زواج سوداناس

نائب الرئيس: المشاكل التي يمر بها السودان هي ابتلاءات فلابد من التضرع لله


حسبو محمد عبدالرحمن

شارك الموضوع :

طالب نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن”، المجتمع بتغيير سلوكه حتى يكون أكثر تحضراً.وقال إن المشاكل التي يمر بها السودان هي ابتلاءات من الله، مطالباً الشعب السوداني بالتضرع لله، مبدياً أسفه لوجود (السيخ والسكاكين) داخل الجامعات، داعياً لضرورة استخدام كلمات (لو سمحت عن إذنك ممكن)، حتى نكون مثل المجتمعات الغربية. وحذر الشباب من المخدرات باعتبار أنها العدو الخفي. وأكد لدى مخاطبته ختام دورة فض النزاعات وبناء السلام لشرق دارفور التي نظمها مركز (مدا)، التزام رئاسة الجمهورية بتوفير التعليم والصحة للولاية وتنفيذ توصيات الدورة، مشيداً بالمركز ودوره الرائد في مجال فض النزاعات وإحلال السلام. وقال ممازحاً (أي زول يجيب بت يسميها أميرة أسوة بأميرة الفاضل).من جانبها طالبت مديرة مركز دراسات المجتمع “أميرة الفاضل” الدولة بعمل دراسة لكل الصراعات القبلية في السودان، والصراعات المحتمل حدوثها للقيام بالعمل الوقائي والاستباقي، مقرة في ذات الوقت بأن الصراعات القبلية من مهددات الأمن القومي. وكشفت عن خطة ودراسة أعدها المركز لإحلال السلام في شرق دارفور، مطالبة في ذات الوقت بإضافة المصالحات ضمن أي عمل يقود للسلام. ولفتت إلى أن التنسيق والتمويل من أكبر التحديات التي تواجه مشاريع السلام في السودان.من جانبه أكد والي شرق دارفور “أنس عمر”، أن من أهم أوليات الولاية للمرحلة القادمة هي الكهرباء والسكة حديد، والطريق الرئيسي وإنشاء مطار وجامعة الضعين.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        مريم

        انحنا عاوزين وزير المالية الكان في عهده الجنيه السوداني يساوي 3 دولار .. ولما كان طالب جامعة الخرطوم المقيم في داخلية البركس يأكل ثلاث وجبات مجانا .. يا فاشلين .. جاتكم نيلة.

        الرد
      2. 2
        مريم

        انحنا عاوزين وزير المالية الكان في عهده الجنيه السوداني يساوي 3 دولار .. ولما كان طالب جامعة الخرطوم المقيم في داخلية البركس يأكل ثلاث وجبات مجانا .. يا فاشلين .. جاتكم نيلة ..

        الرد
      3. 3
        الفيلسوف السوداني

        انتو ( تتضرعو ) بالمال العام و تقولوا لينا ( اتضرعو ) لله سبحانه وتعالى ……..انتو الله دا ما بتعرفو ..؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *