زواج سوداناس

بالصور والفيديو.. حسناء أثيوبية تفاجئ ندى القلعة وتغني (اتفقنا) عبر فيديو كليب غاية في الروعة



شارك الموضوع :

حسناء أثيوبية تفاجئ ندى القلعة وتغني (اتفقنا) عبر فيديو كليب غاية في الروعة

قدمت مطربة أثيوبية أغنية الفنانة السودانية ندى القلعة (اتفقنا) عبر فيديو كليب تحصل عليه محرر النيلين.

حسناء أثيوبية تفاجئ ندى القلعة وتغني (اتفقنا) عبر فيديو كليب غاية في الروعة

المطربة الأثيوبية أدت الأغنية بشكل رائع وجدت عليه إشادة الجمهور السوداني المتواجد علي مواقع التواصل الاجتماعي.

حسناء أثيوبية تفاجئ ندى القلعة وتغني (اتفقنا) عبر فيديو كليب غاية في الروعة

ولعل أكثر ما لفت أنظار رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الفيديو كليب طريقة التصوير الرائعة ومواقع التصوير بالإضافة لجودة الفيديو العالية.

حسناء أثيوبية تفاجئ ندى القلعة وتغني (اتفقنا) عبر فيديو كليب غاية في الروعة

 

لمشاهدة الأغنية علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

محمد عثمان _ الخرطوم

 

النيلين

 

 

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Ali

        انا محتار تتحدث العربية والعرب يقولون ما يفهمو اغانينا والحبش يتحدثون غير العربية ويرددو اغانينا واحد يفهمني انا شايف عنصرية وعنجهية فقط تجاهنا

        الرد
        1. 1.1
          تمساح

          كلامك صح ياعلي لأنهم لايريدون ان يفهمو لغت العبيد بحيث انني في نظرهم افارقة سود وبكل اسف نجد الانبطاح نحوهم ونترك من يسعو الينا ولا نعطيهم اي اهتمام وبكل اسف نتعامل معهم بنفس تعامل العرب معنا

          الرد
        2. 1.2
          mukh mafi

          اخي علي هم لايشترط انهم يفهمون الكلام ولكنهم يفهمون اللحن وبالطبع تكتب لهم كلمات الاغنية بحروف لغتهم .. اي عن طريق الاسكريبت للالفاظ .. والذي يسهل عليهم هو السلم الموسيقي الخماسي الي نتبعه وهم يتبعونه في الالحان
          وهم ايضا شعب يهجة وفرح بعكس العرب المغمومين وحزتنى طول الوقت وغناهم كله حزن .ز ونغمتهم ونبرة الصوت بكاء وغم ..
          الحبش بطبعهم بحبون السودان لانه كان يوما موردا اقتصاديا لهم وكانت اكبر جالية في السودان قبل وابان عهد نميري هي الجالية الاثيوبية ,, والحبش لايحقدون على السودان كالدول العربية التي تجاورنا وهم كالسودانيين حين تواجدوا في الخرطوم لم يحسوا انهم في بلد اخر ومارسوا حياتهم الطبيعية بكل حرية ..
          هناك شيء يجب ان نفكر فيه ونتأمله وهي في فترة الحرب الاثيوبية الاريترية كان الحبش والاريتريين وهم اعداء يقيمون في السودان ومتجاورين في السكن وربما عملن النساء مع بعض في المحلات كمطاعم الفنادق والبارات انذاك .. لم يحدث ان حدثت مشكلة بينهم رغم الحرب الضروس التي تجري بين الدولتين .. الا يدل ذلك علة اننا بلد امن وامان ..
          العرب لا يستمعون لنا بقدر ما ينصت ليتريق عليك بالمحاكاة وكاننا قرود رغم اننا نتكلم العربي افصح منهم .. فم3لا الكويت 3 ارباع لهجتهم الدارجة مكسورة اما هندية او باكستانية .. ايه يعني مال هذا الشيء وايه يعني ريال واي الدياياي للدجاج وغيرها ..
          العربي لديه تفكير غريب جدا ان السودانيين لايتكلمون العربي وانما لهجة محلية واذا كتبت له باللغة الفصحى ويكون نفس كلماتك يقول والله يا السودانين انتم فصحاء اللغة تناقض غريب ..
          السودانيين افضل الاجناس العربية خطا وسلامة في الكتابة ونظافة ..
          هذه المغنية الاثيوبية ربما ليست التي تظهر في الفيديو ولكن يبدوا انها تتقن بعض العربي او اللهجة السودانية ..
          وليكن ما يكن فهي ادت الاغنية بصور اجمل من صاحبتها فنيا الا ان الاحساس بالكلمات فندى قطعا هي الافضل

          الرد
      2. 2
        ود الريس

        كلامك عين الحقيقة ياعلي

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        يا سلام على الرشاقة ..بالله عليكم شوفوا بقرتنا وشوفوا الغزالة دي .. لو كان ندى حافظت على جسمها الزمان كان حتكون اجمل مغنية عربية بس انبرشت وانفرشت ,, باكل السجك ولا ايه الخصمت قيمتو من السواق

        الرد
        1. 3.1
          زول HD

          أكل نارك ساكت يا حبة …

          هاك الكرش دي !!!

          الرد
        2. 3.2
          زول HD

          أكل نارك ساكت يا حبة ..
          هاك الكرش دي !!

          الرد
      4. 4
        دكان ناصية

        إنه شعب رائع ولكننا لانقدرهم كما ينبقي فأي محفل تشارك فيه اثيوبيا في الدول العربية فلابد من ان تشارك بالغناء السوداني مع الاثيوبي هذا غير الاغاني السودانية الاخري
        وحينما كنت في شهر العسل هنالك جمعة صداقة بين زوجتي وإحدي الموظفات بذلك الفندق وقبل العودة الي السودان بأيام اصرت علي ان نذهب معها الي المنزل ولقد لبينا الدعوة ووجدنا حفاوة فوق الوصوف والشيء المدهش نشترك في الكثير من قواسم الحياة اليومية

        الرد
      5. 5
        kesha

        السبب بسيط وواضح من يسرد الأدلة والبراهين بصفة دائمة ويسعى لنفي التهم الموجهة ضده وتكرار ذلك ، في هذه الحالة يثبت العكس ، يعني يثبت التهمة على نفسه من غير مايدري.
        المفترض كل أهلنا السودانيين يتركوا الردود والنقاش في موضوع العنصرية وعدم الإلتفات اليه بتاتا ( الكلب ينبح والجمل يمشي ) وينصرفوا في حالهم وإبداعهم ايا كان ( سياسي ، علمي ، وطني ، أمانة وصدق وشهامة ) كل ذلك من غير تكرار ومن غير مبالغة في مديح النفس و انتظار ثناء ومديح من الناس

        الرد
      6. 6
        alhaktrawi

        الاثيوبين والارترين اطيب واجمل ناس وهمالاقرب لنا في كل شي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *