زواج سوداناس

تنظيم “الدولة” ينسحب من “الشدادي” و”خناصر” بسوريا



شارك الموضوع :

الحسكة – الأناضول – انسحب تنظيم “داعش”، الخميس، من مدينة الشدادي، بمحافظة الحسكة، شرقي سوريا، بعد معارك مع عناصر منظمة “ب.ي.د”، وبلدة “خناصر” بمحافظة حلب(شمال)، إثر قصف شنه الطيران الروسي، وفق مصادر محلية.

وأفادت مصادر محلية في الشدادي، أن عناصر “ب.ي.د” (الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية)، دخلت إلى المدينة، ما أدى إلى اندلاع معارك عنيفة مع تنظيم “داعش”، أسفرت عن انسحاب الأخير.

وجاءت سيطرة القوات الكردية على المدينة، بعد أن انسحبت منها الأحد الماضي، تحت وطأة هجمات “داعش”.

وأشارت المصادر نفسها”، في اتصالات هاتفية منفصلة، مفضلة عدم ذكر هويتها، إلى أن الآلاف من السكان فروا من الشدادي إلى محافظة دير الزور المجاورة، جراء المعارك العنيفة التي جرت، إلى جانب تخوفهم من عمليات انتقامية تقوم بها منظمة “ب.ي.د”.

والجمعة الماضية، كانت “ب.ي.د”، قد سيطرت على الشدادي، بمساندة جوية من طائرات التحالف، إلا أن تنظيم “داعش”، شن الأحد، هجوماً مضاداً مستخدماً عربات مفخخة، أدى إلى تراجع مقاتلي المنظمة لأطراف المدينة، بعد مقتل وأسر العشرات منهم.

من جهة أخرى، أفادت مصادر إعلامية في المعارضة السورية، أن قوات النظام استعادت السيطرة على بلدة “خناصر” الاستراتيجية، جنوب شرقي حلب، بعد قصف عنيف شنته المقاتلات الروسية على البلدة.

ووفق المصادر نفسها، فإن التنظيم ما يزال يغلق طريق الإمداد الوحيد لقوات النظام بين مناطق سيطرته في محافظة حلب ووسط سوريا، مشيرة في هذا الصدد، إلى أن حشودا عسكرية جديدة استقدمها النظام لفتح هذا الطريق.

القدس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *