زواج سوداناس

أماني عبد الرحمن السيد: لهذا السبب( …) أنا فاضلة في المطبخ ولا أريد مغادرة تلفزيون السودان



شارك الموضوع :

أولا حديثنا عن البدايات ..
كانت بدايتي في الإعلام مبكرة جداً والاعلام حلمي منذ الصغر اجتهدت لتحقيقه ومنذ ذلك الوقت وأنا احلم بان اصبح صحفية او مذيعة واول مرة حضرت الي الاذاعة كان عمري 17 عاماً وانا ممتحنة شهادة ثانوية ووقتها كانت تأتي بي الوالدة الي مباني الاذاعة.
تخرجت في كلية القانون وعملت بالاعلام هل ثمة وجه شبه بينهما ؟
القانون والاعلام متشابهان، فهما رسالتان تعتمدان على بلاغة الحديث والاقناع عملت بالاعلام قبل دراستي للقانون وبعد ذلك درست القانون وعملت لتحقيق حلمي.
لماذا اخترت الاخبار والبرامج السياسية دون غيرها من البرامج ؟
بدأت بقراءة التقارير ثم انتقلت للاخبار الاقتصادية واقوال الصحف اليومية الي ان تدرجت لتقديم نشرة العاشرة بالصدفة ووقتها في غياب احد الزملاء الذين يقرأونها بسبب المرض فكلفوني بقراءتها في عهد الاستاذ الطيب مصطفى وبعدها تم ترفيعي بصورة رسمية لتقديمها حتى الوقت الحالي.
العمل بالفضائية القومية ماذا يعني لك وما هي أهم الإضافات لك بصورة خاصة ؟
تلفزيون السودان يمثل وطناً لي واسرتي الثانية والعمل به اضاف لي الكثير ولم احاول التخلي عنه وهو الذي قدمني للمشاهد واعطاني الثقة والتعامل بمسؤولية كبيرة احتراماً للمشاهدين.
حسب رأيك ما هي أهم المواصفات لمذيع الاخبار الناجح ؟
كثيرة، ولكن اهمها هي قبول الناس والالمام بقواعد اللغة العربية والحضور المميز امام الكاميرا بالاضافة لمعرفته التامة بكل ما يدور من الاحداث المحلية والعالمية.
أهم البرامج التي تفضلين تقديمها ؟
أحب جداً تقديم البرامج السياسية.
فرصة العمل والانتقال لفضائية اخرى بداخل او خارج السودان ؟
لم تتح لي مثل هذه الفرص ولا أحب مبارحة تلفزيون السودان.
لمن تعطين أذنك من الفنانين ؟
بطرب لكل صاحب لحن جميل ولكن بصراحة احب اغاني الفنان الراحل عثمان حسين ولي عشق خاص مع مدائح الشيخ البرعي وبسمعه في أي وقت.
علاقتك بالمطبخ ؟
للأمانة والصدق فاشلة جداً في المطبخ وهذا يرجع لأني من المدرسة ذهبت طوالي للإذاعة وهذا لا ينفي عدم معرفتي التامة بالمطبخ يعني (بمشي حالي).
أبرز مدراء تلفزيون السودان الذين عاصرتيهم ؟
الطيب مصطفى، عوض جادين، محمد حاتم سليمان، والسموأل خلف الله وآخيرا الزبير عثمان احمد.
تقييمك لعمل المذيعين بالثنائيات ؟
من المؤيدين للثنائيات في تقديم نشرة الاخبار لما تجده من هارموني وبكون هنالك اداء جميل وتناغم على سبيل المثال لي ثنائية مع عدد من الزملاء منهم، ياسر عبد الماجد ، شريف ، ضياء، سارة فضل الله، ورجاء الجزول ودائما بكون معهم في انسجام.
بعيداً عن الإعلام ما هم لونك الرياضي ؟
هلالابية وكثيراً أشجع المنتخب القومي.
حسب رأيك ما هو تقييمك لمذيعي الجيل الحالي ؟
مذيعو الجيل الحالي فيهم الكثير من الذيم يمتلكون الموهبة بالفطرة وبهم المجتهد والمثابر ولكن هذا لا يمنع اجتهادهم اكثر وان يكونوا في حالة بحث ومعرفة وتجديد ودراية اكثر واي انسان يحب (مهنتوا واخلص ليها بتديهو).
في الفترة الآخيرة انتشر تقديم المذيعات للبرامج الرياضية ؟
بحسب رأيي ان أي مجال يكون فيه التقديم تجاه الرجال او النساء يكون فيه التنويع وهي عادة من اجمل الاشياء ونرى اليوم ان الرياضة لم ترتبط بالرجال فقط اصبحت هنالك فرق رياضية للنساء في العديد من المناشط اذا كان النساء يلعبن في كل ضروب الرياضة فلا يوجد مانع من تقديمهن لبرامجها.
الزواج أصبح يشكل عائقاً للكثير من الإعلاميات هل شكل أضافة أم ساهم في نجاح مسيرتك الإعلامية ؟
أبداً، لم يشكل عائقاً بالنسبة لي بل أعتبره اضافة حقيقية لي في مسيرتي كمذيعة وعبركم أحيي زوجي اللواء شرطة النيل فتح الرحمن رجل أنسان وزوج خلوق وقف بجانبي لمواصلة مشواري الإعلامي.

نيازي محمد علي
صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *