زواج سوداناس

تفاصيل الاعتداء على طالب جامعي من قبل عصابة متفلته بالحاج يوسف



شارك الموضوع :

سرد طالب جامعي تفاصيل الاعتداء عليه من قبل عصابة متفلته تتكون من 11 متهما انهالت عليه ضربا بالسواطير والعصي تسبب في كسر يده، وقال الشاكي الذي مثل امام محكمة الحاج يوسف التي يترأسها القاضي ابراهيم عز الدين بانه خرج من منزلهم ليلا متجها الي المتجر وفي الطريق شاهد مجموعة شباب وبدون سابق انذار تهجموا عليه وانهالوا عليه بالضرب بالعصي والسواطير؛ وقال الشاكي بانه اطلق صرخات استنجاد بالمواطنين وبحضور شقيقه هربت المجموعة وحاول اللحاق بهم لكنه لم يتمكن، فقام باسعافه للمستشفى ونفى معرفته بالمتهمين؛ فألقت الشرطة القبض عليهم ودوت ضدهم بلاغات بالازعاج العام والاخلال بالسلامة العامة والتنظيم الاجرامي والاذى الجسيم وقدموا لمحكمة النظام العام التي اصدرت عقوبة بالغرامة المالية ضدهم ثم احالتهم للمحكمة الجنائية للمحاكمة تحت نص المادة الاذى الجسيم.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابو حمدي

        والله حاجة غريبة جدا محكمة بالغرامة المالية دا حكم شنو دا اولا بتسال دي يمكن الحالة العاشرة بالحاج يوسف يعني منطقة الحاج يوسف دي مافيها شرطة ولا امن الحاصل شنو يعني ثانياً واين الشباب دور الشباب في الاحياء والمناطق المعروفة بالعصابات المتفلتة من المفترض يكون موجودين شباب يحموا اعراضهم وممتلكاتهم مادام لا يوجد حكومة ولا شرطة في المناطق دي احموا انفسكم الحكومة مافاضية لكم هي مشغولة جدا بالجبايات والضرائب ولاتاوات ولا شعب السوداني اتحول كلو الى عصابات بصفة خاصة الشباب من المفترض المحاكم تحكم بالحرابة لمثل هؤلاء الوحوش المجردين من الانسانية

        الرد
      2. 2
        شايقست.كوم

        كتروا الشطه يا ناس الحاج يوسف وشوفوا كان واحد تانى يتجرأ ويلم ليه شله عواطليه او يعملوا فيها شفوت

        الرد
      3. 3
        شترة

        الغرامة ليست كافية لهؤلاء المجرمين ..
        شعب السودان هو في حد زاته ( شرطة ) و شرطة عادلة كمان ..

        لو كثرت الاعتداءات من هؤلاء المجرمين سيقوم المواطنين بمحاسبتهم بايديهم سواء ان كانت محاسبة بالــ ( عكاز او طوريه او شطه ) والقضاء على هذه الظاهرة امر سهل من المواطنين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *