زواج سوداناس

أكرم الهادي: لست مشاغبا.. واحتكار الأجانب لمرمى الهلال والمريخ مشكلة للسودان



شارك الموضوع :

يعتبر أكرم الهادي سليم حارس مرمى منتخب السودان لكرة القدم وفريق أهلي الخرطوم بأنه ضمن أفضل حراس المرمى بالسودان خلال الفترة الأخيرة.

وبدأ الهادي سليم هذا الموسم بداية جيدة لكنه فجأة غاب عن مباراة الأهلي المهمة أمام المريخ ما اعتبره مجلس ناديه لي زراع في وقت الحاجة.

لكن أكرم كشف أسباب غيابه في حوار أجراه معه “”، كما كشف عن رأيه في احتكار حراس مرمى أجانب لمرمى الفريقين الكبيرين بالسودان، مؤكدا أن ذلك يمثل مشكلة للمنتخب.

وتحدث سليم أيضا في الحوار عن مسيرة أهلي الخرطوم هذه الموسم مقارنة بالموسم الماضي وطموحات الفريق في موسم 2016، وعن رأي المتابعين والجمهور لأدائه ووصفه بالحارس المشاغب وغير المنضبط.

وجاء الحوار كالآتي:-

ما تبريرك لغيابك عن مباراة أهلي الخرطوم المهمة ضد المريخ؟

هذا صحيح أنني تغيبت عن فريقي في مباراة مهمة، وقد خسرنا المباراة من المريخ، ولكنني أرى أن هناك مبررا لغيابي، وهو بعض الأمور التي تخص عقدي الساري مع الفريق.

مجلس الإدارة لم يوف استحقاقاتي كاملة، كما لم يوف النادي بعدد من الالتزامات تجاهي، لكنني كنت حريصا بالمشاركة في التدريبات وألا أشارك في المباريات الرسمية.

تم بعد ذلك حل المشكلة بطريقة أراها مناسبة، فهناك عقد يربطني بالنادي والأمور الآن تسير بخير بعد مباراة المريخ.

هل ترى أن التوقف المفاجئ عن المباريات الرسمية يمكن أن يؤثر على إختيارك للمنتخب؟

في الحقيقة، أنا أولا أحترم خيارات الجهاز الفني للمنتخب، فهو عادة ما لديه رؤية اختيار الحارس المناسب في الوقت المناسب.

إذا رأي الجهاز الفني للمنتخب أنه بحاجة لخدمات أكرم للفترة المقبلة فإنني سوف أكون أول الحاضرين، وأول المدافعين عن شعار المنتخب، ولكن أعتقد أن الغياب عن مباراة واحدة لا يمكن أن يؤثر على اختياري مستقبلا لمنتخب السودان.

ليست هناك مشكلة فقد كنت مواصلا لنشاطي مع أهلي الخرطوم قبل غيابي عن مباراة المريخ، وأكرر أنني أحترم رؤية الجهاز الفني.

ما رأيك في احتكار حراس المرمى الأجانب في ناديي الهلال والمريخ؟

أعتبر أن تلك مشكلة سوف تواجه كرة القدم السودانية في المستقبل القريب جدا وليس البعيد، لكن بالمقابل ظهر حراس مرمى بشكل جيد في مباريات الدوري الممتاز في موسم 2016، وأتوقع أن يجتهدوا خلال الفترة المقبلة لتطوير أدائهم ليتيحوا لأنفسهم فرصة الاختيار للمنتخب الوطني.

صحيح أن هناك ندرة في المواهب بالملاعب السودانية لكن حراس المرمى الحاليين مجتهدون ويريدون الظهور بأفضل مستوى للوصول إلى المنتخبات وفريقي القمة.

كيف ترى بداية أهلي الخرطوم في الممتاز السوداني 2016 ؟

بكل الحسابات، بداية أهلي الخرطوم جاءت أفضل من موسم 2015، فلقد اجتهد مجلس الإدارة لتهيئة كل الظروف من أجل الفريق، هذا غير التعاقد مع جهاز فني جديد بقيادة المدير الفني التونسي نبيل شبيل، هذا المدرب جيد للغاية ويستطيع أن يساعد الفريق.

ما رأيك فيما يقال بأنك افضل حارس موهوب بالسودان لكنك مشاغب وغير منضبط ؟

أحترم رأي أي شخص في كحارس مرمى، لكنني في النهاية أرى أنه ليس هناك لاعب كرة قدم يقبل بالهزيمة، ويقبل ألا يظهر بمستوى فني جيد خلال المباراة.

حين أدخل الملعب أسعى لتحطوير أدائي والظهور بأفضل صورة يعرفني بها الجميع وهو المستوى المعروف عني، وفي النهاية أحترم رأي الآخرين فيما يقولونه عني، لكن غير صحيح أنني مشاغب وغير منضبط.

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الكوشى

        أختلف مع الكابتن أكرم بالعكس هذه فرصة للحراس السودانيين للظهور عندما يواجهون هجوم لاعبى القمة المحترفين والوطنيين مثلا حراس مرمى الأندية الأخرى خلاف القمة سيواجهون 1-ترارورى 2-بكرى3-عنكبة-بشة5-مدثر6-النعسان7-أوكره8-عبدة جابر …الخ بينما أذا لعب لأحد طرفى القمة كان سيقابل قلة من هولاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *