زواج سوداناس

التهاب الكبد الوبائي


شارك الموضوع :

التهاب الكبد الوبائي «B»
وهو من أكثر الأمراض المعدية وهو فيروس «DNA» يصيب الكبد ويسمى «HBV».
هناك بعض المصطلحات يجب تعريفها أولاً وهي:
1. حامل الفيروس: هو الشخص الذي يحمل فيروس التهاب الكبد الوبائي B ولكن لا تظهر عليه أعراض المرض وفي الغالب أنزيمات الكبد لديه تكون طبيعية ولكنه يكون قادراً على نقل الفيروس لغيره.
2. الشخص المصاب: هو الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض وتكون عادة الأنزيمات لديه غير طبيعية.

هناك نوعان من الإصابة:
1. حادة (): وهذه تتراوح بين أسابيع إلى أشهر قليلة «16 أسبوعاً»، ويمكن أن يشفى منها المصاب تماماً.
2. مزمنة): وهي تمتد لفترة أكثر من «6 أشهر» وقد تستمر مدى الحياة وتؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة سيرد ذكرها لاحقاً.
السؤال الذي يتبادر إلى الذهن:
كيف تتم العدوى بهذا الفيروس (لا يوجد الفيروس عادة في السوائل الطبيعية للإنسان، سواء كانت دماً أو سوائل منوية أو إفرازات مهبلية أو لعاباً أو دموعاً أو لبن الأم، وينتقل الفيروس B من هذه السوائل ويسبب العدوى عن طريق:
1. المعاشرة الجنسية، وخاصة الشاذة منها.
2. نقل دم ملوث من شخص حامل للفيروس أو عند عملية غسيل الكُلى.
3. عن طريق استخدام الإبر الملوثة في المستشفيات ومرضى المخدرات وأدوات الحلاقة وفرش الأسنان وأدوات الحجامة والختان.
4. هناك بعض العادات في مجتمعنا السوداني والتي تمارس في المناسبات مثل «ضرب السوط» عند قبائل الجعليين وغيرها، هذا السوط الملوث بالدماء قد ينقل الفيروس وكذلك يمكن أن ينقل الإيدز، لذا الحذر واجب.
معلومة:
أعزائي: لكم أن تعلموا أن المصافحة وتناول الطعام مع الشخص المصاب وزيارة الشخص المصاب أو اللعب معه أو العطاس أو السعال لا ينقل الفيروس.
الأعراض:
– تبدأ الأعراض بالظهور بعد «2-3» شهور بعد الإصابة بالفيروس، ولكن ليس كل المرضى تظهر عليهم الأعراض.
– والأعراض هي:
1. ضعف عام من فتور وفقدان للشهية وحمى وغثيان وقيء وألم في المفاصل.
2. ظهور اليرقان: وهو اصفرار في الأغشية المخاطية من الجسم وفي العيون والجلد.
3. تحول البول للون الداكن.
4. تحول البراز للون الفاتح.
5. طفح جلدي أو حكة.
6. انتفاخ في البطن وألم في الجانب الأيمن من البطن.
7. في المراحل المتقدمة قد يظهر تورم في الأطراف السفلية من الجسم وزيادة في حجم الثدي عند الذكور.
التشخيص:
– يعتمد على الفحص السريري «من التاريخ المرضي والأعراض والعلامات»، والفحص المعملي والمتابعة لمعرفة المضاعفات.
1. تحليل كامل لوظائف الكبد وخاصة الأنزيمات).
2. فحص العلامات الدالة على الفيروس في الدم).
3. فحص للدم عام والبول وعمل موجات صوتية لمتابعة التغيرات في الكبد وتضخم الكبد قبل حدوث المضاعفات.
4. قد يحتاج الطبيب لأخذ عينة من الكبد لمعرفة المضاعفات «المراحل المتقدمة» والحالات المزمنة.
حسناً ما هو العلاج؟
أولاً يجب اتباع الآتي:
1- الراحة البدنية التامة. 2- التغذية الجيدة وتجنب الأطعمة الدهنية. 3- تجنب الكحول. 4- تناول السكريات والبروتينات والفايتمينات. 5- تقليل الأدوية التي تتحلل في الكبد لتفادي إرهاق الكبد. 6- أدوية ومراهم اذا ظهرت الحكة والطفح الجلدي.
يجب المتابعة الدورية مع الطبيب المختص.
لا يوجد علاج محدد في حالة ظهور الأعراض ويمكن إعطاء الحقن المناعية «القلوبيولين والجرعة الأولى من اللقاح» في الحالات الحادة.
قد أثبت الأنترفيرون فعالية في السيطرة على المرض » وقد يعطى مع أدوية أخرى على حسب الحالة أو ما يراه الطبيب المختص.
* الوقاية:
1. الحمد لله أن التطعيم ضد الفيروس «B» متوفر في ثلاث جرعات.
2. ارتداء الجونتيات عند نظافة الجروح، وهذا للكادر الطبي وغيرهم.
3. عدم المشاركة في أدوات الحلاقة والمعدات الشخصية.
4. يجب تجنب الأدوات والإبر الملوثة في حالة الختان والحجامة وأدوات ثقب الأذن بالنسبة للفتيات ومقصات الأظافر.
5. يجب استعمال العازل الطبي عند المعاشرة اذا كان أحد الزوجين مصاباً أو حاملاً للفيروس.
6. الأم الحامل يجب أن تفحص عن وجود الفيروس حتى يتم تطعيم طفلها فور ولادته.
7. الكشف الطبي الدوري لحامل الفيروس.
8. تجنب تناول الكحول لما له من أثر كبير في تدمير خلايا الكبد، وخاصة اذا كان الشخص حاملاً للفيروس.
9. هناك مشكلة كبيرة وهي أن بعض الناس يتناولون الأدوية من غير استشارة الطبيب، وهذه الأدوية مع اعتلال في وظائف الكبد تؤدي إلى تدميرها.
10. يجب تناول الغذاء الصحي والرياضة المنتظمة.
هناك تنبيه للأطباء والعاملين في الحقل الصحي، يجب أن يتعاملوا بحذر مع الإبر والجروح والمشارط.
التطعيم:
هناك لقاح فعال ضد الفيروس متوفر في الصيدليات ويعطى في ثلاث جرعات لكل من:
العاملون في الحقل الصحي وحديثو الولادة والأطفال والبالغون، وأيضاً لمرضى الغسيل الكلوي ومرضى أمراض الدم الذين يحتاجون لعمليات نقل دم متكررة «الأنيميا والهيموفيليا» وللأم الحامل اذا كانت حاملة للفيروس ولمدمني المخدرات.
ما هي المضاعفات:
تختلف المضاعفات من شخص لآخر وقد يتعافى المريض من غير مضاعفات وغالباً ما يتطور لحالة مزمنة.
المضاعفات هي: 1- تليف الكبد. 2- سرطان الكبد. 3- دوالي المريء والمعدة نتيجة للضغط على الأوردة الصغيرة مما يؤدي إلى ارتفاع الدم في الوريد البابي، وهذا يظهر الدوالي. 4- فشل الكبد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *