زواج سوداناس

كن طبيب نفسك.. حصى الكلى هذه أعراضها..!



شارك الموضوع :

يصاب على الاقل شخص من بين 20 شخصا، بالالم الناجم عن الحصى العالقة في الكلى مرة في الحياة. وغالبا ما يكون هذا النوع من الآلام لا يُحتمل، إذ انه يمتدّ في الكثير من الحالات الى احد الجانبين وصولا حتى أسفل الساق، كما قد يتسرب الى البطن. فيصبح النوم والمشي من الامور المستحيلة. في هذا التقرير، نعرفكم إلى الحصى وسبل مواجهتها، إذ ان الكثير من الرجال يتعرضون لهذا النوع من الألم خلال أسفارهم، فتتحول الرحلة كابوسا! في البداية، لا بد من التذكير بأن الحصى تتكون من معادن وهي لا تتسبب بأي مشكلة، طالما ان حجمها يبقى صغيرا على نحو يسمح بخروجها من الجسم عبر التبول. إنما المشكلة تطرأ، عندما تنتقل الحصى من الكلى الى المثانة وتعلق هناك بسبب كبر حجمها، مما يعيق حركة التبول وقد يؤدي في كثير من الاحيان الى حصول التهابات.

ما هي الاعراض الناجمة عن الحصى؟

ألم مبرح في الظهر والجانبين وصولا الى أسفل الساق.
ألم يمتد الى أسفل البطن.
ألم يأتي على دفعات وتزداد حدته مع الوقت.
ألم في التبول.
تبول بني، زهري، او حتى أحمر.
رائحة كريهة في البول.
الاصابة بالغثيان والتقيوء.
التبول بوتيرة مستمرة، إنما بكميات صغيرة.
كذلك، يمكن ان يتبدل مركز الألم تبعا لتغيّر مكان الحصى العالقة.

متى تستشير الطبيب؟

لا بد من استشارة الطبيب او التوجه الى اقرب مستشفى، عند الاصابة بألم لا يحتمل، يمنعك من الجلوس او الوقوف او التحرك بشكل طبيعي، أو عند الاصابة بغثيان او التقيوء أو عند رؤية دم في البول أو حتى عند فقدان القدرة على التبول.

سيعمد الاختصاصيون الى اجراء صور أشعة للتأكد من وجود الحصى ولرصد مكانها تمهيدا لتفتيتها.

من الضروري أن تتم معالجة المشكلة فورا تجنباً لأي أذى يمكن ان يلحق بالكلى.

للأسف ان الاشخاص الذين واجهوا هذا النوع من الالم هم عرضة اكثر من سواهم للاصابة بالحصى في المستقبل، لذلك ينصح بأن ياخذوا في الاعتبار الامور الآتية:

الاكثار من شرب المياه، أي أن الكمية التي ينصح بشربا يوميا يجب ان تتراوح بين 8 الى 10 اكواب. فالسبب الرئيسي لتكون الحصى وتضخم حجمها، يكمن في عدم شرب كميات كافية من السوائل، إضافة الى بعض العوامل الوراثية التي تسمح بتكون الحصى لدى البعض اكثر من سواهم.
اعتماد نظام غذاء صحي ومتوازن، وعدم الاكثار من تناول البروتيينات الحيوانية كاللحوم الحمراء.
عدم الافراط في شرب القهوة والشاي وسواها من السوائل التي تحتوي على الكافيين.
عدم الاكثار من الملح.
إذا كانت الحصى ناتجة عن نسبة عالية من الكالسيوم، فيجب استهلاك الالبان والاجبان باعتدال.
ينصح بتناول الليموناضة لان الحامض يحتوي على كمية مركزة من السيترات وهي مادة من شأنها ان تخفف نسبة الاحماض في البول كما تقلص احتمال تكوّن الحصى.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *