زواج سوداناس

إسرائيل سوف تأخذ موافقة السيسي إزاء المصالحة مع تركيا



شارك الموضوع :

قال المراسل العسكري الإسرائيلي في موقع ويللا الإخباري ” أمير بوخبوط ” انه اسرائيل تولي اهمية كبيرة لمفاوضات اعادة العلاقات مع تركيا ، ولكن اي قرار إسرائيلي ازاء المصالحة لن يتم اتخاذه دون التنسيق مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي .

واضاف ” بوخبوط ” في تقرير نشره الموقع الاثنين : اسرائيل وثقت العلاقة الامنية مع مصر خلال العدوان الاخير على قطاع غزة في 2014 ( عملية الجرف الصامد كما يطلق عليها الاسرائيليون ) ، وتعتقد ان لمصر دور كبير في الضغط على حماس في غزة ، فهي ليست معنية بإحداث صدع في علاقاتها الوثيقة مع جارتها الجنوبية ، وعليه فسوف يتم التنسيق مع السيسي ازاء المصالحة .

وبين ” بوخبوط ” نقلا عن مصادر امنية اسرائيلية ان المفاوضات التركية الاسرائيلية تشهد تقدما واضحا ، ولكن اسرائيل تبدي قدرا من التفاؤل الحذر خشية من تغير في الموقف التركي في اي لحظة بناء على تجارب سابقة .

واشار الى ان الاوساط الامنية الاسرائيلية تؤيد إقامة ميناء بحري في قطاع غزة ، من اجل التخفيف من الضغط الاقتصادي على الفلسطينين وعلى سكان القطاع ، والذي قد يدفع الى صدام مسلح بين الإسرائيليين والفلسطينيين .

واضاف : حماس تنظر الى تركيا بانها الامل في إنقاذها من الأزمة الخانقة التي يعيشها قطاع غزة ، في ظل اغلاق مصر لحدودها ، وبطئ عملية اعادة اعمار القطاع بعد العدوان الاخير .

وتابع : اسرائيل تعلم انه يجب ايجاد حلول لمشاكل الكهرباء والمياه في غزة ، لان عدم حل هذا الجانب قد يؤدي الى انفجار الاوضاع في القطاع في اي لحظة ، مشيرا الى خطة لاقامة محطة لإنتاج الطاقة وبنية تحتية لتحلية المياه .

وقال ” بوخبوط ” ان اسرائيل تولي اهمية الى للمصالحة مع تركيا، لاعتقادها بأن هذه الخطوة قد تؤجل مواجهة عسكرية مع حماس ، خصوصا في ظل التهديدات التي تواجهها إسرائيل على الجبهة الشمالية ، وعليه فان المجلس الامني الحكومي سوف يناقش المطالب التركية بجدية ، ومنها إقامة ميناء بحري في غزة .جي بي سي نيوز

المدينة نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *