زواج سوداناس

ولاة يؤكدون أن التسجيل لاستفتاء دارفور بلغ 80% والنساء يصنعن الفارق



شارك الموضوع :

قال ولاة بولايات دارفور إن نسبة التسجيل للاستفتاء الإداري في ولاياتهم بلغت 80%، وشكلت النساء الفارق في تزايد نسبة التسجيل بنسبة تجاوزت 70% في بعض المراكز.
وأكد الولاة استقرار الأوضاع الأمنية في ولاياتهم، مشيرين الى مؤشرات الاستفتاء الإداري تمضي نحو خيار الولايات.
وبحسب اتفاقية الدوحة لسلام دارفور الموقعة في يوليو 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، فإن الاستفتاء سيقرر الوضع الإداري لدارفور، وتُضّمن نتيجته في الدستور، ويشمل خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.
وقال، والي جنوب دارفور آدم الفكي، “إن الاستفتاء استحقاق دستوري ومواطني دارفور سيقولون كلمتهم عبر الصناديق من دون اللجوء الى لغة البندقية والاحتراب”.
وأفاد الوالي الإذاعة السودانية، الجمعة، “أن المؤشرات تمضي نحو خيار الولايات”، وزاد: “معظم الناس اتجاههم للتصويت لخيار الولايات، والتسجيل يمضي بشكل جيد، والنازحين هم أكثر الناس مشاركة”، موضحاً أن توفير الخدمات وانتشار التنمية من شأنها حسر التمرد.
وأشار الفكي إلى 600 ألف ناخب تم تسجيله للاستفتاء حتى يوم الخميس، قائلاً: “هناك إقبال من قبل الجماهير.. لقد قطع الناس مسافات من القرى للتسجيل والمشاركة”، وأكد أن الوضع الأمني في ولايته “مستقر وممتاز ومراكز التسجيل خالية من المشاكسات”.

من جهته قال والي شرق دارفور أنس عمر “إن التجهيزات للاستتفتاء تسير بشكل جيد وبهدوء، وعدد المسجلين بلغ 38 ألف ناخب”.
وأبلغ والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم، الإذاعة، أن محلية “جبل مرة” فيها مراكز اقتراع وتسجيل، وعد ذلك “دليل عافية واستقرار وأمان”، حيث ينشط بالمنطقة متمردو حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد محمد نور.
وتابع الوالي: “الإقبال كبير على التسجيل ونتوقع أن يزيد العدد في اليومين القادمين”. ومن المقرر أن تنتهي فترة التسجل يوم 22 فبراير الحالي.
وفي الفاشر أعلنت لجنة الا‌ستفتاء بمحلية الكومة التابعة لولا‌ية شمال دارفور، الجمعة، أن أعداد المسجلين للاستفتاء في يومه الثاني عشر بلغ 45353 ناخبا تم تسجيلهم عبر 15 مركزاً بمختلف الوحدات الإدارية بالمحلية.
وأكد والي شمال دارفور في تصريحات صحفية عقب تفقده سير العمل بمراكز التسجيل بمحلية الكومة، الجمعة، أن إجراءات التسجيل تسير بصورة جيدة بعد أن أدرك مواطن المنطقة الغرض من الاستفتاء الإداري، مبيناً أن المواطن لديه الخيار سواء إقليم أو ولايات.
في ذات السياق ذكر ضابط الاستفتاء بمحلية الكومة محمد عبيد الزاكي أنه بدا واضحا أن إقبال النساء على التسجيل بالمراكز يفوق إقبال الرجال.
وقدر نسبة تسجيل النساء أكثر من 70% من جملة المسجلين الذين بلغ عددهم أكثر من 45 ألفاً تم تسجيلهم في 15 مركزاً، سبعة مراكز منها داخل مدينة الكومة، والأخرى موزعة على الوحدات الإدارية والرحل.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *