زواج سوداناس

24 مليون دولار لاستخدام الطاقة الشمسية في الزراعة بالسودان


وزير الزراعة بالخرطوم: نعم هذا هو التحدي الذي يواجه القطاعات الإنتاجية

شارك الموضوع :

وقّع برامج الأمم المتحدة الإنمائي، اتفاقاً الأحد، مع الحكومة السودانية، لتمويل وتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية لتشغيل طلمبات الري في الزراعة بشمال السودان، بتكلفة تزيد عن 24 مليون دولار، على أن يمتد المشروع لخمس سنوات.

ويهدف المشروع إلى إحلال مضخات الري بالطاقة الشمسية بدلاً عن طلمبات الديزل والكهرباء، وبدأ المشروع بالولاية الشمالية، ليتم تعميمه على باقي ولايات السودان.

وقالت الممثلة المقيمة للبرنامج، مارتا رويدس، إن الهدف من المشروع هو تنويع مصادر الطاقة بالسودان وإحداث نقلة نوعية في رفع مستوى توليد الطاقة الكهربائية من أجل الزراعة في السودان، ما يساعد في التنمية المستدامة من خلال تعزيز استخدام الطاقة الشمسية إضافة إلى مساهمته في إحداث الوظائف.

مشروع مهم
ووصف وكيل التعاون الدولي، الطاهر سليمان إيدام، خلال مخاطبته حفل التوقيع، وصف مشروع ضخ المياه بطلمبات الطاقة الشمسية لأغراض الري بالولاية الشمالية بالمهم، باعتبار أن للمشروع أثر كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسودان.

وأثنى على جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشركاء الآخرين ودورهم الداعم للمشروع، مشيراً إلى دور ومهام الوزارة في مجال تنسيق العمل مع الوزارات ذات الصلة.

من جانبه قال وكيل وزارة الموارد المائية والكهرباء، إن المشروع يأتي ضمن جهود الوزارة والتي تنفذها الشركة السودانية للكهرباء في كهربة المشاريع الزراعية.

وأضاف أن المشروع سيقلل تكاليف الإنتاج ودعم المشروعات والتقليل من آثار التغيير المناخي، وذلك باتباع نظم الري الحديثة في هذه المشاريع، باعتماد التكنولوجيا في ضخ المياه بطلمبات الطاقة الشمسية لأغراض الري بالولاية الشمالية، بما يدفع التنمية من خلال مشاريع رائدة تمكّن من الاستغلال الأمثل للطاقة الشمسية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *