زواج سوداناس

جهاز المغتربين يسير الجمعة المقبل قافلة ثقافية صحية تعليمية لدولة تشاد



شارك الموضوع :

يسير جهاز المغتربين ومجلس الصداقة الشعبية العالمية والاتحاد الوطني للشباب السوداني والقوات المشتركة السودانية التشادية يوم الجمعة المقبل قافلة صحية ثقافية تعليمية ورياضية متوجهة لدولة تشاد وتستمر لمدة اسبوع .
وقال السفير حاج ماجد سوار خلال مؤتمر صحفى لتدشين القافلة اليوم بمقر جهاز المغتربين ، إن القافلة تجئ بتنسيق وعمل مشترك وتضافرت فيها جهود جهات مختلفة مشيرا الي ان القافلة أتت كمبادرة من مجلس الصداقة الشعبية العالمية لتمتين العلاقات مع دولة تشاد علي المستويين السياسي والامني ولتبادل المنافع بين شعبي البلدين .
وقال ان دولة تشاد ترتبط بعلاقة متينة وطيبة مع السودان وهناك حدودا مرنة وحركة سهلة بين البلدين.
وأكد سوار أن القوافل المقبلة تستهدف الدول التي لها علاقات متوترة مع السودان لتحسينها داعيا السودانيين بالخارج الي التحرك وقيادة حملة شعبية تطالب برفع العقوبات عن السودان .
وأبان إن القافلة تحتوي علي عدة محاور تتمثل في المحور الصحي ، الثقافي ، التعليمي ، الفني ، التربوي والرياضي إضافة الي معارض مصاحبة .
من جانبه قال العقيد ركن دفع الله الريح قائد القوات المشتركة السودانية التشادية ان القافلة تعتبر اكبر مشروع لتبادل المنافع وتمتين العلاقات بين السودان وتشاد ولها تبعات اجتماعية وتربوية وثقافية وتخلق جسرا للتواصل بين شعبي البلدين وتسخر طاقات التنمية للوجود السوداني بتشاد .
وأضاف إن القوات المشتركة السودانية التشادية تكونت في العام 2010م ببروتوكول خاص وأنتشرت علي طول الشريط الحدودي بين البلدين ولديها 20 محطة إرتكاز وأستطاعت القوات المشتركة السودانية التشادية بسط الأمن علي الحدود حيث إنتفت الظواهر السالبة والحركات المسلحة والنهب والتهريب حيث لم يقف دورها علي الجانب العسكري وإنما إمتد دورها ليشمل السلم الاجتماعي حيث تمت إضاءة أكثر من 143 قرية بدعم من رئاسة الجمهورية وهناك مشروعات مياه بأكثر من 60 موقعا وتم إنشاء 12 مركز ا صحيا كما أسهمت القوات كذلك في إنشاء خلاوي ومدارس وتشرف علي مجلس الصداقة الشعبية السودانية التشادية وتوفر له الدعم اللازم .
واضاف ان القوات المشتركة السودانية التشادية نظرت في اكثر من 5 آلاف قضية جنائية ومدنية .
وقال سيادته ان القافلة ستعمل علي تنشيط الحراك الاجتماعي الشعبي مؤكدا استعدادهم لتقديم كل ما يعمل علي إنجاح القافلة كاشفا عن مؤتمر للتعايش السلمي سيعقد قريبا بالجنينة لدفع العلاقات بين البلدين .
وقال المهندس عبدالمنعم السني الامين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية إن القافلة بادرة طبية لترسيخ الدبلوماسية الشعبية من أجل تعزيز العلاقات بين الشعوب ولتبادل المنافع وعكس حضارة وتاريخ السودان للعالم .
وأبان السني إن القافلة كانت نتاجا لجهود كثير من المؤسسات الحكومية الخاصة مشيرا الي التنسيق مابين المجلس ومنظمات المجتمع المدني للدفع بالدبلوماسية الشعبية الى الامام لتقوية العلاقات بين السودان ودول العالم .

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        اخر طلقة

        اقول بس اخخخخخخخ يا بلد

        الرد
      2. 2
        الهواري

        عذبونا الله يعذبهم … اكل اموال الشعب بالباطل بس لا اكثر ولا اقل …

        الرد
      3. 3
        حمد

        .

        الرد
      4. 4
        M.Rashid

        توفي هذا اليوم المدعو / جهاز المغتربين ـ عليه من الله ما يستحق .

        الرد
      5. 5
        عبدالله

        والمغفلين بالخارج منتظرين الحلو. جهاز ضيع الحلم والامل.

        الرد
      6. 6
        عبدالله

        وقبل أن تقبل القوافل نحو الخارج .. وقبل أن يقلب سوار الصفحة التي قال فيها عدد كبير من المغتربين لم يتمكنوا من استخراج الرقم الوطني ومفترشين الواطه في حيشان السفارات ودق ناقوس الخطر.. وها هو اليوم عزيز المشاهد أشهد أن الجهاز يعمل في أعمال لاتخصه لامن قريب ولا من بعيد. وهناك مجلس للصداقة العالمية مشغول بحاجات تانية وهناك وزارة للتعاون الدولي مشغولة وهناك مجلس و و . وكلها مشغولين . والجهاز الفاضي يفتش لـ شيتا يملأ به الوقت .. ما حان وقت حل هذا الجهاز؟ هذا الجهاز الذي ضيع سيوف بالخارج تهزم الفقر والمرض .. هذا الجهاز (ترزي) وعندما تأتي إليه بغرض تفصيل بنطلون .. يعدى يومو كلو يقص ليك قصص قديمة وقطيعة ويقطعك بالبنطون في زمن السد والجسور .. أيها القائد الجسور عمر التعمير هذا هو الجهاز المأمون على ملايين المواطنين بالخارج؟ اللهم لطفك

        الرد
      7. 7
        عبدالله

        لا حضارة ولا تاريخ ولا جمرة تحرق .. أذا هذا الجهاز وأجهزة مشابهة فقدت الإحساس وعايشه في غيبوبة .. عن أي حضارة تتحدثون وأكان ما حضرت باخرة القمح من الخارج .. نقعد نعوس المحنة.. محن والله عن اي تاريخ تتحدثون وأي وجه تعكسون من خلال هذه الزيارة .. وأزيارنا فوق مقرن النيلين فاضية بإنتظار مستثمر أجنبي يبل الريق ويملأ الابريق .. وتيمموا في حضرة النيل وأستوا. ونحن استوينا واستوينا في نيران الجواز الالكتروني .. وعد هذا الانجاز عمل كبير من كبارنا بالسفارات والقنصليات والجهاز شايل (موسي) خالية من الكحول وراقد طعمية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *