زواج سوداناس

5 اسباب تدفعك للسفر منفردا



شارك الموضوع :

غالبيتنا نسافر برفقة العائلة او الاصدقاء او الشريك في حال وجد، لكن إن كانت الظروف مؤاتية فقد حان الوقت لتجرب السفر منفردا. قبل أشهر، وحين كنت أتصفح شبكة فيسبوك، رأيت صورا لإحدى الصديقات وقد سافرت منفردة. ردة الفعل الأولى التي راودتني كانت، ماذا لو واجهت مشكلة معينة؟ كيف ستتمكن من حلها منفردة؟ لكن لم يلزمني سوى لحظات لأبدأ بالتفكير في الاتجاه المناقض تماماً، أي في اتجاه ايجابي. وهذا ما وجدته:

إجازة حقيقية:الواقع ان السفر المنفرد، يضع المرء في إجازة حقيقية مع نفسه. متى كانت المرة الاخيرة التي اختليتم فيها بأنفسكم؟ لا أقصد تلك اللحظات الوجيزة التي يستغرقها المرء في التفكير قبل النوم. أتحدث هنا عن وقت كاف للتفكير في كل ما حولكم، لتقدير أمور او ظروف محيطة بكم، أو على العكس لإعادة النظر فيها، من أجل تغيير ما تعتبرونه اليوم من المسلمات في حياتكم.
في مرحلة معينة، يحتاج المرء الى أن يكون منفردا، حتى وإن كان المحيطون به ممن يقدمون الدعم المعنوي. فما من ضرر في ان تجالسوا انفسكم،أن تستمعوا الى ما تريده هذه النفس. قد يكون طبقا جديدا ترغبون في تذوقه، أو مغامرة تخوضونها على انفراد،او احتفال موسيقيتحضرونه. ستتمكنون من زيارة أماكن من دون النظر الى خريطة أو تحديد وقت للذهاب والاياب.ستحددون جدول يومكم من ألفه الى يائه… قد تجدون في كل هذه التفاصيل ما قد يفاجئكم أو ما قد يمنحكم شعورا مختلفا من الفرح والسرور.

المسؤولية: عند السفر على انفراد، يضطر المرء الى تحمل مسؤولية من نوع آخر، وهذه تكون بدرجات مختلفة. ستتعلمون سبل التصرف في المطار مع حاجاتكم وامتعتكم، لانه ما من احد حاضر لحراستها إن اضطررتم للدخول الى متجر او الى المرحاض! هذه المسؤولية ستجعلكم تتعلمون تدبر سبل المواصلات وحدكم. أما إن ضللتم الطريق فستكونون أيضا وحدكم ما من أحد لمواساتكم. هذه التفاصيل ستمنحكم الكثير من الرضى، لأنه بفضلها ستختبرون مقدراتكم وطريقة تعاملكم مع أي طارئ.
أفق أوسع: عند السفر على انفراد سيتسنى لكم اعادة التفكير في كثير من الامور التي كانت اشبه بقواعد تحكم حياتكم. يجمع الكثير ممن اختبروا السفر على انفراد، أن تجربة م هذا النوع تجعلهم يخرجون من تلك الدائرة الضيقة التي تحكم حياتهم والتي غالبا ما تشعرهم بالأمان. الخروج من هذه الدائرة، يمنح المرء فرصة اختبار مهاراته،وفرصة خوض مغامرات لم يفكر فيها يوما. يقول أحد من خاضوا التجربة حديثا إن السفر منفردا جعله يختبر تسلق الجبال للمرة الاولى. من الامور الممتعة التي يمكن ان تختبروها أيضا هي التحدث الى أهل البلد المضيف او حتى مجالستهم.
الكاتب: عندما تسافر منفردا، ستكون الكاتب، ستخطّ بنفسك قصة رحلتك، لا يتسنى لك اختيار الشخصيات او المغامرات التي ترغب في خوضها فحسب، بل ستختار لنفسك دورا وشخصية. إذا كانت بعض الصفات ملصقة بك طوال حياتك، هنا امامك الفرصة لنزع كل هذه الشارات. فإن كنت متهما بأنك كلاسيكي وممل، في هذه الرحلة يمكنك ان تختبرمتعة التصوير او الغوص أو التزلج او تحضير اطباق من ثقافة اهل البلد.
اللحظة: عندما تسافر وحيدا، ستنسى كل ما يمت لعالمك بصلة. ستكتفي بعيش اللحظة كما هي. دعك من كل المشكلات والمسلمات التي تحكم واقعك كل يوم وطوال ايام السنة. ان تسافر منفردا، يعني أنه ما من شيء وما من أحد سيفسد عليك اللحظة او يمنعك من أن تعيشها كما هي. حالما تعود من هذه الاجازة، ستدرك قيمة كل حاجز تخطيته وكل حديث عفوي وشيق أجريتهوكل مشهد استمتعت به ، من دون ان تهدر وقتك بالقيام بما يريده الآخرون. هنا يكمن المعنى الحقيقي للاجازة!

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *