أسعار الغاز والدقيق) يعني زيادة في أسعار الغاز ومن بعده الدقيق.
أها باقي شنو الماء؟ الوالي قال لا علم له ما قال ما في زيادة في سعر الماء لكن من جهات مائية أخرى كان هناك تأكيد بعدم زيادة رسوم الماء بس الأخبار كانت تصل ناقصة هم حقيقة قالوا تحت تحت لا زيادة أكثر من 100% يعني لحدي 100% ممكن تكون في زيادة.
بعدين قدسية الميزانيات دي انتو جبتوها من وين؟ الميزانية وضعها بشر وأجازها نواب هم مشغولون بإعفاء سياراتهم من الجمارك والضرائب يقدروا يرفعوا عينهم لمنْ زاد رسما او رفع دعماً اول رد سيكون أمال السيارات دي نغطي نفقاتها وعجز الميزانية من وين؟
أهلنا في الغرب لهم مثل جميل يقول (دابي في خشمو جرادة ولا بعضي) وهؤلاء في خشومهم بلاوي (اتخيل ليك سيارة في خشم نائب إن شاء الله كورولا خليك من اللاند كروزر).
لكل ما تقدم وأكثر الكذب لم نقله ولكنه مسجل لأغراض الجودة والتدريب (طبعاً لا تدريب الكذب ولكن تدريب من يأتي بعد بأن الكذب حبله قصير ومرصود).
ارفعوا ما تشاءون عقوبة الشغب وأسعار السلع إن كنتم لا تعرفون (حد المرونة) وهو درس من دروس الفيزياء أرجعوا له.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *