زواج سوداناس

(الوطني): لـ”الحسن الميرغني”: من يريد لعب دور يمكنه اقتحام الملفات



شارك الموضوع :

علق المؤتمر الوطني على تعلل كبير مساعدي رئيس الجمهورية “الحسن الميرغني” بمراجعة حزبه، الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، لمشاركته في الحكومة، بحجة عدم إسناد أيّ ملف له منذ توليه المنصب، بأن من يريد لعب دور يمكنه اقتحام الملفات، ودعاه للتحرك. وأبدى تذمره من إثارة الملف في الوقت الحالي. وقال هذه ليست الفترة المناسبة لإثارة هذا الملف. وقطع نائب رئيس القطاع السياسي للوطني د.”عبد الملك البرير” خلال حديثه لـ(المجهر) أمس (الأحد)، قطع بعدم وجود إشكالية بخصوص الملفات. ونفى أن يكون هناك تميز سلبي للحسن داخل أروقة الحكومة. وقال “البرير” إن حزبه لا يعتبر دعوة المراجعة موقفاً رسمياً من الحزب، لجهة أن رئيسه “محمد عثمان الميرغني” لم يجاهر بذلك. في وقت شن فيه هجوماً لاذعاً على المتحدث الرسمي باسم الحزب “إبراهيم الميرغني” بقوله إنه يدعي تمثيل الحزب، ويسعى لتكييفه. وشدد “البرير” على أن خلافات قيادات الاتحادي ليست موضوعية بيد أنه تراجع ووصفها بالشأن الداخلي.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود بنده

        اولاد الطائفية ديل السودان ما محتاج ليهم قي شي عاين زي دا قال ما اده ملف بالله دا الشعب السوداني محتاج ليه في شي .ليه ما تشيل الملفات وتقلعها قلع تقول دي ملفاتي .ياخ انتو مالكم ومال السياسة امشو اقعدو في جنينتكم واقبضوا ايجارات اراضيكم النهبها كبيركم من الغالبة ايام زمان.قال ما ادوني ملف قال

        الرد
      2. 2
        ود الحاج

        يعني يا استاذ الحسن العملية ما تحتاج بيروقراطية وتنسيق وتكليف وتحديد مهام واختصاصات…. الشغل بقى قلع ايد …ما تنتظر اعزموك على ملف… كفكف اكمام الجلابية وشمر …وقول انا اداير الملف الفلاني… افمهوها اقتحام…اصلا هي تمومة الجرتق

        الرد
      3. 3
        شافوه عرفوه خلوه

        وانت تنفع فى حاجة غير شوربة الرقبة ولحم رقبتك ال تراكمت من فلوس شعبنا الغلبان وال استعبدتموه باسم الدين وانتم شياطين الانس على الارض
        تف والف تف عليك يا عجل وعلى ابيك الثور العجور العاملة مثل الراكوبة القديمة ال تهتز بشوية ريح ياتيه عاصفة تقلعها من قعرها
        امين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *