زواج سوداناس

وزارة الخارجية: قرار جنوب أفريقيا بسحب قواتها من دارفور نتج عن مشاورات مشتركة



شارك الموضوع :

أعلنت حكومة جنوب إفريقيا، أنها ستسحب قواتها من عمليات حفظ السلام في دارفور، في وقت أرجعت وزارة الخارجية قرار سحب تلك القوات إلى مشاوراتها مع الدول الأفريقية التي لديها قوات ضمن البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد).
وقال وزير الخارجية برفيسور إبراهيم غندور في تصريح خاص لـ(الجريدة) أمس، إن سحب قوات جنوب أفريقيا من البعثة المشتركة في دارفور يرجع إلى المشاورات التي أجرتها الحكومة السودانية مع الدول الأفريقية المشاركة بقوات في تلك البعثة، بالإضافة الى ترتيبات داخلية خاصة بحكومة جنوب أفريقيا.
وأضاف أنه حمل رسالة في وقت سابق من رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الى رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما تؤكد رغبة السودان في سحب قوات (يناميد) من دارفور عقب استتباب الأمن، وأن زوما رحب بذلك الطلب وأكد أن القوات ستخرج.
ورحب وزير الخارجية بقرار زوما بسحب القوات، وذكر أن حوار الحكومة سيستمر مع الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من أجل خروج البعثة وفقاً للاتفاق الذي تم عند دخول البعثة.
وكان مكتب الرئاسة بجنوب أفريقيا أعلن في بيان نقلته (رويترز) أمس، عن سحب القوات الجنوب أفريقية المشاركة ضمن (يوناميد) منذ العام 2008م، من دارفور.
وكشف غندور عن انعقاد اجتماع اللجنة الثلاثية بين الحكومة والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في نهاية مارس القادم لمواصلة الحوار الذي انتهى في اجتماعات أديس أبابا الشهر الماضي، والمتعلق بسحب قوات البعثة المشتركة من دارفور.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *