زواج سوداناس

عوض عرجاوي : المعارضه والبط



شارك الموضوع :

كدت أسقط على الكيبورت من الضحك وصديقى يقول لى ان القليل من كتب فتحى الضو التى دخلت للسودان دخلت عبرالبط.اى ان يقوم الراسل بربط خيط رفيع اعلى جناح البطه ليتدلدل منه الكتاب تحت جناحها المرخى ويستلمها صاحبها فى مطارالخرطوم وهى فى سكونها المعهود ثم يخلص كتابه المصون.
أن استهداف البط بهذه الصوره يجعل القائمين فى مطارالخرطوم يفكرون فى تفتيش كثير من الطيور حيث لن تسلم حتى العصافير الوديعه فربما يحشر فيها عرمان فلاش …..
تخيل ماهو سعرالبطه وماهو سعرالكتاب فالحامل ارخص من المحمول وفتحى الضو اصبح يتاجر فى الايام الاخيره فى كتبه ويبيع ويشترى بعض وهمه ولو كان يريد رساله لنشر كتابه فى النت ومااكثرالمواقع من راكوبه وغيرها ولكن فتحى يريد التجاره وان ارسلت عبرالبط او الدجاج الرومى.
تحول الطير من نقل غرامات الحب الى كتب متفجره فقد كان الزاجل يرسل الخطابات عبراجنحته وقد فال كثيرا من الشعراء فيه حتى الشاعر المحسوب لليسار المرحوم محمد الحسن سالم حميد اخرج رائعته سوقنى معاك ياحمام .وقال اخر ارحل ياحمام شيل اشواقى ارجوك لاتغيب وابدع النصرى فى ذلك. وتغنى عثمان حسين اى طائر مرتحل عبرالبحر قاصد الاهل .ولكن تحول الطائر بافعال فتحى الضو الى متهم فى قائمة داعش ..ياترى كيف يرسل الضو نسخته الثانيه بعد تم كشف الامر حذارى من جداد الوادى

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *