زواج سوداناس

تصريح روسي مثير يتعامل مع الأسد كصاحب رأي!



شارك الموضوع :

لفتت تصريحات ديمتري بيسكوف الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي، أنظار المراقبين، وهو يتحدث عن رئيس النظام السوري، إنما بصفته صاحب “آراء خاصة به” في ما يتعلق بحل الأزمة السورية، كما جاء في حديثة إلى الصحافيين أمس الأربعاء.

ولفت في هذا السياق إلى أن المتحدث باسم الرئيس الروسي تعامل مع رئيس النظام السوري “كصاحب رأي خاص” في الوقت الذي تبرز فيه روسيا بسياسة محددة حيال الأزمة السورية لا صاحبة مجرد “رأي خاص”.

والذي يؤكد ما ذهب اليه الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي، في أن للأسد “آراء خاصة به” فقط، هو أن المفاوضات التي تجريها موسكو مع واشنطن، لا تشمل الأسد، باعتبارها “مفاوضات مغلقة” ما بين الطرفين لا تضم النظام السوري.

وجاء ذلك تبعاً لما قاله بيسكوف نفسه لدى سؤاله عن اشتراك النظام السوري بالمفاوضات التي تجري بين الروس والأميركيين، مؤكداً عدم وجود نظام الأسد فيها.

ولم تعلّق جهة حكومية تابعة لنظام الأسد على التعبير الذي أطلقه ديمتري بيسكوف حول “الآراء الخاصة للأسد” في ما يتعلق بشؤون بلاد يفترض أنه “رئيس” فيها ولا يمكن بحال من الأحوال، أن يكون مجرد صاحب رأي، بينما يتناوب الروس مع حلفائهم في مجلس الأمن التعامل مع أزمة سوريا من منطلق سياسي محدد، بينما يقوم رئيس النظام السوري بمجرد التعبير عن “الآراء الخاصة به” كما قال بيسكوف.

وسبق لمندوب روسيا في مجلس الأمن فيتالي تشوركين، أن قلل من شأن تصريحات ومواقف الأسد حيال قضايا حل الأزمة السورية. ولم تعلق أي جهة حكومية في سوريا على تصريحاته خصوصاً تلك التي حذّر فيها الأسد من عدم الخروج “بكرامة” من الأزمة السورية، لو “خرج عن النص” الروسي الملزِم لحل الأزمة.

وتأتي تصريحات بيسكوف متممةً لتصريحات تشوركين، إنما من خلال اعتبار مواقف رئيس النظام السوري هي رأي خاص به. وبالتالي التعامل معها على هذا الأساس، وحسب. ليلاقي ابن جِلدته في مجلس الأمن عندما قال: “لا ينبغي التركيز على ما سيقوله الأسد، بل على ما سيفعله”.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *