زواج سوداناس

الخرطوم تدرس تطبيق قانون جديد: السجن والجلد والغرامة 1000 جنيه لمستخدمي الهاتف المحمول أثناء القيادة



شارك الموضوع :

قيل أن ولاية الخرطوم العاصمة السودانية تدرس فرض عقوبات قاسية علي مستخدمي الهواتف المحمولة أثناء القيادة قد تصل العقوبات للجلد والسجن لمدة أسبوع والغرامة 1000 جنيه.

وبحسب ما ذكرت بعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي فإن القانون الجديد يأتي في إطار المساهمة في تقليل الحوادث المرورية التي تشهدها العاصمة السودانية بسبب إستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة.

وفي ذات السياق فقد إستبعد نشطاء وصفحات أخري ذات صلة صدور مثل هذا القانون الجديد وإعتبرته إجتهاد من بعض مدراء الصفحات الناشطة علي مواقع التواصل الاجتماعي. محرر موقع النيلين لم يتسني له التأكد من صحة المعلومات المتداولة وستكشف الأيام القادمة مدي صحة هذه الأخبار.

محمد عثمان- النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Naser

        نرحب بالقوانين الصارمة الحاسمة الغير انتقامية للفرد او المواطن، مثل هذه الخطرفات والتي من غير المستبعظ ان تكون شائعة كغيرها من الشائعات الا انها تلقي الضوء على جزء مظلم مسكوت عنه تمام الا وهو الطرق في السودان وكيفية انشائها واستخدامها، فالمثبت أن الطرق المسفلتة عندنا تتم بصورة اجرامية في حق البلد والمواطن البسيط ويتم استخدامها من قِبل السيارات وخاصة سيارات المواصلات العامة بسؤ لا يقل عن ) الذين أنشأوا الطرق.
        إن التكلفة الكبيرة التي تسفلت بها الطرق يجب ان يقابلها اهتمام بالغ بها من حيث النظافة والصيانة وقبل هذا كله يجب هندسة الطرق وتنفيذها بشئ فيه مخافة من الله تعالى.
        ان الحوادث المترتبة من سؤ الطرق من حفر وردميات وتآكل لها لاتستطيع جهه من الجهات ان تحصر خسائرها، فكم من سيارة تعطلت وتكسرت من حفره تم نصبها ككمين ، وكم من ارواح بريئة راحت جرّاء انقلاب عربة او اصطدام والسبب الشوارع السيئة.
        لذا إن صح الخبر أعلاه ضد مستخدمي الهواتف النقالة، فيجب أن مساواة في الحقوق والعقوق يجب ان يتم نصب مشانق لكل مسئول مر على تاريخ طرقنا..ولنا العبرة في المملكة العربية السعودية عندما غرقت الرياض وجدة وتكسرت طرقها،حينها قام الملك عبدالله (رحمه الله) بمعاقبة كل المسئولين لستة عشر سنة خلت.
        اللهم أصلح لنا طرقنا وقبلها اصلح ضمائر مسئولينا، اللهم أصلح لنا تقاطعات شوارعنا التي زمن اشارتها عشرين ثانية وزمن قطع التقاطع بحفره وسكة حديده خمسة واربعين ثانية، اللهم آمين

        الرد
      2. 2
        شترة

        ركزوا على الحفاظ علي سمعة الشعب السوداني …. ركزوا على طلاب وطالبات الجامعات والظواهر السالبه عندهم .. ركزوا على الناس في الطرقات .. ركزوا على القضاء على المجرمين .. ركزوا على القضاء علي الظواهر الغير حميده في شوارع الخرطوم .. ركزوا على عدم الاختلاط الغير حميد … ركزوا على نظافة شوارع الخرطوم .. ركزوا على نصب الخرطوم بالكاميرات وفي كل مكان … ركزوا على تنظيم الاسواق .. ركزوا على زيادة عدد المواصلات والحرص على ان المواقف خاليه من الركاب …
        ماتجروا للغرامات .. والجلد غير قانوني ..
        عاقبوا بالغرامه ان شاء الله 10 الف مامهم ..
        بس عالجوا الشباب الطائش و عدلوا في سلوكهم في المدارس والجامعات ..

        الرد
      3. 3
        صديق الخليفه

        ان تكون مسلمه وتخاف الله ومتدينه

        الرد
      4. 4
        عادل ابراهيم

        القضية ليست في القانون و لكن في الجدية في تطبيق القانون على الكل دون استثناء
        نحن مع الانضباط و القانون لحماية المواطن و الوطن

        الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***الغرامة أو السجن أو السجن والغرامة
        ***الجلد ؟! لماذا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *