زواج سوداناس

سوداني خطط لتفجيرات وقتل أجانب في أبوظبي



شارك الموضوع :

باشرت محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا في جلستها المنعقدة أمس النظر في 4 قضايا أمن تورط فيها 3 متهمين من جنسيات عربية مختلفة، وجهت لهم نيابة أمن الدولة تهم التخطيط لارتكاب عمليات تفجيرية في عدد من الأماكن في إمارة أبوظبي، والانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي ومحاولة الحصول على بيانات سرية تعود لإحدى الشركات الكبرى العاملة في مجال النفط.

وقررت هيئة المحكمة تأجيل القضايا الثلاث إلى جلسة 14 مارس المقبل، وذلك لإعداد الدفاع وتوكيل محام للدفاع عن المتهم في القضية الأولى.

متهم بالإعداد لتفجيرات

ففي القضية الأولى نظرت المحكمة في قضية المتهم «ع.ع.ح» 29 عاماً سوداني الجنسية، تتهمه نيابة أمن الدولة بالتخطيط لارتكاب جريمة إرهابية تتمثل بتفجير أماكن في إمارة أبوظبي وقام بمعاينتها لوضع مواد متفجرة فيها بغية قتل الأجانب المتواجدين،وأنشأ وأدار موقعين الكترونيين على موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و«فيس بوك» ونشر عليهما معلومات لتنظيم إرهابي «داعش» للترويج والتحبيذ لأفكاره واستقطاب أعضاء جدد.

وبعدما قرأت النيابة لائحة الاتهام سألت المحكمة المتهم عن التهم الموجهة إليه،فأنكرها جملة وتفصيلا،وقررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى تاريخ 14 مارس المقبل لتعيين محام للدفاع عن المتهم.

الإنضمام والترويج لـ«داعش»

أما القضية الثانية فتخص المتهم (أ.ي.ع) 18 عاماً عراقي الجنسية، وتتهمه النيابة بأنه سعى للانضمام لتنظيم إرهابي «داعش» مع علمه بحقيقته وغرضه بأن تواصل مع «ع.ف» المؤيد لهذا التنظيم بهدف معرفة كيفية الدخول إلى الأراضي التي يسيطر عليها «داعش» في العراق بغرض الالتحاق.

كما روج وحبذ بالقول والكتابة لهذا التنظيم الإرهابي بأن حدث كلا من المدعو (م.إ.خ) و(س.أ.ح) و(إ.ب) و(ز.م.ع)و(ي) وعرض عليهم كتابات وتسجيلات عن أعمال التنظيم وحسن صورته وامتدح أعماله ودعا لمناصرته والدفاع عنه، وحاز المحررات والتسجيلات المبينة بتقرير المختبر الالكتروني بدائرة القضاء والتي تتضمن ترويجاً وتحبيذاً لتنظيم داعش.

كما حاز على وسيلة من وسائل العلانية (ذاكرة تخزينية) استعملت لنشر محررات وتسجيلات تتضمن ترويجاً وتحبيذاً لتنظيم داعش،وأنشأ وأدار موقعاً الكترونياً ونشر من خلاله معلومات لجماعة إرهابية بقصد الترويج والتحبيذ لأفكارها،بأن نشر أخبار «داعش» والمعارك التي يخوضها في العراق والخدمات التي يقدمها في المناطق التي يسيطر عليها لتحسين صورة التنظيم والدفاع عنه والرد على منتقديه.

وبعد الاستماع للائحة التهم سألت المحكمة المتهم عن التهم المنسوبة إليه،حيث أنكرها جميعها،وقررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى تاريخ 14 مارس المقبل للاطلاع والتصوير بطلب من المحامي حمدان الزيودي.

تسريب معلومات سرية

القضية الثالثة متهم فيها (ح.إ.أ) 28 عاماً سوداني الجنسية، حيث استمعت المحكمة إلى لائحة الاتهام الموجهة من نيابة أمن الدولة بأنه دخل من دون تصريح إلى نظام معلوماتي الكتروني (نظام ويندوز المستخدم في إحدى الشركات البترولية) الخاص لمنشأة حكومية اقتصادية بقصد الحصول على بيانات حكومية سرية خاصة بها.

واستخدم بدون تصريح وسيلة تقنية المعلومات لكشف معلومات سرية هي كلمة المرور والرقم السري للمدعو (أ.ش) حصل عليها بمناسبة عمله،وتحصل بدون تصريح على أسماء المستخدمين للدخول للنظام المعلوماتي الالكتروني المستخدم في الشركة البترولية والرقم السري الخاص بها المشفرة،واشترى وسيلة تقنية المعلومات المبينة بالمحضر والمصممة لارتكاب الجرائم الموصوفة بالتهم السابقة.

ومن خلال الجلسة سألت المحكمة المتهم عن التهم الموجهة إليه،فأنكرها جميعاً،وقررت المحكمة تأجيل الجلسة لتاريخ 14 مارس المقبل للمرافعة.

تأجيل «زعيم داعش»

ارتأت المحكمة في جلستها أمس تأجيل قضية المتهم (م.ع.هـ) إماراتي الجنسية،الذي قام بالترويج للفكر الإرهابي،وجمع الأموال لتنظيم «القاعدة» في اليمن قبل أن يعلن بيعته لتنظيم «داعش» الإرهابي، وتنصيب نفسه أميراً للتنظيم في الإمارات،إلى تاريخ 14 مارس المقبل بطلب من نيابة أمن الدولة أجلاً لتقديم مرافعتها في القضية.

 

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *