زواج سوداناس

سلفا كير ومشار يتبادلان الاتهامات بعد تهديد أمريكي بالعقوبات



شارك الموضوع :

ردت حكومة دولة جنوب السودان بأن التلويح بفرض عقوبات أمريكية إذا ما فشلت البلاد في التوصل لاتفاق سلام يجب أن يوجه للمعارضة المسلحة وليس للرئاسة، وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن سلفا كير و رياك مشار قد يواجهان عقوبات فردية إذا لم يلتزما باتفاق السلام. وأضاف هذه لحظة حرجة بالنسبة لبقاء جنوب السودان. وقال كيري أمام لجنة فرعية بمجلس النواب الأمريكي في جلسة بشأن ميزانية وزارة الخارجية نحن جادون جدا بشأن ذلك، وقال المتحدث باسم الرئاسة انتوني ويك إن التهديد يجب أن يوجه إلى هؤلاء الذي يضعون العراقيل أمام عملية التنفيذ، المشكلة ليست مع سلفا كير، وأضاف أن سلفا كير مستعد لتشكيل حكومة انتقالية الليلة إذا ما قدمت المعارضة المسلحة التي يتزعمها مشار الأسماء. في المقابل قال المتحدث باسم زعيم المعارضة جيمس قديت داك إنهم مستعدون للوفاء بتعهداتهم، مشيرا إلى أن تصريحات كيري كانت مفيدة. وقال هذا تصريح جيد لأنه يمكن أن يضع ضغوطا على الجانبين. لكن من جانبنا نحن مستعدون للوفاء بتعهداتنا فالحكومة هي التي تنتهك اتفاق السلام. وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
اشتباكات بولاية تونج
كشفت السلطات المحلية بولاية تونج التي أنشئت حديثا عن تبادل جنود الجيش الشعبي إطلاق النار مع سارقي الماشية. حيث قتل مجرم واحد وجرح ثلاثة آخرون، وفقا لمسؤول محلي. وقال إداري محلي يدعى جيمس أقاي لمحطة إذاعية محلية أن شبان مسلحين تمكنوا من الفرار بتسعة أبقار بعد تبادل إطلاق النار مع الجيش الشعبي. وأشار إلى أن تم نقل ثلاثة من المشتبه بهم الذين أصيبوا باعيرة نارية إلى مرفق صحي لتلقي العلاج.
مون في جوبا
أجرى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، محادثات مع الرئيس سلفا كير، بشأن الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ ديسمبر 2013، كما ذكر صحفي من وكالة «فرانس برس». وكان وزير خارجية جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين، في استقبال كي مون عند وصوله إلى مطار جوبا قادما من كينشاسا. واستقبله بعد ذلك الرئيس كير، وتتناول المحادثات الهجوم الذي استهدف ليل 17 إلى 18 فبراير، مخيما للأمم المتحدة للاجئين، في ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل، وقتل 18 شخصا على الأقل، وجرح أكثر من 70 آخرين في أعمال العنف. كما زار بان كي مون، مخيم النازحين في ملكال وتحدث إلى المنظمات غير الحكومية، ويلتقي ممثلين عن مختلف وكالات الأمم المتحدة.
حصيلة معارك البيبور
أسفرت المعارك التي اندلعت في محيط مدينة البيبور عن سقوط 35 جريحا على الاقل وأرغمت ألف شخص على اللجوء الى قاعدة قريبة تابعة لبعثة الامم المتحدة في هذا البلد حسب منظمة اطباء بلا حدود. وقالت المنظمة في بيان ان اعمال العنف بدأت واستمرت طيلة نهار «الاربعاء» مضيفة ان مركزها الطبي تعرض للنهب. وتقع البيبور في ولاية جونقلي التي شهدت بعضا من اعنف المعارك في الحرب الاهلية التي تهز البلاد منذ ديسمبر 2013م، وبعد ظهر الثلاثاء اضطرت فرق اطباء بلا حدود الى اللجوء الى مراكزها ثم عندما احتدمت المعارك الى قاعدة الامم المتحدة بحسب المنظمة. وظهر الاربعاء عالجت اطباء بلا حدود 35 جريحا لجأوا الى هذه القاعدة. لكن المنظمة قلقة من قلة المعدات التي تسمح باجراء عمليات جراحية عاجلة. وقالت كورين بنازيك مديرة بعثة اطباء بلا حدود في جنوب السودان هناك احتياجات طبية ملحة ضرورية حاليا في بيبور والامكانات محدودة جدا لتلبيتها وانقاذ الارواح. ولم تتمكن المنظمة بعد من تقييم الاضرار في مركزها الطبي. واضافت في حال لم نتمكن من استئناف انشطتنا سيصبح الوضع كارثياً بما ان اطباء بلا حدود هي المنظمة الوحيدة التي تؤمن العناية الطبية في المنطقة.
تحيز رئيس المحكمة
من المتوقع أن تعقد المحكمة العليا في جنوب السودان جلسة اليوم الجمعة لتحديد ما إذا كان سيستبعد رئيس المحكمة العليا شان رييج عن الفصل في قضية الـ 28 ولاية أم لا بعد أن أعلن دعمه لخطة زيادة الولايات. تقدمت أحزاب المعارضة بشكوى ضد الحكومة في أكتوبر الماضي بعد إصدار الرئيس سلفا كير أمرا بإنشاء 28 ولاية، قالت الأحزاب إنه لا يمكن للرئيس تغيير عدد الولايات المنصوص عليها في الدستور. زعم أمر الإنشاء الذي أصدره كير يوم 2 أكتوبر صلاحيات لرئيس الجمهورية لتعيين حكام الولايات وجميع نواب المجالس التشريعية. وكان رئيس المحكمة شان رييج مدوت قد نشر برقية تهنئة في صحيفة «ذيس داي» في جوبا نيابة عن مجموعته العرقية، مجتمع دينكا أقواك و بالأصالة عن نفسه. وكتب فخامة رئيس الجمهورية سلفا كير ميارديت، أنا رئيس مجتمع أقواك في جوبا، مولانا شان رييج مدوت نيابة عن مجتمع أقواك وبالأصالة عن نفسي أغتنم هذه الفرصة لأهنئك على قرارك الجريء الخاص بإنشاء ولاية قوقريال وولايات أخري. ويقول محامو التحالف الوطني أن هذا لا يؤهل مدوت للحكم على شرعية أمر الإنشاء لأنه لن يكون محايدا. في يوم الخميس الماضي، تحدث محامو وسياسيو التحالف الوطني للصحافة بعد تأجيل المحكمة العليا للحكم في القضية. قال زعيم المعارضة د.لام أكول يأخرونها ولا أعرف لماذا. نحن في انتظاره حتى يقول لنا إنه تنحى عن هذه القضية. وأضاف قائلا شخص يتحدث في مثل هذا لا يمكنه أن يكون محايدا للفصل في القضية… وهذا هو السبب الذي جعلنا نعترض حتى ينسحب. وقال أقوك ماكور، المحامي الذي يدافع عن تحالف المعارضة أن الدستور ينص على أنه إذا شارك أي قاض في سياسة البلد لا يمكنه أن يكون محايدا، وبالتالي يعتقد إنه سيفوز في القضية المرفوعة ضد رئيس المحكمة العليا.
وراء أحداث ملكال
اتهم حاكم ولاية شرق النيل الفريق شول طون بالوك، حزب التغيير الديمقراطي بالضلوع في أحداث مخيم ملكال للنازحين والتي حدثت الأسبوع الماضي، وقال بالوك في تصريحات صحفية عقب وصوله مطار جوبا الدولي أمس أن قيادات من حزب التغيير الديمقراطي قاموا بالتحريض بهدف زعزعة الأمن في الولاية، واتهم بالوك ضباطاً ينتمون إلى قوات جونسون اولونج مقيمون داخل المخيم بالوقوف ايضاً وراء الأحداث التي ادت إلى مقتل عدد من المواطنين وجرح آخرين ونزوح البعض منهم بحسب تعبيره، ودعا بالوك الجهات المعنية بالذهاب إلى الولاية لتقصي الحقائق حول هذه الأحداث، وفي سياق منفصل أكد مدير الشركة بالبعثة الاممية لقوات حفظ السلام اليوغندي فريد يغون بان قوات عثرت على العديد من الاسلحة مثل المتفجرات والقنابل اليدوية في معسكرات، كما حث الضابط اليوغندي اللاجئين بابعاد الصراع عن مواقع الحماية الاممية، يضاف ان الضابط اليوغندي سيسلم اليوم أعماله لضابط من الوحدة الرواندية.
تعيين مديري شرطة
أعلن المفتش العام للشرطة الفريق أول ماكور مالور أضويت عن تعيين مديري شرطة الولايات الـ28 باجتماع عقد أمس مع المديرين الجدد بمباني الوزارة. وقال الناطق الرسمي بإسم الشرطة اللواء جيمس ماندي إنوكا أن المفتش العام قد إستخرج كشوفات بأسماء مديري شرطة الولايات الجديدة ليباشروا أعمالهم فوراً عقب إعلانه لها، مضيفاً أن التحدي سيكمن في إنشاء مراكز شرطة وتأسيسها بالولايات التي تم إنشاؤها، منوهاً إلى أن عمل الشرطة لن تقف على المباني بل ستباشر عملها من أجل حماية المواطنين.
تركتُ مكتبي لمشار
قال نائب رئيس الجمهورية جميس واني ايقا إنه قد ترك مكتبه فعلياً للنائب الأول لرئيس الجمهورية دكتور ريك مشار، وقال أيقا خلال مخاطبته فعاليات تدشين التقرير القومي للتنمية البشرية في البلاد إن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لم تترك لزعيم المعارضة المسلحة أي عذر يمنعه من العودة إلى جوبا للبدء في تنفيذ اتفاقية السلام. ودعا في الوقت ذاته إلى ضروروة وجود تعاون بين الحكومة والمعارضة المسلحة لتنفيذ الاتفاقية، لافتاً إلى أهمية توفر الثقة بين الطرفين، وزاد قائلاً: تركتُ مكتبي لريك مشار ولا أود أن أخبركم عن المسافة التي ستفصل بين مكتبي ومكتبه.
اتهام رزق زكريا
إتهم الحاكم المعين حديثاً لولاية واو في جنوب السودان، الياس وايا نيبوج، الحاكم السابق لولاية غرب بحر الغزال بإختلاس المال العام في الولاية. في ديسمبر عين الرئيس سلفا كير حاكم غرب بحر الغزال رزق زكريا ليكون حاكماً لولاية لول وعزله من منصبه في واو. في مخاطبته التجار المحليين في قاعة السلام بمدينة واو، زعم الحاكم إنه وجد الخزينة العامة فارغة بعد أن تم جرد الحساب من قبل حكومته. إتهم المسؤول الولائي وزيرة المالية السابقة ليليان فالنتينو رزق، وهي حليفة الحاكم السابق، بسحب ستة ملايين جنيه جنوب سوداني بشيك واحد. وقال عندما جردنا الحسابات وجدنا كل شيء صفر. لقد وجدنا أن الحساب الجاري صفر صفر وحتى خصومات صندوق المعاشات تم سحبها باسم وزيرة المالية السابقة وهذه أموال موظفين . وأوضح نيبوج أن مبلغ الستة ملايين جنيه يتبع لصندوق المعاشات في الولاية، مشيرا إلى أن هذه الأموال تم خصمها من موظفي الخدمة المدنية.تم التلاعب أيضا بمبلغ`1.6 مليون جنيه محصل من التجار المحليين كضرائب، وفقا لحاكم الولاية.وزعم نيبوج أن الحاكم السابق رزق زكريا قد اقترض أموال هائلة من خزينة الولاية والتجار المحليين، قائلا أن حكومته تسعى حاليا لاسترداد الأموال عن طريق خصمها من الموظفين. في بيان نفت وزيرة المالية السابقة ليليان رزق كل الاتهامات ضدها بإختلاس المال العام. وأوضحت ليليان إنه تم سحب الأموال من البنوك لخدمة المواطنين. لم يتسن لزرق كريا حسن الذي أصبح الآن حاكما لولاية لول للتعليق على هذه المسألة على الرغم من أن وزيرة المالية السابقة تحدثت لراديو صباح اليوم ووعدت بمزيد من التفاصيل بشأن هذه المسألة.
رئيس برلمان قوقريال يرحب
رحبت السيدة أتونق منجوات، عضو برلمان ولاية قوقريال التي أنشئت حديثاً باختيارها لمنصب رئيس المجلس التشريعي للولاية. وقالت أتونق: لقد رحبت باختياري وأتطلع إلى العمل مع الجميع. أضافت أن إختيارها للمنصب نابع من خبرتها الطويلة في العمل البرلماني. وقد تم إختيار قابينو كير مدوت نائبا لرئيس المجلس. من جانبه، قال قابينو كير أن إختياره جاء على أساس الكفاءة لأنه كان نائبا لرئيس برلمان ولاية واراب. وأوضح انه لم يترشح للمنصب لأنه يعلم تماما إنه لن يفوز لأن حاكم الولاية ينحدر من منطقته أيضا، ما يعني إنه يجب أن يأتي كل من منصب نائب الحاكم ورئيس المجلس من مناطق مختلفة كوسيلة لتقاسم السلطة بين المجتمعات.
ولاية قوقريال هي واحدة من ال28 ولاية التي تم إنشاؤها من قبل الرئيس سلفا كير بموجب مرسوم. ووصف مراقبو اتفاق السلام إنشاء ال 28 ولاية بانتهاك لاتفاق السلام. بينما يقول الرئيس سلفا كير أن زيادة الولايات مطلب شعبي.
جاد الله يطالب المفوضين
أدى القسم أمس أمام حاكم ولاية جوبيك اغسطينو جاد الله واني بالامانة العامة لحكومة ولاية جوبيك، رؤساء المفوضيات ونوابهم بولاية جوبيك والمتمثل في مفوضية سلطة الاقتصاد، والتأمينات، بجانب رؤية الولاية للعام 2040م بحضور مولانا مليك مثيانق.
وفي تصريحات صحفية عقب أداء القسم قال المفوض العام لسلطة الاقتصاد البروفيسر فاول لادو برينق أن مهمة الاقتصاد يعد أمراً صعباً والمتمثل في الانتاجية، وانتاج المحاصيل وتخزينها جيداً، وأضاف أنهم سيعملون مع الحاكم من محاربة المجاعة والفقر، واشار إلى أن لابد من بذل المذيد من الجهود للنهوض بالمؤسسات وإدارتها، داعياً إلى ضرورة تقديم الخدمات للمواطنين وخاصة الذين يقطنون في الأرياف. ومن جانبه طالب حاكم ولاية جوبيك اغسطينو جاد الله واني من رؤساء المفوضيات العمل الجاد من اجل محاربة الفقر والجوع، والجهل والمرض، وقال ان لابد من جلب رؤية جديدة من أجل تقديم العون للمواطنين، ودعا جادالله رؤساء المفوضيات بضرورة خلق افكار جديدة من أجل ترك الجهوية وعمل مجموعات والقيام بعمل نزيح، وأوضح في الوقت نفسه أن اختيار رؤساء المفوضيات جاء من قبل المواطنين.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *