زواج سوداناس

وفاة الحاجة فايزة أشهر كومبارس في السينما المصرية


مصر

شارك الموضوع :

توفيت صباح أمس السبت عن عمر يناهز 73 عاما الفنانة المصرية فايزة عبد الجواد والتي لقبت بأنها أشهر كومبارس في السينما المصرية وصاحبة أقوى ضربة رأس بعد صراع مع المرض.

فايزة التي ذاع صيتها إثر تقديمها لشخصية “البلطجية” في العديد من الأفلام السينمائية من مواليد الجيزة وساعدت ملامحها القوية والصارمة للعمل بالسينما حيث اكتشفها الفنان رشدي أباظة أثناء تصوير فيلم “تمر حنة”، عندما كانت تتابع التصوير ضمن سكان المنطقة الذين يشاهدون تصوير الفيلم، ولعبت أدوارا هامة برغم صغر مساحتها مثل أدوارها في أفلام هنا القاهرة، بكيزة وزغلول والقضية 85 جنايات.

وقالت الفنانة الراحلة في آخر حوار لها مع الفنانة إسعاد يونس في برنامج “صاحبة السعادة” إن الصدفة البحتة وراء عملها بالسينما وكان الظهور الأول لها في فيلم تمر حنة مع المخرج حسين فوزي حيث خرجت مع أهالي المنطقة لمشاهدة الفنانين وعلى رأسهم رشدي أباظة وعندما شاهدها أباظة أشار إلى المخرج حسين فوزي ليضعها ضمن الكومبارس الذين حشدهم المخرج لمشاهدة البطل في السيرك.

وتضيف فايزة عبد الجواد أن أول أجر تقاضته كان 75 قرشًا وأعلى أجر وصلت له هو 50 جنيهًا مشيرة إلى أن المخرجين كانوا يطلبونها بالاسم للعمل مثل سمير سيف ومحمد عبد العزيز، كما كان يطلبها للعمل معهم أيضا الفنانون مثل ليلى علوي، وأحمد زكي، ونور الشريف.

وقالت إنها في الآونة الأخيرة كانت تمكث في المنزل شهورا طويلة لمرضها وعدم قدرتها على الحركة بسبب مشاكل صحية في ساقيها وكانت تفتقد لكل وسائل الدعم خاصة من نقابة الممثلين التي أهملتها ولم تتبن علاجها أو تقرر صرف معاش استثنائي لها.

وقالت إن الجميع نسيها في مرضها ولم يتذكرها سوى الفنانتين فيفي عبده وليلى علوي.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *