زواج سوداناس

الفنانة السودانية ندى القلعة تنجح في تقوية العلاقات بين السودان وأثيوبيا..المطربة منحت أعمالها للمطربات الأثيوبيات ورصد يؤكد أن ندى أكثر السودانيين شعبية بأديس



شارك الموضوع :

تشهد العلاقة بين السودان وأثيوبيا تطور ملحوظ علي المستوي السياسي والفني, خصوصاً بعد الإشادات المتبادلة بين الطرفين.

في الجانب الفني كانت المطربة السودانية ندى محمد عثمان القلعة حضوراً بتعاونها الكبير مع الأثيوبيين والأثيوبيات من خلال استضافتها للمطربين والموسيقيين الأثيوبيين في منزلها.

علي شاكلة استقبالها للموسيقار الأثيوبي تيدي ماك والمطربة هيمونات وغيرهم.

ندى زادت في تقوية علاقتها مع أثيوبية وذلك بمنحها لمطربات أديس أبابا أغنياتها الخاصة مثل اتفقنا وعزاز علينا.

بل وقامت بتصوير فيديو كليب غاية في الروعة من عاصمة الجمال أديس أبابا قام موقع النيلين بنشره في وقت سابق.

جمهور ندى أكد أن النجمة الجماهيرية كانت سبباً في تقوية العلاقات بين أثيوبيا والسودان, ورصدوا ذلك بالأرقام مؤكدين أن القلعة تحظي بشعبية جارفة في أثيوبيا.

بل وتعد من أكثر السودانيين شهرة في أرض الحبش,وذلك بسبب زياراتها المتكررة لأديس وإحيائها لعدد من الحفلات هناك.

 

محمد عثمان _ النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ودنمر

        تستاهل
        الاشادة

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        بانتظار تعيينها وزيرة للعلاقات مع أثيوبيا

        مثل الجاز مع الصين

        الرد
      3. 3
        الزيدابي

        طالما رفعت راسنا في نيجيريا اثيوبيا هينة

        الرد
        1. 3.1
          @@@@@

          hhhhhhhhhhhhhhhhhh

          الرد
        2. 3.2
          atbarawi

          الله اذا العلاقات بتتحسن fبي ندى القلعة يا جماعة علموخا الانجليزي وارسلوها لى زوجة اوباما يمكن ترفع عننا الحصار

          الرد
      4. 4
        هاشم

        الله يهديها ==== وهذه ليس فتوي او انزال الحديث علي الشخص او الزمن

        تأتي على النَّاسِ سَنواتٌ [ خدَّاعاتٌ ] يُصدَّقُ فيها الكاذبُ، ويُكَذَّبُ فيها الصَّادقُ، ويؤتَمنُ فيها الخائنُ ويخوَّنُ فيها الأمينُ، وينطِقُ الرُّوَيْبضة قيلَ: يا رسولَ اللَّهِ وما الرُّوَيْبضةُ ؟ قالَ: الرَّجلُ التَّافِهُ يتَكَلَّمُ في أمرِ العامَّةِ
        الراوي : أبو هريرة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك
        الصفحة أو الرقم: 5/659 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد

        الرد
      5. 5
        عارف وفاهم

        (( بل وتعد من أكثر السودانيين شهرة في أرض الحبش,وذلك بسبب زياراتها المتكررة لأديس وإحيائها لعدد من الحفلات هناك))..
        …. مشهورة في إثيوبيا زي شهرتها في نيجيريا؟ خلاص يعني إشتهرت في دعوة الإثيوبيات للدين الإسلامي؟ بلاش كلام فاضي معاكم يا كاتب المقال ، ما تشكروا الراكوبة في الخريف، أعوذ بالله من علاقات تُعمل بهذه الكيفية. إتقوا الله يا كُتاب في تناولكم للمواضيع .

        الرد
      6. 6
        mukh mafi

        الى المحرر
        ندى القلعة لم تاتي بجديد فقبلها غنا الحبش الغناء السوداني واجادوا ونالوا اعجابا من الشعب السوداني .. وقبل ندى غنا سيد خليفة باللهجة الحبشية وكذلك الفنان عبد العزيز المبارك .. فان كان لندى جديد هو الرقص المصاحب او الفيديو كليب حيث غنا اولئك على مسارح عامة ..
        اذا كانت امرأة نجحت في تقوية العلاقات بين بلدية لم لا يحذوا الرجال حذوها ويقوا العلاقات مع باقي الدول العربية والافريقية ..ويغنوا غانيهم وبالتالي تقوى العلاقات

        الرد
      7. 7
        shada

        هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

        هذا زمانك يامهازل فمرحى … ندى القلعه حتقوى العلاقات ما قادره اكتب من الضحك الافضل يشوفوا ليها كرسى فى البرلمان والله خوفى البشير يخلى وداد ويقبل عليها (وارد برضو) …. هى لو كانت نافعه فى حاجه كانت بقت غنايه والا الغناء والفن بقوا العلاقات كانت حقتنا اتصلحت مع كتير من الدول احسن عندنا واحد متخصص رقيص (البشير) شئ ناحسنا غير رقيصه ده مافى ….

        السودان بلد المهازل …
        السودان بلد التفاهات …
        السودان بلد المحن ….
        السودان بلد الغرائب …

        لك الله ايها السودان ………..

        الرد
      8. 8
        Atbara

        انا اشك في أنو ندي القلعه تعرف الفرق بين الحبشة و أثيوبيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *