زواج سوداناس

المستشفى الإماراتي التطوعي المتحرك يصل إلى السودان برا للمشاركة في المهام الإنسانية لحملة العطاء



شارك الموضوع :

وصل المستشفى الإماراتي التطوعي إلى السودان برا مرورا بالمملكة العربية السعودية للمشاركة في المهام الإنسانية لحملة العطاء لعلاج مليون طفل ومسن ومخيماتها الطبية التطوعية في مختلف الولايات السودانية بمبادرة من زايد العطاء .

وتنفذ هذه المبادرة – التي تعد الأولى من نوعها – بالتعاون مع المستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر بالشراكة الاستراتيجية مع المركز السوداني للعمل التطوعي والمركز الإمارتي للتطوع والمؤسسة العربية للعمل الإنساني وبرنامج الامارات للجاهزية المجتمعية “جاهزية” والمؤسسة الوطنية للتدريب “تدريب” .

وأكدت سعادة الدكتورة ريم عثمان سفيرة العمل الانساني أن المستشفى التطوعي المتحرك للأطفال والمسنين يقدم خدمات علاجية وجراحية وتدريبية ووقائية للفئات المعوزة بمشاركة نخبة من كبار الأطباء والجراحين .

وأشارت إلى أن المستشفى المتحرك يضم 15 سريرا وأقساما للرعاية الصحية الأولية والعناية الطارئة والجراحة ومعدات تعقيم أدوات طبية ووحدات رعاية مكثفة وللرعاية المتوسطة أو الانتقالية وللرعاية الدنيا وصيدلية إضافة إلى مختبر وقسم أشعة وقسم صيانة ووحدة لتوليد الطاقة وإمدادات طبية ذات أجل محدد .

وقالت إن المستشفى المتحرك سيعمل في السودان لدعم جهود المخيمات الإماراتية الطبية السودانية التطوعية والتي تلقى إقبالا كبيرا من مختلف فئات المجتمع من المرضى الاطفال والمسنين .

من جانبه أوضح جراح القلب الإماراتي الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء إن المبادرة تعد الأولى من نوعها في السودان .. مشيرا إلى أن المستشفى المتحرك سيبدأ العمل فيه قريبا وسيقدم نقلة نوعية في البرامج الانسانية العلاجية للفقراء .

ولفت إلى أن مشروع المستشفى التطوعي المتحرك يأتي في إطار توثيق العمل المشترك بين المؤسسات الصحية والإنسانية الإماراتية والسودانية وفي إطار برنامج تطوعي سنوي للوصول إلى مليون طفل ومسن في مختلف المحافظات والقرى السودانية والذي يعكس عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين ويعزز العمل التطوعي المشترك بين الكوادر الطبية الاماراتية والسودانية وتمكينها للمشاركة في علاج الحالات المرضية المعوزة وتوفير البرامج العلاجية للمرضى في نموذج مميز للعطاء الانساني انسجاما مع النهج الذي ارسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه واستكمالا لمسيرة الخير والعطاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وأكد أن المستشفى المتحرك وطاقمه التطوعي سينفذ العديد من البرامج التشخيصية والعلاجية في مختلف القرى السودانية وبمشاركة نخبة من كبار الاطباء والجراحيين من المتطوعيين باشراف برنامج الامارات للتطوع الاجتماعي “تطوع” .. مشيرا إلى أن المهام الانسانية للمستشفى التطوعي يأتي استكمالا للمهام الانسانية لمبادرة زايد العطاء في السودان انطلاقا منذ عام 2002 والتي استفاد منها الآف من الاطفال والمسنين السودانين واجريت المئات من العمليات القلبية اضافة الى اجراء ما يزيد على 30 عملية قلب بتقنية المناظير هي الأولى من نوعها في السودان والقارة الافريقية.

ونوه هشام الريدة ريئس المركز السوداني للتطوع إلى أنه سيتم التدشين الرسمي للمستشفى المتحرك للأطفال في فعاليات رسمية بحضور نخبة من رواد العمل الإنساني والطبي التطوعي .. مثمنا جهود مبادرة زايد العطاء ورابطة أطباء الفقراء ورواد الأعمال الاجتماعيين في مجال العمل التطوعي الطبي الإنساني في مختلف دول العالم.

من جانبه قال سعادة عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر إن حملة القلب للقب تشكل اضافة كبيرة في مجال العمل الانساني ونقلة في مجال العمل المشترك بين مختلف المؤسسات انطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الفئات المعوزة .. مشيرا إلى أن جمعية دار البر ستعمل مع شركائها في مجال العمل الانساني لتمكين الكوادر الطبي من الاطباء والممرضين لعلاج الفئات المعوزة من مرضى القلب من خلال تقديم الدواء والمستلازمات العلاجية والجراحية.

من جهته ثمن البروفيسور الفرنسي اولفير جاكدين من المؤسسة العالمية للقلب مبادرة حملة العطاء الإنسانية العالمية ومشروع المستشفى المتحرك للأطفال والذي سيقدم نقلة نوعية في مجال العمل الطبي التطوعي إلى جانب تنظيم العديد من الملتقيات المعنية في مجال العمل الإنساني .. مشيرا إلى أن الآف الأطباء بادروا بالانضمام إلى الفريق الطبي التطوعي للعمل في المستشفى المتحرك للأطفال والمسنين .

أبوظبي في 24 فبراير / وام /
الامارات1

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        الشكر الجزيل لكل المشاركين في هذا المعسكر الخيري لعلاج الأطفال وكبار السن ونسأل الله أن يجعله في موازين حسناتكم وأن يوفقكم لعمل الخير دائماً ولكم من الشعب السوداني مليون تحية ” إخوة أعزاء كرام ” ملحوظة: يجب أن تكون الإدارة منكم وحدكم ولا تسمحوا لأي كوز أو مسؤول حكومي أو متنفذ ” أي طبيب من جهتهم وخاصة أبو دقن منهم لا تسمحوا لهم بالتدخل في عملكم وديل لو وجدوا فرصة في مخزون الأدوية بتاعكم ده أو أجهزتكم الطبية المتطورة حا ينهبوها ويبيعوها في السوق لإنعدام الوازع الديني والأخلاقي لديهم ” مش شايفين دمروا الصحة كيف ؟ “

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *