زواج سوداناس

سكن الطالبات .. وهذه (القناة)..!


شارك الموضوع :

1
{أثار ما كتبناه بعدد أمس الأول تحت عنوان: (مجمعات سكنية جديدة للطالبات .. المزيد من التصدع على جدار المجتمع)، ردود أفعال واسعة، حيث تلقت سكرتارية الصحيفة الكثير من المكالمات الهاتفية يؤكد معظمها ما ذهبنا إليه، بالإضافة إلى تداول العمود بصورة واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي.
{ ما يعزز الرأي بأن نظام القبول المفتوح للطلاب على كل الجامعات بجميع الولايات، دون اكتراث لأهمية (التوزيع الجغرافي) كما يحدث في مدارس الأساس والثانوي، هو خطأ فادح قد يرقى لمستوى (الجريمة) في حق أولادنا وبناتنا من كل أنحاء السودان، حتى لو كان ذلك برغباتهم .
{دور الحكومة – أية حكومة في العالم – أن تفكر بالإنابة عن شعبها وتقترح الحلول المناسبة والطرق الأيسر لمعيشته وتعليمه وعلاجه وكافة خدماته .
{لا يمكن أن تقرر الحكومة بالنيابة عن الشعب في قضايا (مصيرية) بالغة الخطورة والأهمية مثل التوقيع على اتفاقيات سلام تفضي لفصل (ثلث) الدولة، أو إقامة استفتاء إداري، أو مشورة شعبية لجزء من الدولة قبل أن تشاور الشعب، ثم تأتي لتشاور المواطن في قضايا أدنى أهمية مثل قبول ابنه أو بنته في كلية آداب أو علوم أو تربية، هل يريدها في “الخرطوم” أم “نيالا” أم “شندي” ؟!!
{إن التوسع في بناء المزيد من المجمعات السكنية للطلاب والطالبات على وجه التحديد في العديد من الولايات، هو بالتأكيد ترسيخ للسياسة الخاطئة والمدمرة بقبول الطالبات من مدن نائية في جامعات بولاية الخرطوم أو العكس، ما يتسبب في مشاكل اجتماعية وهزات أخلاقية تجاوزت مستوى الاعتياد إلى ما بعد (الخطوط الحمراء)، بينما الدولة تدفن رأسها في الرمال، وتغالط الحقائق وتتوهم أننا نعيش في مجتمع الفضيلة الكامل !
{أوقفوا بناء هذه (الداخليات)، وفروا (دولار) الأسمنت والسيخ والسراميك والأثاثات، واتركوا بنات الولايات يدرسن بين أهليهم في سلام واطمئنان، وبنات الخرطوم في مدينتهم، لا داخليات .. ولا زحمة .. ولا ميزانيات .. ولا يحزنون .
2
{شاهدت أثناء تجوالي اليومي على الفضائيات قناة جديدة تتقمص الملامح (السودانية) تحمل اسم (هسه)، لكنها للأسف تتعمد تشويه الفن والثقافة السودانية.
{في هذه القناة (المسخ) يبثون أغان سودانية مصحوبة برقصات عربية وهندية وغربية على طريقة (الدوبلاج) .
{من يقف وراء هذا العمل المسيء للفن السوداني والمحط للذوق العام ؟!
{من أين تبث هذه القناة ؟ ومن يملكها ؟!
{على وزارة الإعلام والجهات المسؤولة في الدولة التقصي والمتابعة ومقاضاة هذه القناة .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        osman

        مبروك لقناة هسه الاعلان من الهندي
        اكيد اليوم كل قراء العمود نزلوها

        الرد
      2. 2
        برانكو

        تحياتى يا استاذ. واصل وأنكأ على هذا الجرح. سدد الله خطاك وجعلها فى ميزان حسناتك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *