زواج سوداناس

“وزارة الصحة” تتبنى رؤية لإعادة الثقة بين المواطن والنظام الصحي



شارك الموضوع :

أقرت سمية أكد، وزيرة الدولة بالصحة، بأن الثقة مهزوزة بين المواطن والنظام الصحي فى السودان، وأشارت إلى أن غياب الكوادر الصحية من المرافق الصحية أو عدم توافر العلاج أو غلاءه أسباب خلقت انعدام الثقة.
ونوهت أكد، خلال حديثها في برنامج (مؤتمر إذاعي) أمس (الجمعة)، إلى أن رؤيتهم الإستراتيجية لإعادة بناء الثقة بين المواطن والنظام الصحي، تشمل توفير الخدمة والكادر، وتمويل الخدمات الصحية في إطار سياسة الوصول إلى تغطية شاملة في التأمين الصحي في العام 2020، واعتبرت نسبة الأخطاء الطبية التي يكون سببها الأساسي الممارسة نادرة جدا.
في وقت قال الشيخ الصديق بدر، الأمين العام للمجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية، “إن هناك إشكالا بنيويا في الخدمات الصحية يتعلق بوضع الطبيب العمومي والاختصاصي”، وطالب بأن تلتفت له الدولة، منوها إلى ضعف المرتب والمميزات التي يتقاضاها، ما أدى إلى تداخل الممارسة بين القطاع العام والقطاع الخاص، وقال إن هذه الظاهرة خلقت إشكاليات بوجود الممارس في المستشفى لفترة محدودة يذهب بعدها للعمل في القطاع الخاص، وأشار إلى أنها أثرت على الخدمة والتدريب، منوها إلى أن واحدا من تحديات التدريب استمرار الكادر المشرف على التدريب داخل المستشفى، وقال إن هناك بونا شاسعا في العائد بين العمل الخاص والعام، وأردف “في عدد من الأطباء إذا وجدوا العائد المقبول ما دايرين العيادات”، مشيرا إلى أن بعض الدول نجحت في الإبقاء على الاستشاريين في الخدمة بالمستشفيات بتخيير الطبيب في العمل بين القطاع الخاص والعام، مع تحسين الوضع في القطاع الأخير.
وأشار الشيخ في برنامج (مؤتمر إذاعي) إلى أن الهجرة تعد تحديا أساسيا أيضا في الخدمات الصحية والتدريب، مشيرا إلى أن أسبابها متعلقة بوضع الطبيب.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *